تشخيص القصة الصحفية

Авторijnet_admin
Jun 27, 2008 в صحافة أساسية
 
 

تشخيص القصة هي استخدام شخص واحد لشرح و تقديم حالة، مشكلة، ظاهرة أو حدث اكبر. إن إيجاد الشخص المناسب لتمثيل المشكلة يحتاج إلى البحث عن أفضل  شخص وطريقة لتمثيل الموضوع، البشر معنيون بقصص الناس الآخرين العاديين مثلهم وليس السياسيين والمعروفين.

وافصل القصص هي التي تتحدث عن الناس البسيطين والعاديين.

بعد تقديم القصة من خلال وجهة نظر وعيون شخص واحد، تستطيع أن تضييف معلومات عن الموضوع المشكلة بشكل أعمق واعم ولكن مع التركيز على تجارب الناس لتوضيح المشكلة وبذلك تستطيع إعادة خوض التجربة ولو كانت المشكلة معقدة وصعبة الشرح للمشاهدين.

 

فكر في شكل الماسة – لموضوع اكبر

تأثير الشكل الديناري

 

ابدأ بوجهات نظر بسيطة بعد ذلك تستطيع الانتقال إلى الموضوع الأعم

أما النهاية فيجب أن تكون بنفس البساطة التي بدأت منها، عليك أن

تعود إلى وجهة النظر التي بدأت منها المادة.

 

قصة طفلمثال

 

الطريق الطويلة إلى المدرسة

بسبب الاغلاقات والحواجز الإسرائيلية

 

القصة العامة.....أسباب الاغلاقات،

 عدد الناس الذين يتأثرون بهذه الاغلاقات.....

 

نهاية القصة مثل البداية،

الطفل في طريقه إلى البيت.

ويمكنك إضافة نظرة إلى مستقبل الطفل مثلا.

قد تكون الشخصية التي تستخدمها تمثل الأغلبية في المجتمع أو تخدم تقديم القصة التي ستتناولها بموضوع اكبر ( تأثير الشكل الديناري)، ولكن إدخال الأشخاص في تقديم المواد الإخبارية يضفي اهتماما لدى المشاهد ويجعله يشعر بارتباطه بالحدث بالذات عندما يتم استخدام أشخاص عادين في القصص الإخبارية.