StoryMaker: إنتاج تقارير صحفية من هاتفكم الذكي

بواسطةAlaa Chehayeb
Nov 26, 2013 في مواضيع متنوّعة

صدرت مؤخراً النسخة التجريبية من تطبيق جديد للهواتف الذكيّة يحمل اسم "StoryMaker" ومعناه صانع القصص. يرتكز عمل التطبيق على ثلاثة محاور: تعلَّم، واصنع، وشارك. يرشد التطبيق الصحفي خطوة بخطوة ليتمكن من صناعة القصص والتقارير الصحفية باستخدام الهاتف الذكي فقط.

StoryMaker هو تطبيق مفتوح المصدر يسمح للصحفيين بتصوير وتحرير وإنتاج قصصهم الصحفية بشكلٍ احترافي، وبدون الحاجة الى أدوات أخرى ومساعدين لإنجاز عملهم. يتوفر التطبيق للأجهزة الذكية العاملة بنظام تشغيل أندرويد، ويمكنكم تحميله، هنا. يمتاز التطبيق بنظام إرشاد تفاعلي يقدّم للصحفيين إرشادات حول كيفية التقاط الصور أو مشاهد الفيديو التي تخدم قصتهم.

بعد تنزيل التطبيق يستطيع الصحفي الاختيار بين احتمالين في خانة البداية: تعلّم السرد القصصي أو صناعة القصة.

- الدروس:

يسمح هذا الاختيار للصحفيين بتعلّم عدد من المجالات التي تهمهم، حيث تنقسم الدروس بين الصحافة والأمن والصوت والتصوير والفيديو. يمكن تحميل الكثير من الدروس بنقرة واحدة على أحد الأقسام، ويتم إضافة دروس جديدة تباعاً. بعد قراءة كلّ درس، يوجد امتحان خاص به لمعرفة الصحفي لمدى فهمه لمغزى الدرس وأهم النقاط فيه. ويحتوي كل قسم على مؤشر لعدد الدروس التي تمّ تخطيها بنجاح من أصل مجمل الدروس المتوفرة.

تمتاز الدروس المتوفرة بجودة عالية في المحتوى التعليمي فيها، كذلك تتضمن رسومات توضيحية لكل درس وأمثلة حقيقية من وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. كما يوجد في كلّ قسم قاموس مخصص للمفردات المرتبطة بها، مع شرح مفصّل لكل مفردة وطرق استخدامها.

- صناعة القصص: عند البدء في صناعة القصص، على الصحفي أن يضع عنوانًا لقصته، ثم يختار أحد الوسائط الأربعة المتوفرة: فيديو أو صورة أو صوت أو مجموعة من الصور. بعد ذلك، يقوم الدليل التفاعلي المساعد بتقديم شرح مفصل لكل لقطة يجب أن يأخذها الصحفي. حين يضغط المستخدم لالتقاط الصورة أو الفيديو أو الصوت يعرض التطبيق شاشة تحمل نموذجًا يمكن للمستخدم الاعتماد عليه في تحديد الإطار، ثم يلتقط المحتوى وينتقل الى اللقطة التالية. يتابع الصحفي هذه العملية حتى انتهاء اللقطات كلها.

بعد توفر جميع اللقطات، تبدأ عملية المونتاج لتعديل تراتبية اللقطات وإضافة اللمسات الأخيرة. هنا يمكن للصحفي أن يقوم بتسجيل صوته فوق اللقطات التي قام بالتقاطتها. بعد أن يكتمل العمل، يأتي دور النشر. في هذه الخطوة يمكن تغيير العنوان في حال لزم ذلك؛ إضافة شرح عن القصة وظروف حدوثها؛ اختيار فئة مناسبة لمحتوى القصة أكانت سياسة أو فنون أو صحة أو غيرها؛ تحديد مكان القصة ثم نشرها. يمكن للصحفي اختيار الموقع الذي يريد أن ينشر قصته عليه، من بين الحسابات المتوفرة على هاتفه مثل حسابه على تويتر أو على يوتيوب أو ساوند كلاود أو غيرها من المواقع.

يمكن للمستخدم أن يربط حساباته مع التطبيق من خانة الإعدادات مما يسهل عملية نشر القصص. كما تسمح إعدادات التطبيق بتحديد خصائص الفيديو والصوت المرغوب بها، كما تتيح إمكانية إضافة مقاطع فيديو أو صوت أو صور من تلك التي تم التقاطها مسبقًا.

يساهم التطوّر التكنولوجي في بروز تقنيات وأدوات جديدة تخدم العمل الصحفي وتساعد الصحفيين على إنشاء المحتوى بشكل احترافي وبسهولة فائقة. يبدو أن StoryMaker سيكون من إحدى هذه الأدوات التي ستحدث نقلة نوعيّة في طريقة استخدام الصحفيين لهواتفهم في نشر قصصهم الصحفيّة.

الصورة من موقع "ستوري مايكر".