انتقاد للحكومة الإيرانية لمنع جمعية الصحفيين

byijnet_admin
Jun 27, 2008 in صحافة أساسية

انتقدت مجموعة الدفاع عن حرية التعبير " مراسلون بلا حدود" وبشدة حكومة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بسبب حظر جمعية الصحفيين الإيرانيين.  

وقالت المنظمة في بيان لها "هذه هي المحاولة الثانية من قبل السلطات الإيرانية لإسكات هؤلاء الذين يدافعون عن حرية التعبير في إيران." واضاف البيان "إنه من المهم أن يعقد الصحفيون لقاءات بينهم وان ينشأو تجمعات صحفية وأن يمارسوا مهنتهم بحرية. ونحث السلطات بالسماح لجمعية الصحفيين الإيرانيين بمتابعة عملها."

ففي الرابع والعشرين من شهر حزيران وفي رسالة للجمعية أشار وزير العمل الإيراني إلى نشاطات الجمعية "الغير شرعية" مشيرا إلى إمكانية إغلاقها. وكانت السلطات تضغط في اتجاه إلغاء اللجنة التنفيذية في الجمعية والتي تعمل منذ عام 2006 بدعوى وجود خروقات في التصويت الذي جرى خلال اجتماعها العام.

الجمعية التي أسست في عام 1997 في بداية ولاية الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي لديها  الآن أربعة آلاف عضواً. وقد فشلت محاولات العديد من الصحفيين المؤيدين للحكومة في السيطرة عليها في آب عام 2006. وهذا الكيان المستقل هو المنظمة الوحيدة التي تدافع عن الصحفيين والتي دخلت منذ تأسيسها في صراع مفتوح مع حكومة أحمدي نجاد، بحسب ما نقلته منظمة مراسلين بلا حدود.

ولمزيد من المعلومات قم بزيارة الموقع الالكتروني التالي: http://www.rsf.org/article.php3?id_article=27647