نصائح مهمّة للتغطيات الإخبارية باستخدام تطبيقات التراسل الفوري

بواسطةرياض شعباني
May 5, 2019 في الإعلام الإجتماعي
مواقع التواصل الاجتماعي

فرضت مقتضيات العصر الرقمي المتسارع، بعض الأساليب الجديدة في تعامل الصحفيين والمؤسسات الإعلامية وطريقة وأدوات تغطيتهم  للأحداث، خصوصا مع ظهور تطبيقات التراسل الفوري مثل سكايب، فايبر، تيليغرام وواتساب وغيرها من التطبيقات التي أصبحت جزءا مهما ومحل اهتمام العاملين في الحقل الصحفي، سواء من حيث كونها مصدرا لتلقي المعلومات والأخبار بشكل فوري ومتواصل، أو من خلال ضمان نقل حي بالصوت والصورة للأحداث لفائدة القنوات التلفزيونية والإذاعية.

سكايب.. للنقل الحي والمباشر للأخبار العاجلة

توفر تطبيقات التراسل الفوري الكثير من المزايا التي ساهمت بشكل كبير في ضمان سرعة نقل الأخبار في حينها ومن مختلف جهات العالم، خصوصا ما تعلق بالأخبار العاجلة، التي تتسابق مختلف القنوات التلفزيونية والإذاعية في نقل حيثياتها لحظة بلحظة وبأدق التفاصيل، والاعتماد في ذلك في الكثير من الأحيان على تطبيقات التراسل الفوري خصوصا تطبيق سكايب لما يوفره من مزايا وضمان جودة عالية في الصوت والصورة، كما ساهمت أيضا في تخفيض التكاليف الباهظة التي تدفعها القنوات التلفزيونية جراء الاستعانة بالنقل بالأقمار الصناعية وتكليف طواقم صحفية للتنقل إلى أماكن بعيدة لضمان تغطية حدث ما.

مهارات تقنية لاستخدام ناجح

 سنحاول في هذه المقالة التطرق إلى بعض النصائح التي يجب على الصحفي التقيد بها أثناء قيامه بتغطية صحفية باستخدام تطبيق التراسل الفوري سكايب، وهنا يستوجب على الصحفي أن يمتلك بعض المهارات التقنية والفنية، وأن يكون على  معرفة تامة بهذا التطبيق وطريقة عمله وكيفية استخدامه، وينصح  الخبير في تطبيقات السوشيال ميديا مهند حبيب السماوي الصحفيين في البداية بتحميل التطبيق على جهاز الحاسوب أو الهاتف المحمول وتحديثه والعمل بالنسخة الأخيرة التي من الممكن أن تتوفر فيها ميزات مفيدة، هنا يجب التأكد من إعدادات الصوت والصورة، وإجراء تجارب أولية لتجنب أي خلل محتمل أثناء النقل المباشر، مع الحرص على أن يكون الميكرفون يعمل بشكل جيد، غير مغطى وقريب من الفم لضمان صوت جيد، كما يجب تنظيف كاميرا جهاز الحاسوب أو الهاتف لضمان صورة أحسن.

من المهم أيضا التأكد من شحن بطارية الحاسوب أو الهاتف بشكل كاف لإنجاز المهمة ، وهنا ينصح الخبير مهند حبيب السماوي بالحرص على حمل وصل شحن البطاريات، أواستخدام power bank  للطوارئ، وبما أن تغطيات شبكة الهاتف تختلف من منطقة لأخرى، فلا بد من  وجود شريحة هاتف لمتعامل أخر تحسبا لعدم وجود أو ضعف تغطية شبكة شريحة الهاتف الرئيسية.

اختيار مكان وزاوية التصوير بعناية

لضمان جودة عالية للصوت والصورة أثناء النقل الحي و المباشر، يجب على الصحفي اختيار المكان الذي يكون فيه تدفق الإنترنت جيدا، و التأكد من  إغلاق جميع التطبيقات والبرامج المفتوحة والمحملة على جهاز الحاسوب أو الهاتف لتجنب عنصر التشويش وضمان تدفق أكبر للإنترنت، كما يستحسن أن يكون مكان النقل المباشر بعيدا عن الضجيج الذي يؤثر على جودة الصوت، ويتوفر على إضاءة جيدة، وأن تكون الخلفية معبرة عن الموضوع، كما أن الاهتمام بزاوية التصوير مهم جدا، وهنا يجب الاعتماد على زاوية التصوير العادية مع الحرص على أن يكون ارتفاع وضع الكاميرا مريحا ومناسبا، وأن تكون في مستوى العينين.  

تجنب القراءة من الورقة..الارتجال أفضل

قبل الانطلاق في النقل المباشر للتغطية أو المقابلة الصحفية ينصح مهند حبيب السماوي بضرورة ربط الاتصال بين الصحفي والأستوديو مسبقا بـ 5 دقائق على الأقل عن موعد المداخلة المباشرة  لتفادي أي خلل محتمل، مع تحديد توقيت التدخل بالتدقيق، وأثناء البث المباشر، على الصحفي التركيز على الكاميرا، وليس على شاشة الحاسوب أو الهاتف التي تعكس صورته، على أن يتجنب الصحفي  القراءة بشكل متواصل من الورقة وتجنب ما يشبه الخطب الورقية، والتي قد توحي للمشاهد بأنه غير ملم بالموضوع وحيثيات الحدث، وفي مثل هذه الحالات يستحسن الاعتماد بشكل أكبر على الارتجال.

وينصح الخبير مهند حبيب السماوي بألا تتعدى مدة التغطية الصحفية عبر هذه التطبيقات حدود  10 إلى 15 دقيقة، فأكثر من ذلك قد يتسبب في انقطاعات أو مشاكل في الصوت أو الصورة، وعند إجراء مقابلة للراديو يجب استخدام خاصية الصوت فقط، وذلك بغية ضمان جودة أكبر.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الإستخدام المجاني على بيكسهير.