Content supported by

منصة "دفتر أحوال": تدعم حرية تداول المعلومات وتُثري المحتوى الرقمي العربي على شبكة الإنترنت

بواسطةAsmaa Kandil
Mar 20 في صحافة أساسية

تحت شعار إثراء المحتوى الرقمي على شبكة الإنترنت ودعم حرية تداول المعلومات لأبرز الموضوعات السياسية والإجتماعية التي إستحوزت على اهتمام الرأي العام المحلي والعالمي، قامت منصة "دفتر أحوال" بتوفير مجموعة ضخمة من المقالات والوثائق لمساعدة الباحثين والصحفيين والجمهور في الإلمام بالخلفيات التاريخية والمعلوماتية كي يستطيعوا تكوين وجهة نظر متوازنة من جميع الجوانب.

تتميز دفتر أحوال عن بقية المواقع الإلكترونية بقدرتها على توثيق الأحداث السياسية والقضايا الإجتماعية. هي منصة معلوماتية مستقلة، تُمكّن مستخدم الويب من التعرف على الحقائق المختلفة حول الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية في مصر وذلك من أجل إتاحة المعلومات وتحليل البيانات الضخمة، كما تعرض المنصة المحتوى بشكل محايد تماماً حيث إن إدارة الموقع لا تتبنى أي آراء أو مواقف أو توجهات سياسية أو فكرية أو دينية.

يركز الموقع على عرض أهم القضايا الإجتماعية والسياسية من خلال عرض معلوماتي تفصيلي توفره المدونة على رابط إكسل على جوجل درايف، فضلاً عن تحليلات إحصائية وعروض بصرية وخرائط زمنية ومكانية. كما يخصص الموقع ركن لـ "الحوارالإعلامي والمجتمعي" والذي يتم فيه عرض كل ما يتم نشره وتداوله عبر مختلف وسائل الإعلام سواء أكانت مؤسسات أو كيانات أو أفراد، مع الاحتفاظ بحق الرد.

السياسة التحريرية للموقع

يحتفظ فريق عمل الموقع بخصوصية عدم الظهور عبر كافة وسائل الإعلام، فقمنا بعد الحصول على الإذن منهم بإستعراض أهم أقسام الموقع الذي يهدف إلى إثراء المحتوى المعلوماتي على شبكة الإنترنت ورفع الوعي المجتمعي.

أهم الملامح المميزة للسياسة التحريرية

تستقبل إدارة الموقع أسئلة القرّاء عبر البريد الإلكتروني الرسمي، وصفحات الموقع على وسائل التواصل الإجتماعي فيس بوك وتويتر. وتكون الأسئلة في حدود الإستيضاح والإستفسار وليس في إطار إجراء مقابلات صحفية. كما تُستخدم المصطلحات الأكاديمية أو العلمية أو التوصيف المجرد للوقائع، مع الأخذ في الإعتبار ألا تكون ذات خلفية حقوقية أو صبغة سياسية أو أيديولوجية أو مرتبطة بأهواء شخصية. تلتزم المبادرة بمبدأ الشفافية الكاملة في عرض تفاصيل المعلومات والإصدارات مع بيان المصادر التي استقت منها المعلومات، عدا عمّا يتعلق بحالات إنتهاك الخصوصية أو رغبة الناشر والمصدر نفسه، مع تعهد المبادرة بالتواصل مع الأفراد، الكيانات، والمؤسسات التي تريد الإستيضاح عن أي معلومة أو بيان. كما تتضمّن المبادىء مراعاة مبدأ "عدم إنتهاك الخصوصية” و "عدم جلب الضرر"، حيث يتمّ أحياناً تجنب بعض التفاصيل الشخصية التي تحدد هوية الضحايا والتي تُسبب أضراراً لهم أو تنتهك حياتهم الخاصة. يمكنك قراءة مبادئ السياسة التحريرية باللغتين العربية والإنجليزية هنا وهنا.

القيم المهنية التي يحتكم بها الموقع:

بدايتها الدقة، الموضوعية، الإبتكار والإبداع، الحيادية التامة، الشفافية، والعمل الجماعي في البناء المعلوماتي والإحصائي للموضوعات المنشورة بالموقع وفقاً للمعايير الدولية. يقوم محرر الموقع بعرض الإحصائيات والمعلومات وفق بنيان معلوماتي وإحصائي متشابك ومترابط ودقيق، كما يتم تحديثها عن طريق الإستعانة بالمصادر الموثوق فيها سواء الرسمية، الحقوقية، الصحفية، السياسية، الدينية ووسائل التواصل الإجتماعي.

أبرز القضايا الإجتماعية والسياسية التي وثقتها المبادرة

حوادث السكك الحديدية في مصر خلال النصف الأول من عام 2015، فإذا كنت تغطي ملف وزارة النقل والمواصلات يمكنك الإستفادة من التقرير الشامل للحوادث التي وقعت خلال عام 2015 في مختلف محافظات الجمهورية لمعرفة أعداد الضحايا والمصابين. كما يمكنك قراءة أرشيف حوادث الطرق خلال هذا العام عن طريق الضغط هنا. كما يُتيح الموقع للمستخدم إمكانية التعرف على أبرز التحليلات الإحصائية التي توضح شهر الحادثة وعدد المتوفين والمصابين، وهناك تحليل آخر يبين شهر الحادثة ومحافظة الواقعة والإقليم الجغرافي، ويمكنك الاطلاع على المزيد من التحليلات الإحصائية لحوادث الطرق، هنا. من القضايا التي وثقتها المبادرة حالات الانتحار في مصر خلال النصف الأول من عام 2015، فتم رصد وأرشفة 164 حالة إنتحار في مصر موزعين عبر جميع محافظات الجمهورية عدا محافظتي جنوب سيناء والوادي الجديد، بينهم 128 من الذكور و36 من الإناث. بإمكان كل قارىء التعرف على تفاصيل مهمة عن حالات الإنتحار عن طريق النقر على الأرشيف المعلوماتي أو التحليلات الإحصائية لمعرفة شهر الواقعة والمحافظة والإقليم الجغرافي، ولمشاهدة وسائط متعددة حول الموضوع، يمكنك النقر هنا. هذا موضوع عن البيانات الرئيسية لوقائع وحالات التحرش في مصر، وبإمكانك قراءة المزيد عن هذا الموضوع هنا، وهنا، وهنا.

أبرز الأحداث السياسية التي وثقتها المبادرة

إجراءات القبض ومنع السفر والدخول في مطارات مصر وذلك على خلفية النشاط بالمجال العام، خلال خمس سنوات بعد ثورة 25 يناير 2015. يمكنك قراءة المزيد حول هذا الموضوع: هنا، وهنا، وهنا. وهناك توضيحات مهمة بشأن منهجية التقرير وحالات غير مُدرجة في متنه هنا.

يمتاز الموقع بأنه يوفر أيضاً أرشيف قضائي معلوماتي عن القضايا المُحالة للمحاكم المختلفة وجلسات نظر تجديدات الحبس الإحتياطي على خلفية سياسية، وذلك بداية من الأول من شهر نيسان/ أبريل لعام 2014 ويتم تحديثه يومياً بكل البيانات والمعلومات الممكنة عبر مختلف المصادر، للمزيد من التفاصيل انقر هنا.  

الصورة مأخوذة من القائمين على منصة دفتر أحوال بعد أخذ موافقتهم.