مبادرة جوجل مستمرّة في ٢٠١٩ بتدريب الصحفيين وغرف الأخبار

Автор IJNet
Dec 21, 2018 в المبادرات الاعلامية
الصورة من المرحلة الثانية للتدريب في دبي

أعدّ المركز الدولى للصحفيين (ICFJ) دراسة تحت عنوان "حال التكنولوجيا داخل غرف الأخبار العالمية"، وخلصت النتائج إلى أنّ 29% فقط من غرف التحرير والأخبار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تستخدم منصّات مختلفة لنشر المواد الصحفية. وتسعى 56% من غرف الأخبار جاهدةً لبناء الثقة وإرجاع المصداقية لدى القرّاء، بينما يواجه حوالي 77% قلقاً من القدرة على تقديم محتوى صحفيّ بجودة عالية.

وانطلاقًا من نتائج هذه الدراسة التي أظهرت حاجةً ملحوظة لدى الصحفيين لتعزيز وصقل مهاراتهم في الربط بين الصحافة والتكنولوجيا ودمج هذين العالمين في سوق العمل، وفي إطار سعي شبكة الصحفيين الدوليين إلى تقديم آخر الإبتكارات في الصحافة العالمية فضلاً عن فرص التدريب والزمالة، والمشورة والتوجيه تحديداً في العالم العربي وشمال أفريقيا، أطلقت خلال سنة 2018 تدريبًا بدعم من شركة Google، وسيستمر خلال 2019، بعنوان "مبادرة Google للصحفيًين" لتدريب الصحفيين العاملين في غرف الأخبار، والمستقلين وغيرهم.

هذه الصورة من الموقع الخاص بمبادرة غوغل للصحفيين

تمّ اختيار المشاركين على أساس الخبرة والكفاءة والتجارب السابقة في العمل الصحفي فضلاً عن التدريب. أمّا البلدان التي شملتها المرحلة الأولى من البرنامج فهي الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، ومصر، ولبنان، والأردن، وتونس. ركّزت المواد والموارد التدريبية الأساسية حول كيفية استخدام أدوات جوجل للحصول على نتائج بحث أكثر دقّة، والتحقق من المعلومات والمصادر، بالإضافة إلى التطبيقات التي تساعد الصحفيّين في إعداد التقارير وكتابة القصص الإخبارية.

تقسّم البرنامج على ثلاث مراحل، ففي أيار/ مايو 2018 عقدت "مبادرة Google للصحفيين" وشبكة الصحفيين الدوليين ندوتين عبر الإنترنت، شارك فيهما آلاف الصحفيين حيث تعرّفوا على المواد بشكل أولي وسريع. في المرحلة الثانية كان اللقاء مباشراً في مكاتب جوجل في دبي حيث حضر المدربون معسكراً مكثفاً امتد على ثلاثة أيام تدربوا فيه على أدوات جوجل المختلفة كما عملوا على تطوير آدائهم في التدريب مع موجهي المركز الدولي للصحفيين. تعلّم المشاركون فيه أيضًا طريقة اختيار "جوجل" لنتائج البحث بدءًا من "الزحف والفهرسة"، وصولاً إلى خوارزميات بحث "جوجل"، حيثُ تقرّر فرز أنظمة ترتيب النتائج من جوجل مئات مليارات صفحات الويب في فهرس البحث لتوفير نتائج مفيدة وذات صلة خلال جزء من الثانية.

ومن أبرز ما تعلمه المشاركون هو ميزة الرجوع الى الماضي من خلال الصور التاريخيّة، التي تتيح العودة بالزمن في جوجل وهي خاصية تساعد الصحفيين الحربيين للتمييز بين منطقتين قبل الحرب وبعدها، أو خلال إعداد تقرير عن اختفاء المساحات الخضراء في منطقة ما.

كما تعلّم المشاركون على طريقة البحث في الصور، مثلاً إذا كانت من البريد الإلكتروني الخاص بجوجل "جي ميل" أو إذا كانت منشورة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، إضافةً الى الكثير من التقنيات الأخرى المتقدّمة في عالم البحث والتوثيق. يتابع المدربون العمل مع الموجهين بشكل مكثّف لإيصال المعلومات لأكبر عدد من الصحفيين وبأفضل وأبسط طريقة، كما وضعا الموجهين الخاصين بشبكة الصحفيين الدوليين منهاجاً للعمل الموحّد بين المدربين في الدول العربية المختلفة.

تفرّق المدربون وهم يباشرون الآن التدريب في بلدانهم وبعض الدول العربية المحيطة. تتوزّع التدريبات بين غرف الأخبار، المؤتمرات الصحفية المحلية والإقليمية وكليات الإعلام في المنطقة.

طرق جمع المعلومات وتوثيقها وتعزيز الثقة في الويبينار الأول

الصورة من الوبينار الأول للمدرّب خالد البرماوي

تمحور الويبينار الأول حول طرق جمع المعلومات وتوثيقها وتعزيز الثقة، وقد قدّم الجلسة عبر الإنترنت، خالد البرماوي، الذي شارك في تأسيس "دوت مصر"، إضافةً الى عمله كرئيس تحرير "مصراوي"، وهو يمتلك أكثر من سبعة عشرة عاماً من الخبرة في مجال الأدوات الرقمية وشارك في تأسيس العديد من المشاريع الرقمية في مصر والشرق الأوسط.

وركّز البرماوي خلال الويبينار على طرق جمع المعلومات وتوثيقها وتعزيز الثقة والتحقق، وتطرّق إلى التقنيات الناشئة لمساعدة الصحافة وكيفية اكتشاف المعلومات المضلّلة، مشددًا على أنّ البحث من منطلق صحفي يختلف عن أي بحثٍ عاديّ. وأوضح البرماوي طريقة عمل محرّك البحث "جوجل"، مشيرًا إلى أنّ ملايين صفحات الويب تظهر وتتضمّن معلومات ذات صلة بالموضوع ذاته، عند قيام الباحث الصحفي بعمليّة بحث عاديّة.

كما ركّز على كيفية تضييق نطاق البحث، فيمكن تحديد طبيعة ما نبحث عنه (نص/خبر/صورة/فيديو/خريطة/كتاب...)، كما يمكن تحديد النطاق (الزمن/اللغة/الوقت)، كذلك فإنّ نطاق المصدر، ونطاق بلد النشر من ضمن ما هو متاح تحديده لحصر النتائج.

صحافة البيانات والسرد القصصي في الويبينار الثاني

أمّا الويبينار الثاني فقدّمه رئيس التحرير والمدير الرقمي لمجموعة أم بي سي، علي غملوش الذي يتمتّع بخبرة واسعة في إدارة الأعمال والتسويق والصحافة والإعلام الرقمي والتكنولوجيات الحديثة، كما أنّه أسس وشارك في تأسيس عدة مشاريع وشركات إعلامية ورقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

رئيس التحرير والمدير الرقمي لمجموعة أم بي سي علي غملوش

وتحدّث غملوش عن صحافة البيانات والسرد القصصي المبني على الواقع الإفتراضي، وتطرّق إلى برنامج Google Earth Pro، وهو برنامج خرائطي وجغرافي معلوماتي يظهر المناطق بتقنية ثلاثية الأبعاد، وفقًا للصور التي تم الحصول عليها من الأقمار الصناعية. وشرح كيف يمكن للصحفيين استخدامه، من أجل الإستفادة من الصور والفيديوهات، وصولاً الى السرد القصصي، واستخدام البيانات والخرائط.

كما عرض غملوش أدوات يمكن استخدامها لتصوير فيديو بتقنية 360 درجة وبثه بشكل مباشر، وأسعارها تبدأ من 250 دولار. لافتًا الى أنّ شركة يوتيوب فتحت المجال لتنزيل فيديوهات بهذه التقنية. وتحدّث عن public data explorer من جوجل، الذي يتضمّن كميات هائلة من البيانات وهو يعدّ مكتبة واسعة للبحث.

جميع الدورات التدريبية متوفّرة باللغة العربية، ويمكن التعرّف على المواد من خلال زيارة الموقع الرسمي لمبادرة Google للصحفيًين

كما يمكنك التعرّف على المزيد من المعلومات عبر مدونة Google الرسمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.