نصائح حول إدارة الصفحات والحسابات الإخبارية

بواسطةعبدالرحمن محمود
Feb 12, 2020 في الإعلام الإجتماعي
الإدارة الناجحة

يعتقد البعض أنَّ إدارة محتوى صفحةٍ إخباريةٍ في منصات التواصل الاجتماعيِّ بأنواعها، أمر عشوائي لا ضوابطَ له، لكنَّ متخصِّصين يؤكِّدون أنَّ الإدارة الاحترافيَّة للصفحة أو الحساب الإخباري لا تقلُّ أهميةً عن إدارة أي ركنٍ من المؤسسة الإعلامية القائمة، والمواقع الإلكترونية على سبيلِ المثال.

وغالبًا ما تتَّحِدُ أركان إدارة المحتوى الإخباري في منصَّات الإعلام الجديد، بماهية المحتوى المطلوب نشره، ومعدلات النشر، وأشكال المحتوى، وطرق جذب الجمهور، إضافةً إلى آلياتِ رفع مستوى التفاعل وكيفيَّة الالتزام بالمعايير التي تضعها كلُّ إدارة منصة لنفسها.

وتعدُّ منصَّتا فايسبوك وتويتر الأكثرَ استخدامًا وملاءمةً لنقل الأخبار في المنطقة العربية، تليهما منصتا التراسل الفوري واتساب وتليجرام، وكذلك سيطرت فايسبوك على صدارة قائمة منصات التواصل عالميًّا بتجاوز عدد المستخدمين حاجز (2.4) مليار مستخدم شهريًّا بحسب أحدث إحصاءات موقع"statista".

وكان اهتمام الصفحات الإخبارية الأول قبل سنوات قليلة إعادة نشر ما تنتجه القناة التلفزيونية أو تلك الصحيفة المطبوعة، من دون أي استحداث في أساليب المحتوى وآليات التغطية الإعلامية بما بتوافق مع رغبات الجمهور أولًا وخصائص المنصة المستخدمة ثانيًا.

الصورة تغيرت، فبات هناك اهتمام بإنشاء وإدارة محتوى حصري بمنصات التواصل بما يناسب سمات تلك المنصات ورغبات جمهورها، وتشكل رأي أن الصفحات الإخبارية في الإعلام الجديد واجهة جذب لوسائل الإعلام التقليدية، بل أصبحت الأخيرة تفرد مساحات لعرض المحتوى الذي جرى إعداده حصرًا للإعلام الجديد.

ويعلق منشئ المحتوى محمد الزعانين على ما سبق، بالقول: "كل ما سبق يبرهن على ضرورة التخطيط والاحترافية في إدارة الصفحات الإخبارية، فهي عملية متكاملة لها أركانها وعناصرها، وتشمل الكادر البشري الذي يتكون من المشرف ومراقب الأداء ومحرر المحتوى وقسم الدعم الفني والوسائط بجانب عنصري التسويق والتطوير الدائم".

ويرى الزعانين خلال حديثه لـ"شبكة الصحفيين الدوليين" أن فايسبوك من أفضل المنصات التي تصلح للمتابعة والتحديث الإخباري، نظرًا لبعض الخصائص التي تتميز بها مقارنة بغيرها، مثل إمكانية نشر مقاطع فيديو غير محددة زمنية، مؤكدًا أن إدارة صفحة إخبارية على فايسبوك لا يتشابه إطلاقًا مع أي منصة أخرى كالواتساب أو تويتر.

ويقدم الزعانين توجيهات تساعد على إدارة فعالة لصفحة أو منصة إخبارية، تبدأ بضرورة تحديد الهدف المراد من الصفحة والفئة المستهدفة، وثانيًا دراسة الجمهور ومعرفة ميوله والمحتوى الذي يجذبه، والخاصية الثالثة ترتبط بتنويع المحتوى وأساليب العرض، ورابعًا معرفة ميول الجمهور والمحتوى الذي يجذبه.

وتشمل النصائح أيضًا اتباع أساليب إعلانية ترويجية متقدمة، والتطوير الدائم على المحتوى، والاقتراب من الجمهور من خلال استطلاعات الرأي مثلًا، مع أهمية مراعاة معايير المجتمع الخاصة بكل منصة والحذر من انتهاك حقوق الملكية أو نشر المحتوى المخالف أو المحظور كالتحريض على العنف أو الجنس.

فريق العمل

ومما لا شك فيه أن من عوامل النجاح في إدارة صفحة إخبارية هو امتلاك فريق عمل لديه دراية كافية بمميزات الإعلام الجديد ومُواكِب لتطورات النشر والوصول ولديه القدرة على بناء علاقة جيدة مع الجمهور، وفي الوقت ذاته قادر على التجديد والمنافسة وتكوين صورة إيجابية عن الصفحة أو الحساب الإخباري.

ومن الخصائص المهنية التي يجب أن يمتلكها المحرر الإخباري في منصات التواصل، السرعة والدقة في الوصول للمعلومة، وإجادة فنون التحرير الصحفي والقدرة على الاختصار من دون الإخلال بالمعنى، وتنوع مصادر المعلومات وسرعة الوصول لها، بجانب الذكاء والمرونة في التعامل مع التغطيات الإخبارية العاجلة، بما يضمن الحفاظ على المصداقية والمسؤولية الاجتماعية (أي الحذر من نشر الشائعات).

ومن واقع تجربته، يقدم المسوق الإلكتروني أحمد رضوان ثماني نصائح حول إدارة الصفحات والحسابات الإخبارية بمنصتي فايسبوك وتويتر، وهي:

  1. ملء جميع بيانات الصفحة والمعلومات المتعلقة بالصفحة وإنشاء رابط مختصر للحساب.
  2. إنشاء هوية بصرية أو بصمة دائمة للصفحة ليتمكن الجمهور من معرفة المنشورات الخاصة بالصفحة فور رؤيتها.
  3. تفعيل الكلمات المفتاحية يزيد من انتشار الصفحة وتحسين ظهورها في محركات البحث.
  4. التحري الدائم عن المصداقية في الأخبار.
  5. إعطاء أولوية واهتمام خاص بالمحتوى المرئي (الفيديو هو مَلِك والأوسع انتشارًا).
  6. تتخذ فايسبوك معايير حازمة في المحتوى الذي ينشر على صفحاته، لذا يجب التركيز على إنشاء المحتوى الخاص لتجنب الحذف وتوسيع دائرة الانتشار.
  7. تعتمد منصة تويتر على الوسم (#هاشتاج)، فاستخدام الهاشتاج بطريقة صحيحة يعطي انطباعًا جيِّدًا للجمهور ويزيد من تفاعلهم مع تغريداتك.
  8. المنصات الاجتماعية بأنواعها ليست نسخًا كربونية عن بعضها، فيلزم لكل منصة أسلوب نشر وخطة عمل وتطور دائم في الأداء.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الاستخدام على انسبلاش بواسطة Alejandro