مواطن صحفي مصري يصبح صحفياً محترفاً

بواسطةH.J. Cummins
Aug 27, 2011 في صحافة أساسية
image

خلال مسيرة الثورة المصرية، أظهر أحمد عجور قوة صحافة المواطن عندما صور مظاهرة داخل موقف مترو أنفاق القاهرة. استخدمت صوره في وسائل الإعلام محلياً وحول العالم: بدءاً من الصحيفة المصرية اليوم السابع، إلى قناة العربية الفضائية، إلى هيئة الإذاعة البريطانية بي. بي. سي.

وبعد أشهر قليلة لاحقة، أصبح عجور صحافياً محترفاً. قامت صحيفة اليوم السابع بتعيينه من أجل بناء شبكة من المواطنين الصحفيين على الصعيد الوطني لصالح قناتها التلفزيونية الجديدة عبر الإنترنت. ستستخدم القناة إعلام المواطنين الصحفيين للمساعدة في تغطية المرحلة الانتقالية للبلاد. أحد أهدافها هو أن تتواجد كاميرا في كل موقع من مواقع مراكز الانتخابات، وذلك عندما يصوّت المصريون على دستور جديد ورئيس جديد.

واليوم فإن كلا من أحمد عجور واليوم السابع يستخدمان ما تعلّماه من برنامج تدريب المركز الدولي للصحفيين في مصر 2010. "لا تهميش بعد اليوم" والذي استغرق 11 شهراً، حيث تم تصميمه لتدريب الصحفيين المواطنين بحيث يكونون قادرين على تغطية القضايا المهمة في عصرهم.

ويشير عجور، الحائز على بكالوريوس في التجارة وإدارة الأعمال من جامعة حلوان، إلى فضل الدورة في تعليمه المهارات التي يحتاجها سائر المواطنين الصحفيين: جمع الأخبار وإنتاج التقارير في وسائل إعلام جديدة، بما في ذلك الفيديو. "كنت مهتماً بالعمل الصحفي، ولكنني لم أظنّ أبداً أنني سأُصبح صحفياً محترفاً. لقد تعلمت الكثير من التدريب الذي حصلت عليه في المركز الدولي للصحفيين".

يربط التدريب بين المشاركين والصحفيين العاملين في وسائل إعلام رئيسية منتقاة، بما في ذلك اليوم السابع، شريكة المركز الدولي للصحفيين في هذا البرنامج. ربطت الصحيفة، التي توزع أكثر من 100 ألف نسخة يومياً، موقعها الخاص على الإنترنت بدليل الناخب عبر الإنترنت والذي أنتجه الطلبة قبل انتخابات البلاد البرلمانية في نوفمبر 2010. واليوم، تتبنى الصحيفة هذا المنحى الجديد في تغطيتها للأحداث في مصر.

لقد اختارت الصحيفة عجور للمساعدة، لأنه ميّز نفسه من خلال تغطية التظاهرات في ميدان التحرير ومناطق أخرى. لقد قدّم تقارير وملفات فيديو بشكل مستمر وفوري على مدونته الخاصة، والتي تناولتها وسائل الإعلام العالمية. وكان أحد مقاطع الفيديو التي التقطها للاحتجاجات التي تمت في محطة المترو ونشرها على يوتيوب قد حازت على 200,000 مشاهدة في غضون 24 ساعة.

وهذه التقارير موجودة على الإنترنت وجذبت 1.2 مليون مشاهد في اليوم. وسوف يتم إطلاق شبكة اليوم السابع التلفزيونية رسمياً في بداية شهر سبتمبر، بعد نهاية شهر رمضان. ويقول عجور إنه سيتم التوسع في مدى كبير من الأخبار، ومنها: السياسية والاجتماعية والفنّية، بل والحياة العائلية أيضاً.

ويضيف: "إن مهمتي هي العمل على وضع خطة لكيفية تجميع أكبر عدد من الصحفيين المواطنين، والاتصال بهم، وتلقي أفكارهم". ومما سيساعده في اختيار فريقه الجديد "جمعية كلمة"؛ وهي الجمعية الأولى والوحيدة للصحفيين المواطنين في مصر، والتي شُكلت مؤخراً من قبل خريجين آخرين من البرنامج التدريبي "لا تهميش بعد اليوم".