مجلة عشرات تقدّم أفضل ما في أي موضوع في 10 معلومات

porAsmaa Kandil
Oct 7, 2015 en الصحافة الرقمية

موقع "عشرات" يقدّم قوائم المعلومات المسلية المزودة بمختلف الفنون البصرية للجمهور، منطلقاً من فكرة (Top10) لعرض محتواه الإعلامي.

التقت شبكة الصحفيين الدوليين المهندس والخبير في تكنولوجيا المعلومات إبراهيم الخيمي مؤسس موقع عشرات للتحدث عن مشروعه، ودار بيننا الحوار التالي:

شبكة الصحفيين الدوليين: لماذا فكرتم في إنشاء مجلة عشرات؟

إبراهيم الخيمي: أردت توسيع فكرة Top10 (أفضل 10) لتشمل العلوم بفروعها المختلفة، والطب، والفنون، والآداب، والثقافات والأديان والأشخاص، فأنشأت مجلة متخصصة لاثراء المحتوى العربي بالاعتماد فقط على نمط "مقالات القوائم" والتي تهدف إلى عرض المعلومات الغنيّة بطريقة مسليّة لأن الثورة التي شهدتها وسائل التواصل الاجتماعي قد غيرت طريقة وصول المعلومات إلينا وطريقة تفاعلنا مع المعلومات أيضًا، وهو ما ألقى بظلاله على اهتمامات القارىء الذي لم يعد يبحث عن المقالات الطويلة ومقالات الرأي فقط، بل أصبح يبحث بشغف عن المقالات التي تقدم المعلومة السريعة والمنظّمة لأنها ستعطيه حرية قراءة فقرة معينة من المقال دون الحاجة لقرائته كاملاً. وهذه الميزة غير موجودة في المقال التقليدي الذي يقوم فيه القارئ بقرائته كاملاً للبحث عن المعلومة التي يريدها، وقد يصل لنهاية المقال دون أن يجدها. بالتالي فكرنا في نمط جديد من المقالات بحيث تتكون المقالة الواحدة من عشر فقرات مختصرة لتلخص أهم عشرة معلومات في الموضوع الذي يتناوله الكاتب.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هو هدف موقع "عشرات"؟

إبراهيم الخيمي: يهدف الموقع إلى تقديم المعلومة الجديدة والغنية بطريقة مسلية وسريعة على شكل "مقالات القوائم" المصممة للقراءة السريعة بحيث تكفي ثلاث دقائق لقراءة كل قائمة، مما يُسهم في زيادة معلوماتك العامة، وتزويدك بأفكار غير تقليدية حول مختلف فروع المعرفة الإنسانية.

ومن هنا جاء شعار المجلة "متعة المعرفة في عشر نقاط"، حيث أجريت عدة دراسات لمعرفة سلوك القارئ عندما يقرأ القوائم مقارنة مع سلوكه عندما يقرأ المقال التقليدي، وكان آخرها دراسة نشرتها مجلة بي بي سي فيوتشر والتي لخصت مميزات المقال المعتمد على القوائم عن المقال التقليدي في أن القائمة سهلة القراءة وسريعة التذكر، كما أنها لا تتطلب من القارئ قراءة المقال كاملاً من أجل البحث عن معلومة معينة، وإنما تعطيه الحرية للتنقل بين الفقرات، وقراءة بعضها أو تجاوز البعض الآخر. بالتالي يقرأ القارىء كميات أكبر في وقت أقل.

شبكة الصحفيين الدوليين: وما هي مميزات مقالات القوائم من وجهة نظرك ؟

إبراهيم الخيمي: تتميز مقالات القوائم بأنها تعطي القارئ متعة الشعور بالتخمين، فمثلاً عندما تقرأ مقال عن أشهر "10 أفلام تتحدث عن الحرب العالمية"، فإنك بشكل لا شعوري تقارن ما تعرفه مع ما تقرأه وتشعر بالسعادة عندما ترى ما تعرفه مصنفاً في المقال ضمن أفضل عشرة، إلى جانب أن القائمة تُعطي قالبًا جاهزًا للكاتب تجعله لا يقوم بكتابة المقدمة والخاتمة  في معظم الأحيان، بل إنه يعتمد بصفة أساسية على العناوين الفرعية ليحافظ على تركيز القارئ. كما أن القالب الجاهز للمقال يعطي انطباعاً لدى القارئ بأنه يتحكم بوقت القراءة، على عكس المقال التقليدي الذي غالباً لاتعرف متى سينتهي قبل أن تقرأ الفقرة الأخيرة منه.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي الخدمات المتنوعة التي يقدمها الموقع للقارىء العربي؟

إبراهيم الخيمي: يغطي الموقع الكثير من الموضوعات المفيدة للقارىء في فروع المعرفة المختلفة، وعلى سبيل المثال: أبواب الصحة والثقافة والكتب والترفيه والفنون والغرائب، والسينما والمجتمع ويوجد باب "الأكثر قراءة هذا الشهر" والذي يتناول الموضوعات الثقافية والفنية والعلمية، مثل: 10 كاتبات اشتهرنّ بكتاباتهنّ الجريئة، 10 مصطلحات اقتصادية تمكنك من فهم العالم أكثر، 10 عملات هي الأرخص في العالم، 10 فراعنة الأشهر في تاريخ مصر، 10 شخصيات عربية تفوّقت في بلاد المهجر، 10 قصائد أجمل ماكُتب عن دمشق، 10 روايات عربية عالمية، 10 حقائق عن حركة المرور.

شبكة الصحفيين الدوليين: كم عدد الاشخاص الذين يتعاونون معك فى الموقع؟

إبراهيم الخيمي: يتكون الفريق الإداري للموقع من أربعة أشخاص، بالإضافة إلى الفريق التقني وفريق من المترجمين المحترفين وعدد من الكتاب من جميع أنحاء العالم.

شبكة الصحفيين الدوليين: أين يقع مقر الموقع؟

إبراهيم الخيمي: المقر الرئيسي في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتم إطلاق الموقع في شهر مايو/ أيار الماضي. وتم تمويله بالجهود الذاتية.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما الذي يُميز موقع "عشرات" عن المواقع الأخرى المنافسة؟

إبراهيم الخيمي: يتميز الموقع بتنوع وجودة المقالات المنشورة، وبفريق الكتاب ذوي الثقافة والخبرات العالية الذين ينتشرون في جميع أنحاء العالم، مما يؤدي إلى تنوع وثراء الموضوعات المنشورة بالموقع. كما أن بعض قوائم عشرات منقولة إلى اللغة العربية من خلال اتفاقيات تبادل المحتوى التي أبرمناها مع عدة مجلات عالمية تقدم نفس النوع من القوائم، وذلك بعد تعديلها بما يناسب ثقافة القارئ العربي ويحترم تقاليده، والبعض الآخر مكتوبة بأقلام شباب عرب مهتمون بجمع القوائم الجديدة.

ونحرص في مجلة "عشرات" على توثيق جميع المصادر التي نأخذ عنها، بما في ذلك المواد المكتوبة والصور وملفات الفيديو، وبعض المصادر تجدها على شكل روابط ضمن كلمات المقال نفسه أو تجدها في أسفل كل مقال، وذلك حرصاً منّا على الأمانة في النقل واحترامًا لعقل القارئ، ورغبةً منا في توفير المصادر التي يمكن الرجوع إليها في حال رغبة القارئ في التوسع أكثر.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي المشاريع المستقبلية؟

إبراهيم الخيمي: نسعى لأن نكون من أوائل المجلات الرقمية العربية التي تعنى بتقديم المعلومات المسلية والمفيدة، ونسعى قريباً لإطلاق قسم جديد في الموقع سيحمل اسم "عشرات سريعة" ستكون القوائم فيه مختصرة أكثر وموجه للقراءة السريعة. إلى جانب التوسع في أقسام الموقع بإضافة أقسام جديدة مثل قسم متخصص بتربية الأطفال، وقسم طبي.

الصورة مأخوذة من صفحة موقع عشرات على فيس بوك بعد أخذ الإذن.