Open mena مصدر مفتوح للمعلومات والبيانات أمام الصحفيين

بواسطةAlyaa abou shahba
Dec 03 في صحافة البيانات

"شبكة الشرق الأوسط المفتوحة" Open mena، موقع إلكتروني يمكن للصحفيين الاستعانة بما فيه من معلومات، بوصفه مصدر مفتوح يقدم معلومات مهمة وموثقة من مصادرها الأصلية، وهو عبارة عن شبكة تهدف إلى تعزيز قيم الانفتاح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تمّ إطلاق المشروع في كانون الأول/ ديسمبر عام 2013، وتم تطويره إلى نسخته الحالية في شهر نيسان/ أبريل 2015.

الهدف الأساسي للموقع هو المساعدة في إنجاز مختلف المشاريع البحثية، من خلال إجراء تدريبات على القراءة والكتابة، وتقديم البيانات الصحفية ذات المحتوى المفتوح من خلال شركاء يتعاون معهم الموقع بهدف إتاحة المعلومات ومساعدة الباحثين، كما يرعى المبادرات والمشروعات البحثية.

يقدم الموقع خدماته بشكل أساسي باللغة الإنجليزية ويجري زيادة المحتوى العربي.

الموقع منقسم إلى ثلاثة أقسام هي "Open governance" ويهتم بعرض معلومات وشرح وتفسير للسياسات الشرائية مثل المشتريات والشفافية المالية، وغيرها من الموضوعات التي تمكن المواطنين من المشاركة.

القسم الثاني "Open data" وهي المعلومات الموجودة عبر الإنترنت ولكنها تصبح على نحو متزايد سجينة خلف أسوار الشراء، والملكية الفكرية. يهدف الموقع إلى التوعية بنشر المعرفة إضافةً إلى إنتاج معرفة علمية واجتماعية مفتوحة وقابلة للمشاركة.

القسم الثالث "Open Knowledge" يتضمن المعلومات والبيانات التي تنتجها الجهات العامة أثناء القيام بعملها؛ والتي ينبغي أن تكون حرة ومتاحة للجميع للوصول إليها، ولاستخدامها أو إعادة استخدامها، وللمشاركة أو التعديل فيها.

فريق العمل المسؤول عن تحديث و"تغذية" الموقع بالمعلومات يضم مجموعة كبيرة وهم رايانا ستامبوليسكا من فرنسا، ومجموعة من الشركاء منهم طارق عمرو من مصر وضياء حمه الهمامي من تونس.

وفي مقابلة أجرتها شبكة الصحفيين الدوليين مع رايانا ستامبوليسكا،أحد مسؤولي تحرير Open mena قالت إن فريق العمل دائماً ما يواجهون صعوبات في آداء عملهم. وهي بشكل رئيسي تتمثل في اجتذاب المتطوعين والمساهمين، وقالت: "التحدي الأكبر في الشرق الأوسط هو نشر ثقافة التطوع ونشر وتبادل المعلومات؛ خاصةً أن العمل التطوعي في المؤسسات غير الهادفة للربح ليس أمراً مألوفاً على نطاق واسع. لكننا على ثقة بأن المشاريع القادمة التي سوف يتم الإعلان عنها في نهاية عام 2015 سوف تجذب متطوعين وهذا بالفعل هو التحدي القادم بالنسبة لفريق العمل".

تم إطلاق Open mena من خلال موقع Wordpress، ويتم الاستضافة على خوادم أخرى خاصة، ويستخدمون تقنيات عرض البيانات وبلورتها كما يستخدمون الخرائط والجداول الزمنية.

بخصوص أزمة المحتوى الإلكتروني العربي من حيث توفر المصادر المفتوحة للمعلومات قالت رايانا ستامبوليسكا، إنه لا يمكن التغلب على التحديات الهيكلية مرة واحدة. وهو أمر يتطلب وقتاً طويلاً لتغيير الثقافة وهو أحد الأهداف الأساسية لإنشاء الموقع الذي يسعى إلى التنوع في المعلومات المعروضة وليس فقط إلى الكم.

"Open mena في طريقه للحصول على رخصة (CC-by-SA 4.0 International) وهي المعروفة برخصة المشاع الإبداعي وتشمل تحليلات وبيانات يمكن لمستخدم الموقع الاستعانة من خلالها بالصور والرسوم الموجودة في الموقع، ومن المنتظر في الفترة القادمة تطوير المحتوى العربي وزيادته". كما قالت ستامبوليسكا.

يوفر الموقع مختلف المواد التدريبية وسوف يتم تنظيم دورات تدريبية عبر الإنترنت في الفترة القادمة لتدريب الصحفيين على رفع مهاراتهم في عدة مجالات منها كيفية البحث عن المعلومات والتخطيط وكيفية البحث عن البيانات وتوظيف استخدامها.

بالإضافة إلى ذلك، يقدم Open mena الدراسات والاستشارات من مصادرها المفتوحة وهي المواقع الإلكترونية للجهات البحثية الحكومية والرسمية والمنظمات الدولية، وهو ما يسهل من العثور على المعلومات.

كما يوفر الموقع إمكانية التدريب على كيفية العثور على المصادر، والتحقق منها قبل نشر المعلومات، وبالأخص في حالة الأحداث المتطورة سريعاً كالصراعات والنزاعات. كذلك يعرض الموقع مواضيع عدّة للتعريف بالأساليب التكنولوجية البسيطة وغير المكلفة لعرض المعلومات بشكل رقمي.

الموقع يلعب دوراً هاماً في تعزيز وضع بيانات في ما يتعلق بالتعليم والبحث العلمي وهو مجهود متواصل بهدف تشجيع الباحثين.

يمكنكم التواصل مع الموقع من أجل تقديم طلبات التطوع للراغبين بالمساهمة في الموقع أو لإمداد فريق العمل بالمصادر عبر فيس بوك وتويتر.

الصورة مأخوذة من موقع (Open mena) بعد أخذ الإذن.