مصور صحفي روسي يناقش اللغة البصرية

by
Jul 5, 2010 in الصحافة متعددة الوسائط


الأسئلة والأجوبة التالية هي مقابلة مع المصور الصحفي أرتيم شيرنوف، مدير موقع Photopolygon الإلكتروني، وهو موقع للمصورين متحدثي اللغة الروسية من جميع أنحاء العالم. ويدرّس شيرنوف أيضاً التصوير الصحفي.

ويشتهر شيرنوف بتقاريره المصورة في الشيشان. حائز على ما يعادل الماجستير في الفيزياء (جامعة لومونوسوف الحكومية في موسكو، 1993) وأخرى في التصوير السينمائي (جامعة كل الروس للسينما، 1999).

IJNet: ما الذي أتى بك إلى مجال التصوير الصحفي؟

شيرنوف: أحببت التقاط الصور عندما كنت يافعاً. عدت إلى الوطن عام 1989 بعد الخدمة في الجيش وتلقيت دورة حول إعداد التقارير المصورة نظمها اتحاد الصحفيين في الاتحاد السوفياتي في موسكو. كنت أكثر إهتماماً وقتذاك بصناعة الأفلام، لكن لم تكن هناك أي فرصة من هذا القبيل، لذا بدأت بدراسة اعداد التقارير المصورة. كانت دورة شاملة درّسها أفضل المصورين السوفيات، تعلمت الكثير عن تكوين الصورة هناك.

في العام 1998، شهدت روسيا أزمة مالية وكنت أبحث عن وظيفة جديدة. أعجبت إدارة الصحفية بعينات من صوري وكان قد تم تعييني كمصور هناك. قمت بتغطية الحرب في الشيشان وغيرها من الأحداث السياسية. فجأة أدركت أني كنت أقوم بعمل جدي جداً، والجمهور كان مهتماً للغاية. مهنتي الأساسية الآن هي التصوير الصحفي، في حين أن التصوير السينمائي هو المورد المالي لدعمي وعدم مشاريعي للتصوير الصحفي. أنتجت مؤخراً برنامجين تلفزيونيين وفيلماً.

IJNet: ما هي المبادئ التي تعلمها؟

شيرنوف: أعلم مبادئ التواصل البصري. التصوير الفوتوغرافي هو لغة بصرية. هناك العديد من الناس الذين يرغبون بإخبار العالم شيئاً ما باستخدام لغة بصرية، أنا أقوم بتدريسهم مبادئ تكوين الصورة.

IJNet: هل تفضل العمل بشكل مستقل أو ضمن فريق؟

شيرنوف: يتوقف الأمر على المهمة التي أقوم بإنجازها. لتغطية مباراة بكرة القدم، أنت بحاجة دائماً لفريق وعدد من المصورين لالتقاط الصور من أماكن مختلفة. لكن أحياناً يأخذ المرء صوراً لأشياء قد بحث عنها لبعض الوقت ويرتبط عاطفياً بها. هذا موضوعك أنت وليس موضوع أحد آخر.

IJNet: هل تفضل التصوير بالألوان أم بالأبيض والأسود، ولماذا؟

شيرنوف: أفضل التصوير بالأبيض والأسود لأني أجدها أفضل. عندما درست التصوير الصحفي قبل عدة سنوات كنا نفتقر للأفلام الملونة؛ لا نواجه مشكلة كهذه الآن. هناك أعمال ممتازة بألوان رائعة لمصورين من مختلف أنحاء العالم. تعجبني الألوان التي استخدمها Alex Webb على سبيل المثال. مع ذلك، فإني أفضل الأبيض والأسود في أعمالي. (إلى اليسار، داغستان عام 1999).

IJNet: من علمك التصوير الصحفي؟

شيرنوف: درست التصوير الصحفي في دورة نظمها اتحاد الصحفيين في الاتحاد السوفياتي عام 1989 و1990. هناك العديد من الإيجابيات والسلبيات هنا. كانت تلك المدرسة الكلاسيكية السوفياتية التي تدرس النمط السوفياتي مع نقاط قوته، عواطفه، وجودته العالية التقليدية. ومع ذلك، قدمت العديد من الصور، التي كانت مقبولة في كل مكان في ذلك الوقت. إضافة إلى ذلك، كان ذلك النمط الأكثر ملائمة للملصقات والدعايات السياسية خلال تلك الفترة. تعلمنا إنتاج رسائل قوية وعاطفية.

IJNet: ما هو أهم تطور في التصوير الصحفي الحديث؟

شيرنوف: أولاً، هذه الأيام تستطيع كاميرات صغيرة ورخيصة أن تنتج صوراً ذات جودة عالية.

ثانياً، نستطيع تصوير فيديو بكاميرا صورة عادية. هاتين الوسيلتين (الصورة والفيديو) تقتربان من بعضهما البعض. تعلمت التصوير السينمائي وأملك خبرة في مجال التصوير الصحفي. من المدهش لي أن هاتين التقنيتين تقتربان من بعضهما البعض هذه الأيام، وبإمكانك استخدام ذات الكاميرا للاثنين!

IJNet: إذا أتي متدرب شاب إلى مكتبك اليوم، ماذا ستعلمه؟

شيرنوف: إذا كنت تحملين كاميرا في يدك، فإنك تخبرين الناس "أنا سأتحدث اللغة البصرية". من الضروري استخدام اللغة البصرية وإمكاناتها بالكامل. للأسف، نلاحظ في كثير من الأحيان مصورين صحفيين يحاولون التحدث إلى الجمهور باستخدام "الشرح" وهو النص الذي يضاف أسفل الصورة. على المصور ألا ينقل أفكاره من خلال هذا النص وحده، ولكن من خلال اللغة البصرية.

IJNet: ما هي المعايير التي تعتمدها للتمييز بين هاوٍ ومصور محترف؟

شيرنوف: يلتقط الهاوي صورة، في حين يخبر المحترف قصة. يفكر المحترف في وجهة النظر الثانية والثالثة. إنه يبحث عن المعنى ويستثمر كل خلفياته في القصة

IJNet: ما هي المشاريع التي تعمل عليها حالياً؟

شيرنوف: تركت الصحافة المطبوعة عام 2006. أعمل على المورد الالكتروني hotopolygon. نحن نجمع ونناقش الصور الفوتوغرافية. بإمكان أي شخص أن يحمل أعماله على الإنترنت إن كان مؤهلاً في إعداد التقارير المصورة. نحن ننظم معارض وندوات ونتعاون مع مجلة Russkiy Reporter. وتقوم الأخيرة بنشر أعمالنا. يحتاج الأشخاص الذي يتكلمون اللغة البصرية إلى مواقع ونحن نوفر هذه المواقع للمصورين الناطقين بالروسية.


IJNet: كيف ترى عملك خلال العشرة سنوات المقبلة؟

شيرنوف: يصعب التنبؤ. هذه الصناعة تتغير، ودائماً تخترع التكنولوجيا الجديدة.

لمزيد من المعلومات (بالروسية)، يرجى زيارة http://www.photopolygon.com/