معدل الارتداد "Bounce Rate": كيف تتجنّب فراق المستخدم وغضب جوجل؟!

1 févr 2021 dans الصحافة الرقمية
صورة

تبحث دائمًا محركات البحث وفي القلب منها "جوجل" عن الجودة سعيًا وراء انتزاع ثقة وولاء الزائر.

"Bounce Rate" أو معدل الارتداد، هو أحد عوامل الجودة التي يقيم من خلالها "جوجل" صفحات المواقع والمدونات وغيرها بما تضمه من محتوى، ويؤثر ارتفاعه سلبًا على ترتيب ظهور النتائج في محركات البحث، الأمر الذي ينعكس تلقائيًا على انخفاض الزيارات -رأس مال المواقع- وهو الشبح الذي يطارد مديري المواقع ومسئولي تحسين محركات البحث.

موقع Backlinko الذي أسسه "Brian Dean" خبير تحسين محركات البحث يعرف معدل الارتداد بأنه النسبة المئوية للزائرين الذين يهبطون على إحدى صفحات موقع الويب -بما فيها الصفحة الرئيسية- ويغادرون الصفحة من دون اتخاذ إجراء، مثل الانتقال لصفحة أخرى داخل نفس الموقع أو النقر على رابط أو ملء نموذج أو إجراء عملية شراء.

كيف يتم حساب معدل الارتداد؟

يحتسب محرك البحث الأكبر والأهم "جوجل" مرة الارتداد  بكل جلسة متضمنة لصفحة واحدة على موقعك، تتسبب فقط في طلب منفرد إلى خادم Analytics ""، قبل أن يغادر المستخدم دون أن يتسبب في أي طلبات أخرى إلى الخادم في نفس الجلسة.

يتم حساب Bounce Rate لكل صفحة - بما فيها الصفحة الرئيسية - من خلال قسمة إجمالي عدد الزيارات على إجمالي عدد الجلسات، وفقًا لعدة عوامل أهمها زمن بقاء الزائر وتفاعله داخل الصفحة.

الفارق بين معدل الخروج والارتداد

" Brian Dean" يرى أن هناك فارقًا وحيدًا بينهما:

معدل الارتداد هو النسبة المئوية للأشخاص الذين يهبطون على صفحة ويغادرون.

بينما معدل الخروج هو النسبة المئوية للأشخاص الذين يغادرون صفحة معينة (حتى لو لم يهبطوا في البداية على تلك الصفحة).

بشكل عام لا تهمل معدل الخروج، فارتفاعه بشكل كبير يعني أنّ هناك ما يستدعي الاصلاح في موقعك.

هل معدل الارتداد في موقعي مقبول أم لا؟

لا يوجد إجابة عامة عن هذا السؤال، فالمعدل المقبول يختلف من موقع لآخر وفقًا لعدة عوامل منها نوع الموقع ومجال المحتوى لكن التصنيف العام لمعدل الارتداد هو :

  • 80% سيئ جدًا
  • 70 – 80 % سيئ
  •  50 – 70 %متوسط
  •  50 – 30 %ممتاز
  • عند انخفاض معدل الارتداد عن نسبة التصنيف "ممتاز" أقل من 30% يجب مراجعة الكود البرمجي لتتبع أحصائيات جوجل لموقعك.

وفقًا لتقرير نشره موقع GoRocketFuel، يتراوح متوسط ​​معدل الارتداد بين 41 و 51٪ . لكن معدل الارتداد "الطبيعي" يتوقف على مجال العمل ومصدر الزيارات.

"Custom Media Labs"، الوكالة المتخصصة في تطوير الويب والتسويق الرقمي- وجدت أنّ معدلات الارتداد تختلف باختلاف المواقع. حيث جاءت مواقع التجارة الإلكترونية بأقل متوسط ​​معدل ارتداد (20-45٪). بينما حظيت المدونات بمعدل ارتداد مرتفع  يصل إلى 90٪.

موقع "ConversionXL" الذي أسسه"Pep Laya" أحد خبراء تحسين محركات البحث أثبت أن مصادر الزيارات لكل موقع تؤثر بشكل كبير على معدلات الارتداد لموقعك. حيث وجد أن الزيارات القادمة من البريد الإلكتروني تتمتع بأقل معدل ارتداد، بينما تحصل الزيارات القادمة من الإعلانات المصورة أو من "تريند" مواقع التواصل الاجتماعي على معدل ارتداد مرتفع للغاية.

كيف تخفض معدل الارتداد

  1. أضف لصفحاتك مقاطع فيديو خاصة بك أو من يوتيوب وأقرانه. وأنشئ "صفحات مقصودة" تستهدف جمهور بعينه أو كلمات مفتاحية بعينها ويمكن أن تكون أيضًا بلغة مختلفة عن لغة موقعك.
  2. حسن سرعة صفحات موقعك لتصل للمعدل الطبيعي. يمكنك فحص السرعة بإضافة متصفح جوجل كروم "Google PageSpeed Insights " أو موقع "Pingdom"، وتنفيذ بعض الإجراءات المفيدة مثل ضغط الصور، وإزالة "السكريبتات" والإضافات الغير مستخدمة، مع التحقق من سرعة المقدمة من  شركة الاستضافة.
  3. قدم محتوى جذاب سهل القراءة بلغة مناسبة خالي من الأخطاء اللغوية، يلبي اهتمامات واحتياجات الجمهور، ويقدم قيمة مضافة، ودعمه بالوسائط المتعددة والإنفوجراف.
  4. استخدم تنسيق للمحتوى مريح للعين.. حجم (17:15) ولون خط مناسبين، وأكثر من مساحات الهوامش البيضاء الفاصلة، قسم الفقرات واستخدم العناوين بذكاء. 
  5. اعمل على دراسة مواطن الضعف في الصفحات ذات الارتداد المرتفع، وقم بتحسينها وتحويلها لصفحات ناجحة. يمكن الاستعانة بتحليلات الخرائط الحرارية "Heatmap" وماتنتجه من بيانات. نرشح لك هذه الأدوات "CrazyEgg" و "Hotjar" وإضافات Word Press:

"Heat Map Tracker" ، "ExtraWatch PRO" ، "hotspots"

  1. أضف روابط داخلية مفيدة للمستخدم لمحتوى صفحتك دون إفراط، فهي كفيلة بإلغاء معدل الارتداد كونها ترسل المستخدم إلى صفحات أخرى في موقعك. مثال المقالات ذات الصلة.

انتبه لأن تكون الروابط الخارجية في حالة استخدامها تفتح في نافذة جديدة حتى لا يغادر المستخدم موقعك.

  1. استثمر في تحسين تصميم وبنية موقعك بما يعبر عن هويتك البصرية ويحسن تجربة المستخدم. اربط "لوجو" الموقع بصفحتك الرئيسية، وضع قائمة تذييل أسفل كل صفحات الموقع تضم روابط تسهل من تنقل المستخدم  بين الأقسام الرئيسية.
  2. استخدم جدول المحتويات أو ما يشبه الفهرس للمحتوى الطويل، مدموجًا مع "Jumplinks" لكي تساعد المستخدم في الوصول لغايته بسهولة والانتقال مباشرة للقسم الذي يهمه من المحتوى.
  3. اعمل على تحسين تجربة مستخدم الهاتف النقال في موقعك.. تحقق من عرض موقعك بشكل متجاوب وكامل مع أجهزة الجوال بمختلف إصدارتها وأحجامها. يمكن الاستعانة بأداة "mobiReady"، ثم اختبار أزرار الموقع وروابطه للتحق من عملها، يمكن الاستعانة أيضًا بـ "BrowserStack" للفحص.
  4. استخدم "النوافذ المنبثقة لنية الخروج" أو " Exit-Intent Popups" وهي مختلفة عن النوافذ المنبثقة المزعجة التي تعد سببًا في ارتفاع معدل الارتداد.

هناك بعض الأدوات والإضافات يمكنها عرض نافذة منبثقة عند تحريك المستخدم  مؤشر "الفأرة" نحو علامة الإغلاق أو الخروج تدعوه إلى التسجيل أو الشراء أو أي إجراء آخر.

  1. وازن بين الإعلانات التي تمنح موقعك الحياة ليكمل طريقه وبين تجربة المستخدم التي تتأثر سلبيًا بكثرة الإعلانات المنبثقة أو غير ذات الصلة، استخدمها باعتدال ولاتتردد في حذفها لتخفيض معدل الارتداد.
  2. راجع  إحصاءات موقعك باستمرار وحسن استراتيجية المحتوى، وأضف موضوعات مرتبطة بالكلمات المفتاحية التي بحث عنها المستخدمين لموقعك. 
  3. اختبارات "A/B" خيار جيد  للتعرف على مايحبه جمهور موقعك لتقدمه لهم، وتخفض معدل الارتداد وترفع معدل التحويل. تتم هذه الاختبارات عبر أدوات برمجية تقوم بطرح خيارين لأحد عناصر صفحات الموقع بشكل متساوي للجمهور وتسجل أي الخيارين حظي بالإقبال.

مثال: إذا كنت تستخدم في صفحة التسجيل بموقعك عبارة "سجل معنا" المدونة على زر باللون الأحمر ، فسيكون هذا بمثابة " A"، ويكون الخيار الآخر المقترح الدعوة للتسجيل بكلمة "انضم إلينا" مدونة على زر باللون الأزرق وسيكون هذا بمثابة " B".

تطرح أداة الاختبار على زوار موقعك الزرين الأحمر والأزرق بعباراتهما المتضمنة بالتبادل وبشكل متساوي لاستبيان أي الخيارين مفضل لدى أغلب المستخدمين.

يمكن إجراء الاختبار على عدة عناصر في الموقع مثل العناوين، ونصوص الفقرات، ونصوص الدعوة إلى اتخاذ إجراء  (Call to Action text)، ويمكن الاستعانة بأداة Optimizely لإجراء الاختبار.

هل طوّرت جوجل معدل الارتداد؟

 Ken Williams المدير العام لحلول جوجل يجيب في مقال له على موقعه الرسمي بأن جوجل طورت في إصدارها الجديد من "4Google Analytics" مفهوم "معدل الارتداد" الذي كان أحد عناصر احصاءات جوجل إلى مفهوم أكثر شمولاً أطلق عليه "معدل المشاركة"، يتميز المفهوم الجديد عن معدل الارتداد بقدرته على النفاذ والرصد في تطبيقات الجوال وتطبيقات الصفحة الفردية ومواقع المحتوى مثل المدونات ومنافذ الأخبار.

محرك البحث العملاق وضع شرطًا لاحتساب زيارة المستخدم كجلسة تفاعلية، بقيامه بأحد الإجراءات التالية - كمعيار بديل للجودة-:

 تفاعل مع الموقع أو التطبيق في المقدمة لمدة 10 ثواني كحد أدنى.

أو الانتقال لصفحة أخرى داخل الموقع، أو تنفيذ مشاهدتين أو أكثر.

الصورة الرئيسية تحمل رخصة المشاع الإبداعي على ويكيميديا