مدوّن مصري يكتشف التلاعب بصورة في صحيفة حكومية

بواسطةبسام سبتي
Sep 16, 2010 في الصحافة متعددة الوسائط

عادة ما يكتب المدون المصري وائل خليل تدوينات عن الحكومة والمعارضة وأحياناً عن الرياضة، لكنه لعب الثلاثاء الماضي دور مدقق الحقائق الصحفية. وقد نشر خليل صورة للرئيس المصري حسني مبارك قد تم التلاعب بها، يظهر وكأنه يقود محادثات السلام في الشرق الاوسط، تم نشرها في صحيفة الأهرام الحكومية.

ونشر خليل على مدونته الصورة التي تم التلاعب بها التي تظهر الرئيس مبارك في المقدمة، والصورة الأصلية التي التقطها مصوّر الأسوشييتد برس "بابلو مارتينيز"، والتي تظهر أن الرئيس مبارك كان في الواقع يسير خلف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس والملك الأردني عبد الله الثاني، في حين كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقود المجموعة إلى مؤتمر إعلامي في البيت الأبيض الأسبوع الماضي.

 


مبارك 1

مبارك 2

 

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، فقد تعرضت الصحيفة لانتقادات لاذعة للتلاعب بالصورة، ونقلت عن بيان لحركة 6 أبريل الشبابية المعارضة أن "هذا ما وصل إليه إعلام النظام الفاسد".

وهذه ليست الحالة الأولى من نوعها. ففي العام 2006، طردت رويترز مصوراً لبنانياً حراً وامتنعت عن بيع 920 من صوره لقيامه بالتلاعب بصورتين التقطهما خلال الحرب الاسرائيلية على لبنان في 2006. وعلمت رويترز عن هذه القضية بعد أن أثار مدونون تساؤلات حول دقة واحدة من الصور.

وقال بول هولمز، رئيس تحرير الأخبار السياسية والعامة في رويترز، للبي بي سي أن رويترز رحبت بنمو المدونات، التي جعلت وسائل الإعلام "أكثر بكثير عرضة للمسائلة وأكثر شفافية".