مجلة "مجنوون": مشروع إعلامي رقمي يسلّط الضوء على الأحداث بشكلٍ ساخر

porAsmaa Kandil
Jun 3, 2014 em صحافة أساسية

نهى عباس حسين، رئيسة تحرير مجلة مجنوون، قررت أن تقدّم المحتوى للراشدين هذه المرة من خلال "مجنوون"، فهي التي رسمت البسمة على وجوه الأطفال لعدة سنوات من خلال القصص العديدة التي ألفتها والأفلام الكرتونية التي أبدعتها ثم دخلت مجال الرسوم المتحركة لتحفر اسمها وموهبتها فى مجال أدب الأطفال ومن بعده فنون الكوميكس.

استعانت نهى بخبرات بعض من روّاد فن الكومكس والفنانين والكتاب الشباب ورسامي الكاريكاتير المحترفين بهدف إمتاع الجمهور بجرعة مكثفة من الضحك على العالم الذي نعيش فيه، وقد تجلّى ذلك عبر عرض مشاكلنا ونقد أوضاعنا السلبية في بعض نواحي حياتنا اليومية وتسليط الضوء على الأشياء غير المنطقية في حياتنا وذلك بشكل ساخر من خلال فن الكومكس والكاريكاتير. كان لشبكة الصحفيين الدوليين هذا الحوار مع د.نهى عباس حسين، وهذه أهم النقاط التي تطرّقنا إليها.

شبكة الصحفيين الدوليين: لماذا فكّرتِ في إصدار مجلة كومكس رقمية مخصّصة للأجهزة اللوحية؟

د. نهى عباس: قرّرتُ إصدار مجلة كومكس عربية اجتماعية ساخرة موجهة لفئة الشباب والكبار على أن تعرض على أجهزة تابلت فقط. واتفق على خيار العرض على الأجهزة اللوحية فريق عمل المجلة خاصةً في المرحلة الأولى للإصدار، نسبةً إلى ضعف المحتوى العربي المخصص للتطبيقات على تابلت ونحن نسعى إلى تعزيز ذلك بتقديم المزيد من الإصدارات العربية، تصل بسهولة للعرب في أي مكان في العالم.

شبكة الصحفيين الدوليين: لماذا سميتِ المجلة "مجنوون"؟

د. نهى عباس: سُميت المجلة بهذا الإسم لأننا نعرض فيها الأشياء غير المنطقية التي تحدث في مجتمعنا بشكل كوميدي ساخر.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هو الهدف من مجلة "مجنوون"؟

د. نهى عباس: هدفنا هو عرض مشاكلنا الاجتماعية وتقديم قصص تتناول الجوانب المختلفة في حياتنا ونقد الأوضاع السلبية المنتشرة في مجتمعنا وذلك بشكل ساخر عن طريق توظيف فن الكومكس. وتحتوي المجلة على أبواب وقصص متعددة مثل باب "عنبر العقلاء" و "هرتلة" وهي عبارة عن مقالات ساخرة ونصائح جمالية للفتيات والسيدات و"معلوفيات" للأستاذ معلوف، كما توجد قصص ثابتة في كل عدد مثل قصة أستاذ فواز إكس منز، وقصة نادي الراحلين العظماء. وبالطبع نحرص في المجلة على تقديم التنوع و التجديد والابتكار ومواكبة الأحداث.

شبكة الصحفيين الدوليين: من الذي يموّل المجلة؟

د. نهى عباس: يموّل المجلة شاب مصري يعمل بالإمارات في مجال المحتوى الخاص بتطبيقات المحمول، وكان هو صاحب الفكرة فأراد أن ينفذ عملًا فنيًا يكون رائداً عبر إطلاقه في الوطن العربي فتحمّست كثيراً لفكرته وقرّرت تبني مشروعه نظراً لخبرتي السابقة فى إصدار العديد من مجلات الكومكس للأطفال لعدة سنوات وكوّنت فريق عمل جماعي قادر على إصدار المجلة بالمستوى الفني الذي نطمح إليه.

شبكة الصحفيين الدوليين: لماذا استعنت بجيلين من الفنانين ضمن أعضاء فريق العمل بالمجلة؟

د. نهى عباس: تضم المجلة كوكبة من رواد فن الكومكس والكتّاب والفنانين، ولقد كنت حريصة على جمع هذين الجيلين في فريق عمل واحد حتى نستفيد من خبرات الفنانين الكبار وأفكارهم المبتكرة وأعمالهم الفنية المتميزة، كما أنهم يملكون دوراً استشارياً فاعلاً لتطوير آلية العمل وللنهوض بالمستوى الفني لمجلتنا. من روّاد فن الكومكس ضمن فريق العمل، الفنان فواز والفنان العبقري ميشيل معلوف الذي يعود لفن الكومكس بعد غياب طويل والأستاذ عبد المنعم حسين والفنان هاني المصري.

الصورة مأخوذة من غلاف عدد مجلة مجنوون، بعد أخذ الإذن.