قواعد التصوير الخفي والتسجيل السري.. بي بي سي نموذجًا

porعمرو الأنصاري
Jun 19, 2020 en موضوعات متخصصة
التسجيل السري

في عام 2015 اخترقت صحفية بريطانية خلية داعشية في لندن هدفها تجنيد البريطانيات وإلحاقهن بالتنظيم واستخدمت التصوير الخفي متنكرة بزي لكشف نشاط الخلية في تحقيق أجرته وأذاعته القناة البريطانية الرابعة.

يومها لم يدن المجتمع بمؤسساته الإعلامية والقانونية تصرف "التصوير الخفي" الذي هو في الأصل "عمل غير قانوني" ويخترق الخصوصية.. لماذا؟

الإجابة تأتي من المبادئ التوجيهية للتحرير في هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) والتي وضعت مجموعة من الضوابط  للسماح بالتصوير الخفي أو التسجيل السري تحت قاعدة رئيسية هي المصلحة العامة بشرطين:

  • أن تكون المعلومات المتوقع الحصول عليها ذات أهمية للرأي العام ويمكنها أن تجنب المجتمع أضرارًا جمة.
  • أن يتم استيفاء كل الطرق الطبيعية والقانونية للحصول عليها أولاً.

وضعت وثيقة  بي بي سي الحد الفاصل للاستخدام المفرط في الآونة الأخيرة من قبل بعض الصحفيين والإعلاميين للتسجيل السري أو التصوير الخفي على حساب انتهاك الخصوصية ومواثيق الشرف الإعلامية، ومهدت الطريق للوصول إلى السماح للصحفيين والعاملين لديها بالتخفي عبر ما أسمته "الإحالات الإلزامية" التي توجب الرجوع لمدير السياسة التحريرية والمعايير قبل موافقة المسؤول التحريري الكبير في القسم في حالات محددة أهمها:

  • ورود اقتراح لإرسال بث مباشر دون تنبيه الذين قد يظهرون في البث.
  • ورود اقتراح لجمع المواد بشكل غير قانوني خارج المملكة المتحدة من خلال تجاهل الخصوصية أو القوانين المماثلة الأخرى في البلد المعني، وهنا يكون المرجع سياسة ومعايير التحرير الخاصة بالمدير، بالإضافة إلى أخذ الاستشارات القانونية.

بي بي سي حددت شروطا لقبول مدير السياسة التحريرية لاقتراح المحرر أهمها:

  • أن يكون هناك دليل ظاهر على وجود سلوك غير قانوني تستوجب المصلحة العامة كشفه ويستثنى هذا الشرط في حالات البحث الاستهلاكي أو العلمي أو الاجتماعي.
  • أن يكون هناك أسباب معقولة للاعتقاد بأنه يمكن الحصول على مزيد من الأدلة المادية لإثبات السلوك.
  • أن يكون هناك ضرورة لإثبات مصداقية وصحة المحتوى.
  • أن تكون قوانين البلد تمنع الحصول الطبيعي على المعلومات.
  • ألا يكون استخدام التسجيل السري في التحقيق لمجرد التوضيح.

تدوين الملاحظات الإلكترونية

  • تسجيل المحادثات لأغراض تدوين الملاحظات، يجب أن يتم بشكل علني وبموافقة الطرف الآخر، وإلا فإننا نخاطر بانتهاك الخصوصية.
  • عندما لا يكون من الممكن القيام بذلك بشكل علني.
  • يجوز التسجيل للمحادثات من دون الحصول على الموافقة عندما يستحيل فعل ذلك بشكل علني بشرط أن يكون هناك مبررات تحريرية، وتشمل على سبيل المثال، ضمان الدقة في إعداد تقاريرك، والنزاهة في صنع برامجك، وتمكينك من جمع الأدلة للدفاع عن مؤسستك ضد الإجراءات القانونية أو الشكاوى المحتملة. 
  • يجب أن يكون القصد من هذه التسجيلات هو تدوين الملاحظات والبحث، وليس للبث. 
  • لا يتم نشر عادةً أي تسجيلات، بما في ذلك المكالمات الهاتفية، التي تم إجراؤها في الأصل لأغراض تدوين الملاحظات.
  • لا يتم الموافقة على أي اقتراح ببث التسجيلات التي تم إجراؤها في الأصل لأغراض تدوين الملاحظات من قبل مدير سياسة التحرير والمعايير إلا في ظروف استثنائية منها أن تكون هذه التسجيلات هي السبيل الوحيد لإثبات إساءة، و لا يمكن تكراراها.
  • يعد جمع وبث المواد المسجلة بشكل سري انتهاكين محتملين منفصلين، يتطلب كل منهما تبريرًا، وبالتالي يكون جمع ونقل المواد قرارين منفصلين.

طائرة بدون طيار

لا يتم الموافقة على جمع المواد المسجلة باستخدام طائرة بدون طيار إلا بعد إجازتها من قبل شخصية تحريرية رفيعة المستوى، أو محرر التكليف لشركات الإنتاج المستقلة، بالإضافة إلى المشورة القانونية وبشروط أبرزها:

  • الأخذ في الاعتبار خضوع الطائرات بدون طيار لتنظيم هيئة الطيران المدني واعتبارات السلامة.
  • لا يسمح بالتقاط صور مقربة لمناطق خاصة مثل المنازل أو الحدائق الملحقة بها أو المكاتب من دون موافقة المالك ما لم يكن هناك مصلحة عامة كبرى تفوق  توقعات مشروعة للخصوصية أو لا يكون بالإمكان رؤيتها من نقطة مراقبة عامة وعندها لا يجب الكشف عن تلك الصور.

الخصوصية والموافقة

  • في الأماكن التي يحتمل أن تكون حساسة  مثل: سيارات الإسعاف، أو المستشفيات، أو المدارس، أو السجون، أو مراكز الشرطة، يجب الحصول عادةً على موافقتين منفصلتين، واحدة لجمع المواد والأخرى لبثها، ما لم يكن هناك ما يبرر عدم الحصول على مثل هذه الموافقات.
  • عند التصوير الخفي، يجب ادراك خطورة التقاط معلومات خاصة دون قصد دون موافقة، مثل السجلات المكتوبة أو على شاشات الكمبيوتر أو داخل المكاتب.
  • اتخاذ قرار استعمال الكاميرا الخفية ضمن هيئة التحرير يجب أن لا يكون من أجل الحصول على المعلومات بطريقة أسهل وأسرع،  أو لتقليد آخرين استعملوها، أو للتفوق على المنافسين أو للحصول على الشهرة والجوائز.

أخيرا يبقى التأكيد على أن الأصل في العمل الصحفي هو العلانية والكشف عن الهوية كما يجب الأخذ في الاعتبار أن استخدام كاميرا خفية أو التسجيل بشكل سري قد يعرض الصحفي للخطر إذا ما تم كشف أمره، ولذا يجب استخدام هذه الوسيلة بحذر في أضيق الحدود وتحت اشراف هيئة التحرير مع اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الصحفي في حالة تعرضه للخطر.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الإستخدام على بيكسيباي