توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي بموقع "القاهرة 24" لإنتاج الأخبار الاقتصادية وبيانات التوظيف

porأسماء قنديل
Sep 11, 2020 em موضوعات متخصصة
الذكاء الإصطناعي

طبقت الكثير من غرف الأخبار حول العالم تقنيات الذكاء الاصطناعي لإنتاج التقارير والقصص الإخبارية، وهي الفكرة التي سارت على دربها الكثير من المؤسسات الصحفية لمواكبة التطورات التكنولوجية، وإتاحة الفرصة للصحفيين للإبداع والتنقيب عما وراء الأخبار، وهو ما قام به فريق عمل موقع "القاهرة 24" لخلق نظام جديد لإنتاج الأخبار الاقتصادية، وبيانات التوظيف بدون تدخل بشري، وهي المبادرة التي لاقت دعماً وإشادة من المسؤولين، والإعلاميين نظراً لأهمية التجربة في إنتاج موضوعات صحفية تتسم بالدقة، والسرعة في آن واحد.

يقول الباحث الإقتصادي محمود نجم لـشبكة الصحفيين الدوليين: "استحدثت برنامجًا ساعدنا في تحويل الأرقام إلى بيانات صحفية بدون تدخل بشري، حيث يختار البرنامج المدلول اللغوي المناسب للأرقام ليقوم بترجمتها على الفور وعلى سبيل المثال: عندما يشتري الناس أسهمًا في البورصة، فهذا يدل على ثقتهم في الاقتصاد المصري، كما يتم توظيف بعض المصطلحات لتفسير انخفاض أو ارتفاع المؤشر العام لسوق الأسهم، فكلها عمليات بسيطة ينفذها البرنامج في مدة تتراوح من دقيقتين إلى ثلاث دقايق وذلك بسرعة وبدقة كبيرة".

القاهرة 24

يستكمل نجم حديثه معنا قائلاً: "قمنا بإنتاج البيانات الاقتصادية بنظام "الأتمتة" لأنني صحفي اقتصادي، ورأينا أن القطاع الاقتصادي يجب الاهتمام بتغطيته وتبسيطه للجمهور من ناحية، كما نريد تفريغ طاقات الصحفيين للمهام التي تتطلب مجهوداً في العمل الاستقصائي، حتى لا يكون الصحفي أسيراً للموضوعات التي يجب أن يقوم بملأها في كشف الإنتاج".

ويضيف: "قمنا بتجربة البرنامج لمدة تسعة شهور، وبعدها قمنا بتوصيل البرنامج على الموقع لكي يقوم بتغذية الموقع بالبيانات الاقتصادية، وكل يوم نقوم بعمل تحديثات كثيرة في البرنامج حتى نتمكن من تغطية القطاع الاقتصادي بأكمله بنهاية عام 2020، وعلى صعيد آخر قمنا بنشر بيانات التوظيف بتقنية "الأتمتة" أيضاً، فقد رأينا ضرورة تقديم فرص التوظيف الملائمة للناس، وخصوصاً في ظل انتشار فيروس "كورونا" المستجد الذي أثر على حياتنا، وسنقوم بتوسيع دائرة التعاون مع العديد من مواقع التوظيف لمساعدة أكبر قطاع من الشباب للعثور على فرصة عمل مناسبة حيث يستطيع الباحث عن فرص عمل معرفة أكثر الوظائف المعروضة، والمرتبات الخاصة بكل وظيفة، وبالتالي سيتمكن من اتخاذ قرار بأكثر وأقل القطاعات المطلوبة في سوق العمل".

ويختتم نجم حديثه قائلاً: "سنقوم باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي بنهاية عام 2020، حيث يستطيع البرنامج قراءة الأخبار المنشورة في المواقع الإخبارية، ومواقع الطقس، والمواقع الاقتصادية، وذلك من أجل إنتاج تقارير صحفية من تلقاء نفسه".

ومن أمثلة الأخبار التي تم إنتاجها نظام "الأتمتة"، ونشرها في موقع "القاهرة 24"، ما يلي:

وبحسب البيان الرسمي الذي أطلقه موقع "القاهرة 24"، فإن تطبيق تقنية إنتاج الأخبار بدون تدخل بشري ناتج عن أهمية توظيف التكنولوجيا الحديثة في إنتاح المحتوى الصحفي، وخصوصاً في ظل أزمة فيروس كورونا، والتي أدت إلى تعزيز التباعد الاجتماعي والعمل عبر مسافات آمنة أغلبها من المنزل، وهو ما أدى إلى زيادة أهمية البيانات الصادرة عن الهيئات، والشركات الكبرى، والمتوسطة والصغيرة، والتي لن تحتاج إلى جهد صحفي لجلبها كما كان يفعل الصحفيون قديماً، ولكن يجب أن يخصصوا أوقاتهم للموضوعات التحليلية، والقصص المُعمقة بعيدًا عن إعادة نشر البيانات الصحافية التي تصدرها الوزارات، والهيئات؛ الأمر الذي سيعود بالنفع على القارئ لأن الخدمة الجديدة التي يقدمها الموقع قائمة على تبسيط المصطلحات الاقتصادية.

وعلى صعيد آخر، فإن مبادرة موقع  "القاهرة 24"، تأتي انطلاقاً من حرص الموقع على مواكبة التطورات التكنولوجية التي تشهدها صناعة الصحافة على مستوى العالم، وذكر محمود المملوك، رئيس التحرير في بيانه الصحفي المنشور بالموقع أن المرحلة الأولى من المبادرة تشمل إنتاج بيانات أسواق الأسهم، والعملات، والوظائف باستخدام نظام الأتمتة، يعقبها مراحل لاحقة تشمل تغطية أخبار كافة الهيئات والمؤسسات الرسمية، والجهات الحكومية، والوزارات، ومختلف منصات التواصل الاجتماعي، وحسابات الشخصيات العامة، والنجوم، ثم يتم إنتاج البيانات الخاصة بأسواق العقارات، والتجارة الإلكترونية في المرحلة الثانية، أما المرحلة الثالثة من المبادرة فتركز على إنتاج نشرات اقتصادية، وإخبارية شاملة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

الصورة الرئيسية للموضوع حاصلة على رخصة المشاع الإبداعي على موقع "فليكر"، ويمكن تنزيلها من خلال الرابط التالي.

والصورة الأخرى المنشورة بالموضوع مجتزأة من موقع "القاهرة 24".