مستثمرون يحاربون الأخبار المزيّفة ونشرها على فايسبوك

بواسطةLaura Hazard Owen
Jun 06 في التحقق من المعلومات

من الصعب مواكبة التدفق المتزايد للإبلاغ عن الأخبار المزيفة والمعلومات المضللة والمحتوى الحزبي ومحو أمية الأخبار. هذه الجولة الأسبوعية تقدم أبرز ما قد يكون فاتك.

أصبحت الأخبار المزيفة مسألة إستثمار: المستثمرون المؤثرون والمساهمون في فايسبوك يريدون من الشركة أن تفعل المزيد في موضوع الأخبار الوهمية ورفعوا هذه المسألة في الاجتماع السنوي الخميس. (سيفعلون الأمر نفسه مع غوغل الأسبوع المقبل).

تقول إحدى المستثمرات ناتاشا لامب من أرجونا لـهانا كوشلير في "فايننشال تايمز": "تفضّل شركتا فايسبوك وغوغل أن تعتبرا من المنصات التقنية المُحايدة، ولكنهما تم تحويلهما إلى منابر إعلامية - ولهذا السبب نشعر بالقلق الشديد".

وحدّدت مقالة "فايننشال تايمز" تقريرًا بحثيًا عن أخبار مزيفة من شركة  سوستيناليتيك المستثمرة؛ التقرير الكامل هنا ويقول إن "16٪ فقط من شركات الإعلام التي تم إدراجها في البحث، بما في ذلك سكاي، آي تي في، فيفندي، طومسون رويترز ومجموعة آر تي أل، على استعداد جيد لإدارة مخاطر حوكمة المحتوى، أي إجراء  تدابير لضمان نزاهة المعلومات التي تم إنشاؤها أو توزيعها من قبل شركات الإعلام ".

توازيًا، فقد أجرى كريغ سيلفرمان وسارة سباري من بازفيد تحقيقًا حول المواقع التي تعمل من الولايات المتحدة الأميركية والتي تدعو القراء لإنشاء قصصهم الوهميّة الخاصة ومشاركتها عبر "فايسبوك".

وباستخدام سجلات تسجيل النطاق، حدّدت شبكة أخبار بازفيد شبكتين منفصلتين تمتلكان معا ما لا يقل عن 30 موقعا إخباريا متطابقا تقريبا، ونشرت أكثر من 3000 مقالة زائفة بست لغات خلال الأشهر الـ 12 الماضية. كما أنها تحظى بمشاركة كبيرة في فايسبوك: حققت المواقع بشكل جماعي أكثر من 13 مليون سهم، ردود الفعل، وتعليقات على الشبكة الاجتماعية في الأشهر الـ12 الماضية.

بعض من أكبر المواقع الفيروسية في العام الماضي باللغة الإنجليزية تشمل قصص وهمية عن مدير بوبايز عن أنه أوقف بسبب "غمس الدجاج في الدقيق القائم على الكوكايين لزيادة الأعمال التجارية"، حظي هذا الخبر بأكثر من 429 ألف مشاركة على فايسبوك. كذلك خبر إنجاب بيونسيه توأمًا حصل على 141 ألف مشاركة، وإعلان مكتب التحقيقات الفدرالي أنه وجد أدلة على التواطؤ بين حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وروسيا حظي بـ38 ألف مشاركة.

لا يمكن أن يقع أي شخص في المجتمع ضحية موقع  كاذب، "Normangee Star" الأسبوعية والتي تصدر من نورمانجي في تكساس منذ 105 سنوات يمكن أن تجدها على  normangeestar.com. إحرص على عدم زيارة موقع  normangeestar.net فهو موقع أخبار مزيفة يبثّ من أوكرانيا. وقال مالكو "حياة النجوم الحقيقية" لشارلز سكودير في صحيفة أخبار دالاس الصباحيّة إنهم ليسوا مهتمين بالموقع المضلّل  (على الرغم من أن إحدى قصصه أدت إلى اضطرارهم للتعامل مع طلب السفارة الكندية لإجراء تصحيح): قراء Normangee Star الحقيقية يعرفون أن الصحيفة لا تغطي لا الأخبار المحلية ولا الدولية على الإنترنت.

إذا استخدمت الأخبار المزيفة كاقتباس فاسأل عن التفاصيلنسخة 2017 من كتاب أسوشييتد برس التي صدرت هذا الأسبوع تتضمن معلومات حول الأخبار المزيفة والتحقق من الحقائق.

تويتر غالبا ما يعمل بمثابة الأمعاء الدقيقة للأخبار الرقمية. فرهاد مانجو من نيويورك تايمز ينظر في دور تويتر -خصوصا حسابات الروبوت - في نشر المعلومات الخاطئة.

كلما تحدثت أكثر مع الخبراء كلما أصبحت أكثر اقتناعا أن روبوتات التضخيم الإعلامي على تويتر قد تكون آفة متزايدة ومروعة على الديموقراطية.

بات مان على القمر. لست من أشد المعجبين بهذه القصص المزيفة الدائمة (كما لا تعجبني "أن أكبر عائق في كل وقت كان المطبعة!") ولكن أحب كثيرا فن 1835 في العامود الإقتصادي.

نشر هذا المقال لأول مرة في مختبر نيمان وتمت إعادة نشره بإذن.

الصورة الأساسية حاصلة على رخصة المشاع الإبداعي على فليكر بواسطة الان لفين