نصائح يقدّمها الفائز بجائزة بوليتزر حول التقاط الصورة الأمثل باستخدام آي فون

بواسطةJessica Weiss
Jan 16, 2015 في الصحافة متعددة الوسائط

مثل جميع المصورين المحترفين، يأخذ ديفيد هيوم كينيرلي، المصور الإخباري الحائز على جائزة بوليتزر صوره على محمل الجد. هو مستخدم وفي ل avid Canon – تحديداً كاميرا Canon 5D Mark III.

لكن هذا لا يعني أن كينيرلي لا يستطيع تنفيذ سحره على آلة أبسط. فمنذ عام 2013 وهو يستمتع بالتقاط الصور من خلال عدسة الكاميرا الثابتة والمتوفرة دائماً في متناول يده داخل جيبه: وهو جهاز آي فون. على الرغم من كل شيء "تبقى أفضل كاميرا، تلك التي تكون بحوزتك دائماً" بحسب ما أخبر كينيرلي شبكة الصحفيين الدوليين مؤخراً.

لتسليط الضوء على كيفية التقاطه مثل هذه الصور المؤثرة من خلال هاتفه الذكي، وليشارك بعض صوره المفضلة، نشر كينيرلي مؤخراً كتاباً بعنوان "ديفيد هيوم كينيرلي عبر الآيفون: أسرار وأفكار من مصور فائز بجائزة بوليتزر".

إلى جانب صور الآيفون التي تخطف الأنفاس فإن الكتاب يكشف مقومات الصورة الجيدة، من خلال المواضيع مثل تحديد اللحظة، وتصوير الشارع، والبساطة، والهندسة المعمارية وتجنّب المألوف.

تحدثت شبكة الصحفيين الدوليين (IJNet) مؤخراً مع كينيرلي عن كتابه وبعضاً من أفضل أفكاره المفيدة للمصورين الهواة والمحترفين. هذه بعض النقاط الملفتة:

فكر أولاً بالقصة

ينصح كينيرلي بالتفكير بكاميرا الآيفون كأداة لرواية القصص. قبل استخدامها لالتقاط الصور إطرح على نفسك أسئلة مثل: "لماذا أريد إلتقاط صورة؟" "ما هي القصة التي أريد أن أرويها؟" "ما الذي أحاول إظهاره في هذه الصورة؟"

"التفكير ولو قليلاً بما تفعله، سيؤدي إلى التقاط صور أفضل" وأضاف "سيكون هناك حينها سبب لالتقاط الصورة."

في استخدام فلاتر الكاميرا والتطبيقات والأدوات الأخرى

يقول كينيرلي "عندما يتعلق الأمر باستخدام الفلتر والتطبيقات، استعمل ما تشاء." التطبيقات هي أدوات رائعة وأستمتع شخصياً باستخدامها، ولا أعتقد ان هذا أمر خاطىء. فهذا كلّه متعلّق بكيفية تعبيرك عن وجهة نظرك."

لكن بدلاً من استخدام 10 تطبيقات مختلفة ينصح كينيرلي الأشخاص: "بالتعرّف على تطبيقات معيّنة – ربما واحدة أو اثنين – واستخدمها أولاً."

يحذّر كينيرلي أيضاً أن الفلتر أو التطبيق لا يجعلان الصورة تشعّ بالضرورة أو تصبح أفضل.  ففي النهاية، الأمر "لا يتعلق بالتطبيقات ولكن بالطريقة التي ترى بها عينك الأشياء"، كما قال.

من الأدوات التي استخدمها كينيرلي تطبيق Hipstamatic وخاصية البانوراما في الآيفون وتطبيق 6x6.

تحرير الصور

يميل الكثير من الناس لعرض كل شيء يصورونه على الإنترنت بدون تفكير مسبق. لكن كينيرلي ينصحكم "بتحرير صوركم" من خلال "اختيار تلك التي تعني لك أكثر". هذا سيجبرك على التفكير بخصوص ما قد صوّرته، "وأيضاً يساعدك على معرفة ما الذي يجب أن تحسّنه المرة المقبلة".

التدريب، التدريب، التدريب

"إن كنت تريد أن تصبح مصوراً أفضل عليك أن تعمل على ذلك كأي شيء آخر" قال كينيرلي "التدريب سيحسّن من نوعية ما تفعله وما تراه".

للمساعدة على شحذ قدرتك على رؤية المشاهد غير المألوفة، يقترح كينيرلي على المصورين المتحمسين لاستخدام الهاتف الذكي ما يسميه بـ"تمرين ملاءمة الصورة": "اذهب إلى حيّك أو بيتك وصوّر خمسة أشياء تنظر إليها يومياً دون أن تراها".

الصورة مقدّمة من كينيرلي.