"نريد Noreed.com": إعلام يصنعه المواطن الصحفي

بواسطة Alyaa abou shahba
Nov 26, 2012 في مواضيع متنوّعة

أثّرت ثورة 25 يناير في مصر على الكثير من الأمور ولعلّ من أهمّها بدايةً تغيير مفهوم العمل الصحفي، حيث أوجدت نوعًا جديدًا من الصحافة التي استطاعت أن تحفر لنفسها مكانًا، ألا وهي "صحافة المواطن".

وبإمكانيات ليست كبيرة ولكن بمجهود صادق انطلق الموقع الإلكتروني "نريد" Noreed.com والذي يهدف إلى جذب الموهوبين في مجالات الكتابة والتصوير الفوتوغرافي والفيديو، ليشاركوا في تحرير الموقع بأنفسهم، علاوة على تنمية الوعي السياسي وتوسيع دائرة الحوار والتوافق المجتمعي.

يشمل الموقع قناة على موقع يوتيوب تقوم على مساهمات صحافة المواطن التفاعلية متعدّدة الوسائط، حيث يتكامل النص مع الصورة والفيديو، ويتفاعل القارئ مع الموقع والمحتوى، بما يمكّن الشباب في مختلف أرجاء مصر من التعبير عن رأيهم بطلاقة، والتواصل بشكل كبير مع إدارة الموقع عبر شبكة التواصل الاجتماعية فيسبوك، والتي يصل عدد معجبيها إلى 180 ألف زائر.

"نريد مصر كما نتمنى"، هذا هو الشعار الذي انطلق به الموقع، وهو تجربة تعتمد كما توضّح سالي مشالي رئيس تحرير الموقع على إتاحة الفرصة للمواطنين لنشر أخبار وتقارير صحفية مواكبة للأحداث، أو عبر تحقيقات ترصدها كاميراتهم البسيطة في إمكانياتها ولكن بعين صحفية دؤوبة، ومنها تحقيق أجراه مواطن صحفي عن مظاهر الإهمال في مستشفى قنا العام، وهو مستشفى حكومي يقع في إحدى محافظات صعيد مصر، وبذلك فالموقع لديه مراسلون في كافة المحافظات من المواطنين أنفسهم.

كما تشمل أنشطة موقع "نريد" إتاحة الفرصة لاكتشاف المواهب من خلال الرسوم الكاريكاتورية والأفلام الكرتونية، حيث يقدّم الموقع أفلامًا كرتونية مبّسطة تقدّم التوعية السياسية للمواطن وتضمّ أبجديات العمل السياسي وخطوات تأسيس حزب سياسي، وهو توجّه عام في الموقع الذي يستهدف الجمهور ما بين 16 وحتى 38 عامًا، ويركّز في تغطيته الخبرية على التعريف بكافة المصطلحات التي قد تبدو صعبة على المستخدِم العادي.

تبّنى موقع "نريد" الكثير من المبادرات التي تماشت مع شعار الموقع، ومنها مبادرة "دستور بلدنا"، كما نظّم عدّة مسابقات منها "بهية تتحدّث فماذا تقول" وهي مسابقة عن المرأة و"نهر النيل". كان الهدف منها جميعًا هو اكتشاف مواهب المواطنين الصحفيين وتحويلهم إلى صحفيين محترفين، من خلال تشجعيهم على نشر موادهم الصحفية. تطمح إدارة الموقع في الفترة القادمة إلى إضافة صحافة الأنفوجراف لمضمون الموقع، كما تطمح إلى تدريب المواطنين الصحفيين وهو أمر غير متاح في الفترة الحالية، ويتم التغلب عليه بالتشبيك بينهم وبين المراكز التدريبية المعروفة.

ومنذ ستة أشهر أطلقت إدارة موقع "نريد" مدوّنة إلكترونية تحمل نفس اسم الموقع، الهدف منها إتاحة الفرصة للمدوّنين من كافة الأعمار التعبير عن أفكارهم من خلال هذه المدوّنة، والتي أُطلقت بهدف خلق مجتمع يضمّ المدّونين ليتبادلوا أفكارهم في مكان واحد بدلاً من التشتت في الفضاء الإلكتروني، والنشر في المدوّنة متاح للجميع مقابل مبلغ مادي بسيط، وبالفعل تحقّق المدونة نسب مشاهدة شهريًا تتراوح ما بين 50 وحتى 170 ألف زائر للمدونة.