7 مواقع تساعد الصحفيين العرب على إيجاد فرص تمويل وتوظيف

بواسطةIJNet
Feb 20, 2020 في المبادرات الاعلامية
أدوات

كتبت إسلام أبو الجاسم، وهي إحدى المشاركات في الدورة السادسة من برنامج مركز التوجيه التابع لشبكة الصحفيين الدوليين: فيما يواجه الكثير من الصحفيين والصحفيات محدودية في فرص تمويل برامج لهم ولا يجدون جهات داعمة لكي يعدوا التقارير المتخصصة التي تحتاج الوقت والمال، لا سيما في الدول النامية، تجهد بعض المؤسسات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل توفير منصات إعلامية تتيح للصحفيين/ات اكتساب المهارات اللازمة وإيجاد فرصة تشبيك مع مؤسسات اعلامية والعثور على فرص تمويل وتوظيف.

وفي هذا السياق، تقدّم شبكة الصحفيين الدوليين أبرز المواقع التي توفر هذه الخدمات والفرص، والتي يمكن للصحفيين الإطلاع عليها بهدف تحسين عملهم وصقل مهاراتهم، علمًا أنّ معظم هذه المواقع تطلب من الصحفيين إنشاء حساب رسمي وكتابة معلومات عنهم تحتوي على خبراتهم والدورات التدريبية التي تهمهم:

  1. شبكة محرري الشرق الأوسط

شبكة محرري الشرق الأوسط هي شبكة عالمية، تضمّ محررين من الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وتسعى إلى تطوير أداء الإعلاميين والإعلاميات من خلال دورات تدريبية متخصصة وتقديم أنشطة للتشبيك عبر الفعاليات، المؤتمرات والملتقيات حول العالم.

توفّر هذه الشبكة عضوية للصحفيين، تتيح لهم حضور مؤتمرها السنوي عن الإعلام الرقمي والحصول على تخفيض لاشتراكات الحضور في الفعاليات التي تقيمها أو ترعاها الشبكة، بالإضافة إلى الدوريات التي تصدرها، وتقدّم أيضًا خدمة الترجمة.

والجدير ذكره أنّ شبكة محرري الشرق الأوسط تسعى إلى اثراء المحتوى الإعلامي على الإنترنت وتنشر فرصًا ومنحًا مجانية كي يكتسب الصحفيون الكفاءة العملية.

  1. شبكة الصحفيين العرب

 منذ إطلاقها في منتصف شهر آب/أغسطس 2008، تعدّ شبكة الصحفيين العرب من أبرز المواقع الإلكترونية المتخصصة والمستقلة التي تغطي الشؤون الصحفية، وهي تسعى إلى التشبيك بين الصحفيين والصحفيات، وتبادل الخبرات وإيجاد فرص ومنح وتدريبات ووظائف.  

وإضافةً إلى ما تقدّم، تنشر الشبكة الدراسات والأبحاث وتساعد الصحفيين على نشر مقالاتهم في وسائل الإعلام المقروءة، المسموعة والمرئية.

  1. فرصة

يعتبر موقع فرصة من أهم المواقع التي تقدّم المنح الدراسية وفرص التدريب والوظائف لجميع الإختصاصات، ومن بينها الفرص التدريبية التي تهمّ الصحفيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يتميز الموقع بتوفير صفحة لاختبارات الشخصية، التي تساعد المتصفح على معرفة الصفات التي يتميز بها، وبالتالي معرفة نقاط ضعفه وقوته، ما يتيح له تطوير جوانب شخصيته وصقل مهاراتها.

ويقدّم الموقع المتاح باللغتين العربية والانجليزية فرصًا تساعد الصحفيين والمهتمين على السفر إلى الخارج وتبادل المعرفة والثقافات.

  1. شبكة أريج

تعتبر شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) أول شبكة في المنطقة العربية مكرّسة لترسيخ صحافة الإستقصاء لدى وسائل الإعلام العربية، وتعتمد منهجية متطورة ومعايير احتراف عالية. وتوفّر الشبكة التمويل للصحفيين والصحفيات الذين يرغبون في تنفيذ تحقيق صحفي استقصائي.

كما توفر أريج ورشات تدريبية بعضها في الأردن وأخرى عبر الإنترنت بالتعاون مع موقع (إدراك) للتعليم المجاني الإلكتروني باللغة العربية، كما تستخدم شبكة أريج علاقتها الوطيدة بالمؤسسات الإعلامية في الوطن العربي وشمال افريقيا والعالم لنشر التحقيقات الصحفية الاستقصائية.

وقد دأبت الشبكة على إقامة ملتقى سنوي تجمع فيه الصحفيين من جميع أنحاء الوطن العربي، كما تنشر فرص المنح، الزمالات والتوظيف بصورة منتظمة على موقعها الإلكتروني.

  1. مشروع فايسبوك للصحفيين/ات

يعتبر فايسبوك منصة التواصل الاجتماعي الأولى في العالم، وتستعين بها الكثير من المؤسسات الاعلامية لنشر الأخبار. وقد أثّرت هذه المنصة بالتغييرات الجيوسياسية التي حدثت في العالم. 

ويعدّ مشروع فايسبوك للصحفيين من أحدث المشاريع للصحفيين/ات، إذ يمكنهم من الحصول على المهارات اللازمة بالإضافة الى التدريب والتعرف على أبرز الأدوات على فايسبوك التي تساعد الصحفيين في تحسين عملهم وانتشاره بشكل أوسع.

  1. منظمة هوست وير

تقوم  منظمة هوست وير غير الربحية بنشر فرص التمويل والتوظيف والمنح الدراسية والتدريبات للصحفيين/ات حتى يطلع عليها الأعضاء في موقع المنظمة المتوفر باللغتين الانجليزية والعربية.

ويعدّ موقع المنظمة مرجعًا مهمًا لأي صحفي يرغب بالتعرّف على أحدث البرامج، ويتيح التشبيك بين الصحفيين/ات والمؤسسات الاعلامية من خلال فتح مواضيع للنقاش في المنتدى.

  1. مهارات جوجل

في العصر الرقمي، يتوجّب على الصحفي/ة التمتع بمهارات إضافية حتى يتمكنوا من آداء عملهم والتعرف على المهارات الرقمية مثل أدوات الرصد والتحليل للمقالات ومواقع التواصل الاجتماعي.

ويتيح موقع مهارات جوجل فرصة لتعلّم الصحفيين بشكل مستمرّ من خلال تقديم دورات تدريبية باللغتين الانجليزية والعربية عبر الإنترنت، والحصول على شهادات معتمدة من موقع جوجل بعد النجاح في اجتياز الاختبارات اللازمة. والجدير ذكره أنّ الذين يشاركون في الدورات التدريبية، تزيد فرص حصولهم على وظيفة.

ويقدّم الموقع فرص التدريب لمختلف المستويات، ابتداءً بالمبتدئين وانتهاء بالمحترفين، ويعتبر فرصة ممتازة لكنه يحتاج الى توفر خدمة انترنت عالية الجودة.

إسلام أبو الجاسم هي إحدى المشاركات في برنامج مركز التوجيه التابع لشبكة الصحفيين الدوليين بنسختها العربية بهدف تطوير مشروعها الإعلامي من ضمن مشاريع أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الاستخدام