10 روايات وكتب يجب أن يقرأها الصحفيون في 2019

Авторعمرو الأنصاري
Dec 31, 2018 в موضوعات متخصصة
الصورة حاصلة على رخصة المشاع الابداعي على بيكسيباي

يظن كثير من الصحفيين أن التطوير الصحفي قاصر على تلقي الدورات التدريبية المتخصصة، ويتجاهلون المرحلة الأهم في ذلك التطوير وهي "التعلم الذاتي"، فما نتعلمه في قاعات التدريب ينتهي سريعًا ويحتاج إلى تطبيق مستمر لتحويله إلى واقع عملي، بينما يمتاز التعلم الذاتي بأنه مرحلة مستمرة ولا تستهدف نوعًا محددًا من التعلم، وإنما تخلق تطويرًا مستمرًا من دون أن يشعر الصحفي بالتململ أو الضجر.

القراءة من أهم أدوات التعلم الذاتي بمختلف تنوعاتها، وفي هذا المقال ترشّح شبكة الصحفيين الدوليين لكم 10 روايات وكتب مختلفة التنوع، قراءتها خلال العام 2019 تؤثر كثيرًا في المستوى المهني لكل صحفي، تلهمه، تحسن لغة السرد والوصف لديه، تثقفه وتعلمه بعض أسرار مهنته، وتمنحه بعض أدواتها.

  1. العدد صفر

رواية للكاتب والفيلسوف الإيطالي "أمبرتو إيكو" يتحدث فيها عن الإعلام والصحافة وتوجهاتهما، ودور رأس المال في توجيه السياسات التحريرية، والأساليب التي ينتهجها للسيطرة على عقول العامة، من خلال صحفي يعمل في صحيفة ايطالية تستعد لإطلاق العدد الأول لها، أو العدد صفر -وفقا للمصطلحات الصحفية- هي رواية تكشف جانبًا خفيًا من كواليس المهنة وتلقي الضوء على الفساد في الصحافة والإعلام.

  1. صحفيون تحت النار ؛ الأخطار النفسية لتغطية الحرب

كتاب للطبيب النفسي "أنتوني فاينشتاين" عن حياة مراسلي الحروب من الصحفيين والمصورين حيث يتناول تجارب ١٨ من العائدين من الحروب، وما تعرضوا له من صعاب و واجهوه من ويلات طبعت آثاراها على صحتهم النفسية.

هو كتاب في مجمله يبرز دور الصحافة والإعلام في أداء رسالتها الأساسية وهي اعلام الناس بما يجري ونقل الحقيقية برغم الأخطار المحيطة، ويمنح الصحفيين خبرة من خلال استعراض تجارب من سبقوهم وتصرفهم في المواقف التي واجهتهم.

وقد تم تحويله لفيلم وثائقي بنفس العنوان ورشح لجائزة الأوسكار.

  1. الصحافة والرواية الحقيقة والخيال 1700-2000

كتاب للكاتب الصحفي الأمريكي واستاذ الصحافة "دوج أندروود" يلقي الضوء على شخصية الصحفي الروائي وحالة الصراع بين الحقيقة التي تمثلها الصحافة والخيال الذي تمثله الرواية داخل كل شخص يمتلك الموهبتين ومدى تأثير ذلك عليه.

يحاول أن يشرح كيف يمكن أن يستفيد الصحفي بقدراته الصحفية في كتابة الرواية، والعكس صحيح كيف يمكن للرواية أن تطبع أثرها الإيجابي على الصحفي.

من خلال إلقاء الضوء على رحلة 300  كاتب من رموز الصحافة مارسوا فن الرواية وأصبحوا روائيين أيضًا.

  1. صلاة تشرنوبل

كتاب للصحفية البيلاروسية " سفيتلانا ألكسيفيتش" حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 2015، يوثق شهادات لمن عايشوا انفجار المفاعل النووي الروسي "تشرنوبل" عام 1986 أحد أسوء الكوارث الإنسانية.

يقدم الكتاب الذي يمكن اعتباره مجموعة قصص قصيرة صورة مثالية للكتابة الصحفية الإنسانية، وطريقة التعامل مع الحكايات والشهادات البشرية بشكل مهني وتوثيقي لكنه لا يخلو من الروح.

  1. الهويات القاتلة

كتاب للكاتب والصحفي اللبناني أمين معلوف يطرح قضايا الهوية ويبحر في المجتمعات العربية ليستقي أسباب التعصب والتطرف، ويكشف كيف تكون الصراعات في عالمنا العربي وهو كتاب للصحفيين يمنحهم صورة حقيقية لمجتمعاتهم وفهمًا أكبر لتركيبتها وتفاعلاتها وهو ما ينمي القدرة على تحليل الأحداث وخلفياتها.

  1. الصحفي العالمي

كتاب للصحفي البريطاني "ديفيد راندال" الذي شغل منصب كبير محرري الأخبار في صحيفة الإندبندنت البريطانية، يضم كل ما يحتاجه الصحفي في بداية رحلته عن عالم الصحافة ومهاراتها وقواعد الكتابة فيها، وفن التواصل والتعامل مع المصادر الصحفية من خلال كتابة شيقة وتجارب حية ينقلها الكاتب.

  1. الأخ الأكبر يراك - إدوارد سنودن والدولة المراقبة العالمية-

كتاب للمحامي والصحفي الأمريكي "جلين غرينوالد" ترجم لـ40 لغة عن القضية الشهيرة لإدوارد سنودن، الموظف السابق في وكالة الاستخبارات الأمريكية الهارب إلى موسكو، يتناول فيه التجسس في العالم وكيف أن الجميع أصبح مراقبًا، الأشخاص والمنازل والمسئولين والقادة من قبل ما أسماه الأخ الأكبر، وهو الرمز الذي استلهمه من رواية  جورج أورويل "1984" التي استشرفت المستقبل وتنبأت بذلك.

هذا الكتاب الذي يشرح دور التكنولوجيا الرقمية في التجسس في إطار درامي يسمح للصحفيين برؤية الجانب الخفي من العالم الذي يعيشون فيه، والتعرف على سبل الوقاية والحماية.

  1. نجوم الصحافة شهود على العصر

كتاب ينقل خبرة الماضي وخلاصة تجربة رموز وأساطير الصحافة العربية إليك حتى منزلك من خلال حوارات أجراها وجمعها مؤلف الكتاب الصحفي محمد مصطفى مع 25 من كبار المهنة مثل مصطفى أمين وأحمد بهاء الدين  تحدثوا فيها عن المهنة وقضاياها وأحوالها وعلاقتها بالسياسة، ودور السلطة الرابعة في صنع و تحريك عجلة الأحداث.

  1. العرب وجهة نظر يابانية

كتاب من تأليف" نوبواكي نوتوهارا" أستاذ الأدب العربي بجامعة طوكيو في اليابان يبحر من خلاله في دهاليز الشخصية العربية ومكوناتها لينقل لنا تجربة 40 عامًا قضاها بين العرب استطاع فيها تشريح الجسد العربي ليعرف أمراضه الاجتماعية ويضع يديه أيضًا على مكمن الجمال في بلاد العرب.

من يقرأ الكتاب يرى العالم العربي بنظرة مختلفة أكثر صدقًا.

  1. السيطرة على الإعلام

كتاب للفيلسوف والمفكر الأمريكي "ناعوم تشومسكي" يكشف فيه كيف توجه الصحافة والإعلام الرأي العام وتؤثر فيه وتحركه وفقا لأهداف وأجندة كل وسيلة اعلامية من خلال القاء الضوء على التجربة الأمريكية، كيف تستطيع البروباجندا اقناع الناس بشيء لم يحدث أو العكس بنفي وجود شيء برغم حدوثه عن طريق بث صورة مغلوطة عن وقائع الأحداث تترسخ في ذهن الجمهور وتشكل قناعاته.

الكتاب هام جدًا للصحفيين والإعلاميين قبل أن يكون هامًا للعامة.