في 5 خطوات.. كيف تكسب من تأسيس "موقع إلكتروني" مع أصدقائك؟

АвторIJNet
Jan 18, 2019 в موضوعات متخصصة
كيف تكسب من موقع الكتروني؟

كتب محمد علي وهو  رائد أعمال مشارك في مركز التوجيه للشركات الإعلامية الرقمية التابع لشبكة الصحفيين الدوليين: الإعلام صنعة وحرفة، كما أي صنعة أخرى، والمنافذ الإعلامية هي مشاريع كما أي مشروع استثماري وربحي آخر.  

صٌناع الإعلام غالبًا ما يهدفون من ورائه إحدى ثلاث مكاسب، الأول: الترويج لأيديولوجية وفكر وثقافة ما، الثاني: الربح المادي البحت، الثالث: الدمج بين الهدف الأول والثاني "الخدمة والربح في ذات الوقت".

ولذلك فإن المشروعات الصغيرة في الإعلام الإلكتروني تحديدا قد تكون فرس الرهان لمجموعات الصحفيين الشباب في دول تعاني من تضخم في العمالة الصحفية أو تراجع في الرواتب أو استحواذ الإعلام المركزي التابع للسلطات على الساحة.

مؤكد أنك تسأل الآن، من أين أبدأ وماذا أفعل، وما تكلفة ذلك، وما ضمانة الربح؟ مهلا، سأجيبك في 5 خطوات:

أولا.. جمّع من تثق فيهم وابدأ في دراسة السوق

قبل أي شيء، أحضر ورقة وقلم، وابدأ في مسح شامل للمواقع الإلكترونية من حولك، ستستثني بالتأكيد البوابات الشاملة لأنك لن تنافسها، وفتش عن المواقع الصغيرة المتخصصة التي قد تتقاطع مع أفكارك الأولية للمشروع الذي ترغب في إطلاقه.

في هذه الأثناء اختر من يتبنى معك أفكارك، صديقك الصحفي، صاحب الطموح، من تعرفه جيدا، اعرض عليه الفكرة عموما. اتفقوا مبدئيا على الاستقلال بمشروع خاص بعيدا عن أي سيطرة خارجية. أنتم الآن مدراء أنفسكم.

اتفقوا على المشروع بشكل مبدئي، لكن يجب أن يكون واضح الفكرة، محدد الجمهور وبسيطًا.

اعقد جلسات شخصية مع الأصدقاء من الصحفيين والعاملين في الإعلام، ارم لهم فكرة المشروع ودعهم يتحدثون، استخرج منهم كل ما تريد، لا تحجر عليهم دعهم يلقون بخبراتهم أمامك، أنت الآن في مرحلة التعمق في جوانب فكرتك، والاستماع لرأي قد يكون خفيا عنك.

مرة أخرى اجلس مع أصدقائك من غير الصحفيين، واسألهم ماذا لو أمامك موقع متخصص في عرض أسعار الملابس والموضة ومقارنتها.. هل يكون ذلك مفيدا لكم؟ وهكذا..

أنت الآن لا زلت في مرحلة الفكرة، لم تأخذ أي إجراء بعد.

أقترح عليك ابتداء كما فعلنا في موقع شبابيك، خاصة إن كنت في دول الربيع العربي، أن تبعد عن الساسة والسياسة وكل ما يتعلق بالاشتباك مع إدارات قد تستخدم معك أسلوب الرقيب المعنوي أو الحسي.

يُفضل أن يضم فريقك المؤسس غير الصحفيين، أنت بحاجة ضرورية لأن يكون معك مسوق محترف وكذلك مبرمج محترف.

ثانيا: جهّز أدواتك وأسس لمشروعك ولا تتعجل

هذه الخطوة التي تسبق الانطلاق الرسمي، هي أهم فترة ستمر على المشروع، صغ جيدا أهدافك ومستهدفاتك، ضع معايير واقعية للنجاح. وحدد من أين تبدأ وما محددات مادتك التحريرية، اهتم جيدا بمحتوى الديجيتال ميديا، ضع سياستك التحريرية وحددها بدقة.

  • أتذكر أننا في موقع شبابيك الذي يخاطب شباب وطلاب الجامعات في مصر، ظللنا من أيار/مايو حتى تشرين الاول/أكتوبر 2015 في مرحلة الإعداد والتجهيز.

ابدأ في إجراء ترخيص شركتك، حدد جيدا نسبة كل شريك في المشروع، أنت بصدد بدء مشروع العمر. أنت الآن قررت الخروج من عباءة الجميع.. انتظر قليلا وستفرض شروطك على الجميع.

أيضا، اعكف على التجهيزات التقنية ابتداء من حجز الدومين والاستضافة والاتفاق على الأمور البرمجية ويمكنك البدء بقالب word press  جاهز لا يكلفك كثيرا من المال.

ليس ضروريا أن تبدأ بمقر خاص بك، يمكنك العمل بداية من work space  أو استئجار إحدى قاعات مساحات العمل، فهي لا تكلفك كثيرا، وتختصر لك مصاريف الاستئجار وخدمات الإنترنت والمرافق.

ميزة تنوع الفريق، أن هناك مهام محددة تكون موكلة لكل في تخصصه من البداية، المبرمج يتولى أمور إنشاء الموقع، المسوق يبدأ التعامل فيما يخص السوشيال ميديا والحملات الإعلانية والدعائية للمشروع، صانع المحتوى يبدأ في تشكيل فريق تحرير الموقع بالخصائص والمهارات التي تخدم المشروع.

ثالثا: تخصصات وإدارات وخدمات لا غنى عنها في موقعك

هناك العديد من التخصصات والإدارات لا غنى عنها في مشروعك. تساعد على الانتشار- تجعل موقعك brand- تدر لك ربحا.

Seo

أنت بحاجة لمتخصص في مراقبة تحركات محرك البحث الشهير google لتعرف منه احتياجات جمهورك وعن ماذا يبحث، وتتفاعل معها في موضوعات تنفذها، اهتمامك بكلمات جوجل وترتيبك في نتائج البحث يضمن لك ترافيك ثابت من دون دفع الكثير من الأموال على تمويل منتجاتك.

Marketing

وجود مسوقين في فريق موقعك أمر لا غنى عنه، يحسن من انتشار منتجاتك على منصات التواصل الاجتماعي ومحركات البحث.

المسوق الجيد يصل بمنتجك لأكبر عدد من الجمهور بأقل تكلفة مادية. اختيار الجمهور واستهداف النطاق الجغرافي ووقت تسويق المحتوى، كلها عناصر ضرورية تحسن من القراءات ولا يستطيع الهاوي تنفيذها.

AdSense

هي أداة جوجل للإعلان للمشروعات على موقعك، وأحد الروافد المالية، قد يكون ربحها بسيط مقارنة بباقي أشكال الإعلانات، إلا أنه في المشروعات الصغيرة يساهم بشكل ما في سد احتياجاتك.

Content funded

جرب أن تتفق مع عملاء على عرض مشاريعهم بأسلوب صحفي للجمهور، من خلال قصص مكتوبة أو فيديوهات أو مقابلات، تقدم بذلك محتوى وإعلان في ذات الوقت بمقابل مادي.

Affiliate

خدمة التسويق بالعمولة إحدى أدوات الربح المادي، هي باختصار عرض منتجات لمواقع البيع الأونلاين مثل سوق وجوميا وأمازون وغيرهم، وفي حال الشراء تحصل على عمولة تصل لـ10% من إجمالي قيمة المنتج.

كذلك شركات مثل أوبر وكريم تتيح هذه الخاصية من خلال تحميل تطبيقاتهما.

جريدة نيويورك تايمز الأمريكية تعمل بهذه الطريقة من خلال موقعها thewirecutter.

دورات

أصبحت الدورات التدريبية سواء في تخصصات مهنية أو التنمية الذاتية وجهة للكثيرين، يمكنك أن تنشئ إدارة للدورات تابعة لموقعك، وتدر عليك ربحا.

رابعا: إدارة المحتوى

ضع نظاما من البداية لمحتواك، ركز جيدًا في أن تكون أفكار محرريك وثيقة الصلة بأهداف وتوجهات وجمهور مشروعك، لا تجعل الترند والأخبار الخفيفة تستنزف طاقتك التحريرية.

من الضروري أن تكون السمة المميزة لموقعك بالنسبة للمتصفح العادي دليلا ومؤشرا مباشرا لفكرة المشروع.

مثلا: إن كان موقعك متخصصًا في متابعة قضايا العنف ضد المرأة في نطاق جغرافي محدد، فمن الضروري الحفاظ على هذه الصورة، يجب أن تتحدث غالبية قصصك المنشورة عن هذا الأمر. وذلك لا يمنع من إفراد مساحة محددة للأخبار والموضوعات الرائجة التي تفرضها عليك الأحداث اليومية، فهي تفيدك في ترافيك زيارات أفضل.

أنت كصاحب مشروع صغير ومبتدئ قد يكون عبئا عليك التعاقد مع محررين محتوى أكفاء وتضطر للجوء لأصاحب المستوى المتوسط، وبالتالي تصطدم مع معضلة جودة المحتوى.

ولكي تتغلب على ذلك، أسند جزءا من محتواك لمحررين أكفاء متمرسين في تخصصاتهم، وتعاقد معهم من الخارج حسب الحاجة إليهم بنظام freelance.

استكتابك لمشاهير الصحفيين والمتخصصين في مجال عمل موقعك من أصحاب الـfollowers يساعد في تقديم محتوى جيد ومضمون الانتشار بما يخلق لمشروعك brand وثقة لدى الجمهور.

خامسا: ابحث عن مانحين

هناك عدة مؤسسات يمكن أن تدعمك ماليا وفنيا، يمكن التواصل معها، ومنها مثلا:

Flat6labs

مسابقة الشركات العربية الناشئة

المركز الدولي للصحفيين

 منظمة دعم الإعلام