نصائح للإنطلاق في العمل الإذاعي

بواسطةJean Claude Kabengera
Feb 15, 2017 في الصحافة متعددة الوسائط

بات الحصول على وظيفة بدوام كامل في أي مؤسسة إعلامية أكثر صعوبة في الوقت الحاضر، إلا إذا أظهر المتقدّم للعمل المهارات والإمكانات اللازمة لخلق شيء جديد في عالم الإعلام.

الراديو على وجه الخصوص صعب جدًا، إذ يتعلّق بإشراك ملايين الأشخاص لا يرونك ولكن يستمعون إليك بشكل يومي. متطلبات النجاح في الراديو تتجاوز وجود صوت جذاب، فهي مسؤولية جماعية لضمان أن تعكس صناعتنا المجتمع الذي نخدمه.

التفكير في الراديو على نطاق أوسع

الراديو ليس مجرّد صندوق في الزاوية أو فقط للإستماع إلى الموسيقى. في شكله الحالي يمكن أن يتشكل الراديو من الخطاب، الموسيقى، وسائل التواصل الإجتماعي والفيديو.عندما تذهب إلى وظيفة في راديو حديث من المهم أن تفكر في الأمر كمنصة متعددة الميادين وأن تكون بارعا في أمور التكنولوجيا.

طوّر صوت البث

وجود صوت بث جيد مهم جدًا بما أن كل العمل الذي تقوم به يتم من خلال الميكروفون. تريد أن يتم التعرف عليك من خلال صوتك. تدرب قدر المستطاع في استوديو تسجيل فارغ للتأكد من المحافظة على اللهجة والإيقاع. سجّل مقطعا وحرره لتحديد النقاط التي عليك تحسينها.

جهّز نفسك

تأكد من حصولك على القدر الأكبر من المعلومات حول المواضيع التي تخطط للحديث عنها. أمن تغطية للأساسيات وحضر نفسك عبر تدوين النقاط الرئيسية. مهما يبدو لك العرض مرتجلا ولكن مذيعين كبار قاموا بواجبهم المنزلي. لذا جهّز نفسك، تدرّب وقم بالابحاث.

إعمل بجد وابق على تواصل

في حين أن دخول صناعة الإعلام يتطلب عملا جادا، فهذا العمل لا يجب أن يتوقف فور حصولك على الوظيفة. هذه صناعة مليئة بالطاقات والأشخاص الموهوبين، وهذا ما يجعلها مسلية. تحدث عن أمور ذات صلة بجمهورك. عليك الإنتباه والتحدث عن الامور التي يريد أن يسمعها مستمعوك، وليس بالضرورة ما تريد أنت أن تقول. تعرف عليهم وعش حياتهم. كما تحدث لجمهورك كما لو أنك تتحدث إلى شخص واحد.

كن مبتكرا ومستقطبا

إذا أظهرت للجمهور أنك تحب ما تقوم به، بالمقابل سوف يشعرون بذلك الشغف وسينخرطون في البرنامج. لذا من المهم أن تتعلم دائما مهارات جديدة وتقديم شيء جديد. قدم شخصيتك الحقيقة في العرض وتواصل مع الجمهور بشكل حقيقي. الشخصيات الأفضل تتحدث من موقع الثقة، وبفعل ذلك، فهي تسهم بمنظور فريد فعلا. أن تصبح صوتا فريدا على الهواء أمر صعب، ولكن العثور على صوت خاص بك يساعدك على البروز في عالم البث.

أسّس شبكتك

إنشاء الصداقات والإستماع إلى ما لدى منافسيك لتقديمه يفتح لك الباب إلى السوق-إنها استراتيجية جيدة للإستمرار بالتقدّم.

ثابر

إذا كان لديك الحافز حقا لتكون هوارد ستيرن أو لاري كينغ المقبل، حافظ على حرفتك وحماسك لإقناع ارباب عملك وسوف تصل بعيدا. خلاف ذلك سوف تبقى خلف منافسيك. الجمهور سيحدد إذا كنت تسير نحو الهدف، لذا تذكر دائما أن تبقى إيجابيا حتى وإن لم تكن في محطة أحلامك.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة المشاع الإبداعي على فليكر بواسطة آلان ليفين