نصائح للإستفادة من البودكاست وأدوات إنتاجه باستخدام الأجهزة الذكية

Авторسفيان سعودي
Jan 23, 2018 в الصحافة متعددة الوسائط

مرّ 14 عامًا، منذ أن طرحت فكرة البودكاست لأول مرة سنة 2004، وخلال هذه السنوات عرف هذا النوع من التدوين مراحل عديدة من التطوير والإبتكار ليصل لما هو عليه الآن، إذ بلغ مستويات من التطور ما مكّنه من إزاحة الراديو التقليدي بموجتيهFm  وAM  من عرش منصات البث الصوتي الأكثر تداولا حسب التقرير الصادر عن مؤسسة الأبحاث الأميركية Research  Edison الصادر سنة 2017 والذي جاء بمعطيات تثبت كيف استطاع البودكاست التفوق على البث الإذاعي.

 وأرجع التقرير الصادر هذا التفوق إلى الإنتشار الكبير للأجهزة الذكية والدور المهم الذي لعبته في تطوير أساليب إنتاج ومتابعة برامج البودكاست، إذ أضحى البودكاست ملاذا لصناع المحتوى لطرح أفكارهم وإبداعاتهم بأساليب مبتكرة نظرًا لانخفاض تكاليف إنتاجه، وسهولة الوصول للجمهور، كما أصبح أيضًا وسيلة للربح المادي يستفيد منها الأشخاص والمؤسسات الإعلامية في زيادة أرباحهم.

ونحن بشبكة الصحفيين الدوليين قمنا بتجميع بعض النصائح والأدوات الجديدة التي ستساعدكم في الإستفادة بشكل أكبر من البودكاست إنتاجيا وماديا.

في البودكاست.. المحتوى هو الملك

ككل الأنواع الإعلامية الأخرى، يبقى في البودكاست المحتوى هو الملك، وقبل التفكير في أدوات أو تقنيات الإنتاج، يجب تحديد الفئة المستهدفة ونوع المواضيع التي تستأثر انتباههم، وهو ما من شأنه أن يساهم في فهم طبيعة المحتوى الذي سنقوم بإنتاجه  والبحث الذي سنقوم به لتجميع المعلومات والمصادر، لأن أهم عامل في نجاح أي برنامج للبودكاست هو تقديم محتوى متميز، ويعرف صناع البودكاست بقدرتهم على التركيز في مواضيع محددة تشد اهتمام المستمع، وهناك أمثلة ناجحة ركزت على السرد القصصي (Storytelling)  مثل منصة رواة على موقع ساوندكلاود التي يقترب عدد متابعيها من 30 ألف مشترك، ويمكن أن يكون المحتوى علميًا أو تكنولوجيًا وهناك مثال عربي عرف نجاحًا ولا زال مستمرًا منذ 2009 في هذا النوع من المحتوى وهو سايوير بودكاست، وفي الوقت الذي كان يعتبر البودكاست منصة للهواة فقط ظهرت نماذج لبرامج يقدمها محترفون مثل بودكاست Here is the thing الذي يقدمه الممثل الأميركي أليك بالدوين، ويستضيف فيه مشاهير عالم الفن والموضة، بل حتى المؤسسات الإعلامية الكبرى اقتحمت عالم البودكاست واستطاعت جذب الملايين من المتابعين للبرامج المتنوعة التي تطرحها مثل بودكاست Modern Love  الذي تشرف على إنتاجه مؤسسة نيويورك تايمز وتحقق به نجاحا كبيرًا من حيث المتابعين والأرباح المادية.

البودكاست كمورد مادي للمؤسسات الإعلامية والأفراد

كما هو معروف أصبحت عدة مؤسسات إعلامية من الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية ومحطات الإذاعة والتلفزيون في السنوات الأخيرة تعاني وتشتكي من ضعف الموارد المادية، نظرًا لتفضيل أصحاب الإعلانات تخفيض التكلفة عبر الإعلان على مواقع التواصل الإجتماعي، وهو ما أدى بعدة مؤسسات إعلامية إما إلى التوقف نهائيًا، أو الإعتماد على طرق بديلة للربح والمادي من أجل الإستمرار كالإعتماد على مواقع الإعلانات مثل غوغل أدسنس الذي تعتبر أسعار نقراتها منخفضة ولا ترقى لتطلعات هذه المؤسسات خصوصا إذا تعلّق الأمر بمحتوى موجّه للسوق العربية، كما أنّ الإعتماد على النقرات كمدخول أثّر بشكل كبير على جودة المحتوى، بانتشار العناوين المضللة ومزارع المحتوى كما يطلق عليها. في حين أنه يمكن أن يستغل البودكاست كوسيلة لزيادة المداخيل إذا أن سوق الإعلانات بالبودكاست بالولايات المتحدة الأمريكية عرف رواجا كبيرا بلغ 200 مليون دولار سنة 2017 مع توقعات بارتفاعه السنوات المقبلة إلى أكثر من 500 مليون دولار.

 ويمكن الإستفادة من مداخيل البودكاست من خلال عدة أساليب أهمها تضمين الإعلانات ضمن المحتوى سواء عبر فواصل إعلانية صوتية أو ذكر بعض المنتوجات ضمن سكريبت المحتوى المقدم، وقد أثبتت هذه الطريقة نجاعتها قي عدة تجارب  عالمية على غرار تجربة Modern Love  التي تدر أرباحا ليست بالبسيطة على نيويورك تايمز من الإشتراكات والإعلانات. كما أن هناك بعض المنصات التي تدفع لصناع المحتوى الصوتي مقابل النشر فيها مثل منصة Allmuze.

أدوات إنتاج الودكاست على الأجهزة الذكية

تطبيق Spreaker المتوفر لأجهزة الذكية على منصتي للأندرويد و IOS الذي يوفر ميزة تسجيل المواد الصوتية وتعديلها عبر التقطيع والدمج وإضافة المؤثرات والموسيقى للخلفية، كما أنه يوفر إمكانية البث الحي على مواقع التواصل الإجتماعي ويمكن استخدام التطبيق كمنصة بث إذاعي كذلك.

ويوفّر Opinion2، وهو تطبيق خاص بمستخدمي أجهزة آبل فقط، ميزة التسجيل والتعديل على الجهاز الذكي بدون الحاجة لجهاز كمبيوتر.

Lexis Audio Editor  : ما يميز هذا التطبيق هو واجهة المستخدم القريبة من البرامج الإحترافية المتوفرة لأجهزة الكمبيوتر، كما يتميز بسهولة الإستخدام وتوفره على أدوات متعددة للتعديل الصوتي وإضافة المؤثرات اللازمة لشد انتباه المستمع.

Hokusai Audio Editor:  تطبيق آخر من التطبيقات المتوفرة لمستخدمي أجهزة آبل الذكية يأتي هو كذلك بمميزاته وأدواته المساعدة في إنتاج الصوتيات، هناك نسخة مجانية منها ويمكن ترقيتها إلى نسخة مدفوعة تأتي بمميزات أكثر.

لا يمكن الحديث عن تطبيقات البث والتسجيل الصوت من دون الحديث عن أشهر منصة لهذا النوع من المحتوى أي Soundcloud الغني عن التعريف والذي يعتبر ملاذ العديد من منتجي هذا النوع من المحتوى لتسجيل وبث إنتاجاتهم.

الصورة المستخدمة تحمل رخصة المشاع الإبداعي لصاحبها على موقع فليكر.