"تكتكها يا كريم".. حكاية برنامج إنترنت يبثه موقع سي إن إن عربي

porمصطفى فتحي
Mar 15, 2019 em الإعلام الإجتماعي
أطلق كريم مشروعه الخاص "16 ثانية"

اسمه كريم فريد، شاب مصري درس في القاهرة علوم الكمبيوتر قبل أن يكتشف أن الإعلام الحديث هو عشقه الحقيقي، فقرر التخلي عن الشهادة الجامعية والتوجه لمجال الإعلام في مصر، فعمل في فضائية أون تي في المصرية لما يقارب خمس سنوات مراسلاً للقناة، ومعدًا لبعض برامجها، لكن كان لا زال داخله الكثير من الأحلام المؤجلة.

في العام 2014 أطلق كريم مشروعه الخاص "16 ثانية" الذي أراد من خلاله أن يقدم صحافة خبرية مختلفة تعتمد على الفيديو كوسيط رئيسي، وكان الشعار هو "اعرف الخبر في 16 ثانية فقط"، ووقتها حدد فريد مدة الـ 16 ثانية "بعد متابعة سلوكيات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعية الذين ينفرون من المحتوى الطويل".

لم يكتف كريم بهذا القدر من الأحلام، كان لديه طموح السفر واكتشاف عوالم جديدة من الإعلام الرقمي، وفي دبي نجح في أن يجد لنفسه مكاناً في إحدى الشركات كمسؤول عن الإعلام الاجتماعي.

يقول فريد لشبكة الصحفيين الدوليين إنه يحب التكنولوجيا، نفس قدره حبه للإعلام، لذلك فكر في مشروع يدمج الحبين معاً، ففكر في العام 2018 في إطلاق مقاطع فيديو على الإنترنت تحمل اسم "تطبيقات"، يقدم من خلالها طرق وحلول مبتكرة بسيطة لأمور فنية قد يبدو للكثيرين أنها معقدة.

فكرة "تطبيقات" تعتمد على أن يبحث فريد على تطبيقات مفيدة يمكن للمستخدمين استخدامها لحل أي مشاكل تواجههم، وبالفعل أطلق أول فيديو من الفكرة على صفحته الشخصية على فايسبوك في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، والذي ناقش من خلاله منصات التعلم الإلكتروني المختلفة.

أراد كريم من خلال الفيديو أن يعرف متابعيه على منصات متميزة تعلمهم مهارات مختلفة، مشجعاً الجميع على عدم الاكتفاء بالتعلم الجامعي التقليدي، وستغلال الإنترنت في التعلم وتنمية المهارات.

نجاح الفكرة جعل كريم يقدم من "تطبيقات" حلقة ثانية في نفس الشهر. استكمل فيها نفس الموضوع، لم يكن فريد يعلم وقتها أن "تطبيقات" أعجبت فريق "سي إن إن عربي" الذين تواصلوا مع الشاب المصري ليتفقوا معه على أن تتحول الفكرة إلى برنامج إنترنت يعرضه الموقع، وهو ما وافق عليه كريم الذي وجد في العرض فرصة جيدة لمزيد من النجاح والوصول إلى جمهور جديد من غير المتابعين لصفحته على فايسبوك التي يتابعها أكثر من 52 ألف معجب.

تكتكها يا كريم

فريق موقع "سي إن إن" قرر أن يصبح اسم البرنامج "تكتكها يا كريم"، وفي شهر كانون الثاني/يناير من العام 2019 انطلقت أول حلقات برنامج الإنترنت، وكان موضوعها هو كيف تتخلص من ترهلات البطن عن طريق التكنولوجيا، أو كما أسماها كريم "اتخلص من كرشك من البيت".

بدت ملامح وشخصية البرنامج واضحة أكثر ومختلفة بشكل ما عن "تطبيقات"، حيث في "تكتكها يا كريم" هناك شخصية خيالية لديها مشكلة ما، وعلى كريم فريد الحقيقي أن يساعدها في حل مشكلتها، ظهرت في الحلقة الأولى شخصية كارتونية اسمها كريم، مشغول جداً وليس لديه وقت للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، فيساعدها مقدم البرنامج بأن يقترح عليها مجموعة تطبيقات تساعدها على الوصول لوزن مثالي والتخلص من "الكرش".

في الحلقة الثانية من "تكتكها يا كريم" نرى شخصية أخرى هي "جيسي" التي تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من 16 ساعة في اليوم، وتتمنى أن تصبح من نجمات الإنترنت، وأن تنتج فيديوهات خاصة بها، لكنها غير قادرة على تحرير الفيديوهات بنفسها، وفي الحلقة يقدم كريم اقتراحاته لتطبيقات تساعد في إنتاج الفيديوهات بطريقة سهلة.

أما في الحلقة الثالثة من البرنامج فيعرفنا كريم على محمد وسالي، وهما شخصيتان تقومان بإنتاج فيديوهات على الإنترنت لكنهما غير قادرين على معرفة كيفية تحقيق ربح مادي من وسائل التواصل الاجتماعي، فيخبرهما كريم باقتراحاته كي ينجحا في تحقيق ربح من الفيديوهات التي يقومان بتنفيذها.

نصائح من كريم لتقديم برنامج إنترنت ناجح

يعرف كريم برنامج الإنترنت بأنه المحتوى المركز الذي يقدم لمستخدم الإنترنت احتياجاته بطريقة سريعة ورشيقة وغير معقدة، مشيراً إلى أنه يجب أن يكون محتوى تفاعلي يخاطب المستخدم بلغته البسيطة.

ولعمل برنامج إنترنت ناجح ينصحكم فريد بعمل مجهود كبير في البداية لفهم الجمهور الذي ستتوجهون له، ومعرفة ما هي اهتماماته وما الذي يحتاجه فعلياً.

وهنا من المهم دراسة كل التجارب المنافسة لفكرتكم، وهذه الخطوة ستساعدكم في معرفة كيف تقدمون محتوى متميز ومختلف لا يتشابه من قريب أو بعيد مع أفكار أخرى.

بعد أن تحددوا الفكرة التي ستعملون عليها يجب أن تجهزوا معلومات جديدة تفيد جمهوركم، على أن تكون مناقشتها في البرنامج بلغة بسيطة ومباشرة يفهمها جمهوركم بسهولة ومن ثم يستطيع أن يطبقها في حياته.

يجب أن تكون فكرتكم تفاعلية بدرجة كبيرة كي تنجح على الإنترنت، وهنا يشير كريم أن أجمل البرامج وأنجحها هي التي تستخدم التكنيك التفاعلي مع الجمهور، على سبيل المثال إذا وجدتم تعليق من واحد من جمهوركم يقترح عليكم فكرة معينة، فيمكن أن يكون اقتراحه هو فكرة الحلقة التالية من برنامجكم.

ولو كنتم غير قادرين على إيجاد فكرة جيدة فهذه الأسئلة يمكن أن تفيدكم: السؤال الأول: من هو الجمهور الذي ترغبون في الوصول له؟، والسؤال الثاني ما هي المواضيع التي تشعرون براحة وأنتم تتحدثون فيها؟ وأخيراً ما هي المعلومات التي ترغبون في أن تنقلوها عن طريق البرنامج لجمهوركم؟

والإجابة على الثلاث أسئلة السابقة يمكن أن تجعلكم تحددون فكرة جيدة يمكن أن تحقق لكم نجاح كبير على الإنترنت.

وأخيراً يقول لكم مقدم "تكتكها يا كريم" أن النجاح ممكن، ويحتاج منكم أن تؤمنوا بأنفسكم أكثر وتدركون أنكم قادرين على التميز، لو فقط أردتم ذلك من داخلكم.