"ويب على شبكة الويب": تتبّع المقالات الإخبارية على الإنترنت بواسطة (نيوزديفز NewsDiffs)

بواسطة Amy Webb
Sep 11, 2012 في مواضيع متنوّعة

خلال جلسة نايت موزيلا (MIT) هاكاثون، وهو مجتمع مستحدث من المبرمجين، أنشأت (لي)، بنت صديقتي المقرّبة (جيني)، مع فريقها أداة فريدة تُظهر كيف تتغير القصص الإخبارية المنشورة على الويب بشكلٍ مستمر، إلاّ أنه من غير الواضح ماهية التغييرات أو الإضافات التي أُجريت على القصة المنشورة. إن التغييرات يمكن أن تكون بسيطة، كتصحيح "زيادة عن" إلى "أكثر من" على سبيل المثال. أو يمكن لهذه التغييرات أن تحدث من جرّاء المستجدات المتواردة كأنباء عاجلة.

غير أنه وفي بعض الأحيان، تكون هذه التغييرات مهمّة لا بل مؤثرة من دون الإفصاح عن المتغيرات في القصة، فتجدر الإشارة هنا أنّ وكالات الأنباء قد تعرضت لانتقادات كثيرة بسبب عدم رغبتها بالإفصاح عن المتغيرات التي تجريها على قصصها.

في الحقيقة، إن قصة ممات حسني مبارك قد أخذت جدلاً طويلاً في نيويورك تايمز بعد نشر هذه الصورة. في البداية قد نقل الجميع أن حالته توصف "بالموت السريري" من بعدها لقد صححت تايمز القصة لتقول أنه عانى من جلطة دماغية. يمكنكم مقارنة النسختين هنا.

NewsDiffs عبارة عن أداة مبتكرة تظهر هذه التغييرات بالإضافة إلى التغييرات الأخرى. هذا هو مثال من نيويورك تايمز لإظهار هذا التصحيح: "يحكم سنغفورة الحزب الواحد" "يسيطر على سنغفورة الحزب الواحد". وهذه أيضاً قصة أخرى حيث قاموا تايمز بتصحيحها: "إن النسخة الأولية من هذا المقال أشارت عن طريق الخطأ إلى وزارة الدعاية للحزب الشيوعي، إلاّ أنه هناك حقيقةً قسم للدعاية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي. ولم يكن هناك أي وزارة تحمل هذا الإسم."

في عصرٍ أصبح فيه النشر فوري، حيث لا يقرأ الناس الموضوع أو المقال أكثر من مرةٍ واحدة، أضحت NewsDiffs أداةً مهمة لمساعدة المستهلكين، الصحفيين وغيرهم لتتبع تغييرات ذات معنى في قصص قد تمّ نشرُها.

إيمي ويب هي الرئيسة التنفيذي لويبميديا جروب، وهي وكالة دولية متخصصة في دراسة الاستراتيجيات الرقمية، والتي تقوم بدراسة التقنيات التخريبية وتقديم المشورة للعملاء في جميع أنحاء العالم ولأفضل الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة والمؤسسات الإعلامية في العالم. وقد شاركت في تأليف كتاب سبارك كامب وهي مستثمرة مبادرات نشطة ومستشارة في هذا المجال.

سيتم نشر كتابها الجديد داتا: قصة حب، في 31 يناير/ كانون الثاني. كافة الآراء المعبّر عنها في هذه المقالة حول المنتجات أو الخدمات تشكّلت نتيجة الإختبار والبحث والعديد من المقابلات. لا تحصل ايمي ويب أو مجموعتها أو موظفوها على أية فوائد مالية أو فوائد أخرى من البائعين.

الصورة تحت رخصة المشاع الإبداعي، بفضل زينو على موقع فليكر.