ما هي أهمية التغريدات الموسعة للصحفيين؟

بواسطة Nicole Martinelli
Jun 18, 2012 في الصحافة الرقمية

إن موقع تويتر حالياً هو بمثابة وكالة أنباء تقليدية تستخدم المنشّطات. إلا أنه من السهل جداً عليك الضغط على التغريدة ذي ال 140 حرفاً لتجد أخباراً لم تكن بحاجتها.

لكن إعلان تويتر مؤخراً عن إطلاق التغريدات الموسعة يمكن أن يغير من ذلك.

ستسمح لك هذه الخاصية الجديدة بمشاهدة العنوان والمقدمة والفيديو والصور من دون النقر في الداخل. إذا كانت المشاهدة قبل العرض كافية لكي تقرر أن تنقر لإعادة التغريد أو أن تنقرعلى كبسة التفضيل فيمكنك أن تقوم بذلك من خلال التغريدة الموسعة.

مع تكاثر عدد الصحفيين الذين يلقون نظرة خاطفة على الأخبار الواردة على الهواتف الذكية وعلى لوحات الكمبيوتر(تابليت)، ستصبح المشاهدة قبل العرض من أكثر الطرق الموفرة للوقت والباندويث (عرض النطاق الترددي).

التغريدات الموسعة متوافرة على Twitter.com وعلى موقع تويتر للهواتف المحمولة ومن المتوقع أن تصبح متوافرة قريباً على تطبيقات تويتر للهواتف الذكية للأي فون وللأندرويد.

ما وجدته أقل إقناعاً: إن التغريدات الموسعة متاحة فقط لعدد محدود من الشركاء الإعلاميين ومعظمهم من وكالات الأنباء الأميركية مثل صحيفة النيويورك تايمز وصحيفة وول ستريت، ومجلة تايم. أما بالنسبة لوسائل الإعلام العالمية فهذه الخدمة متورفة للمطبوعة الألمانية "دير سبيغل".

من الأمثلة عن المواد التي قاموا بتقديمها هي الصورة التي في الأعلى والتي لقطة لحلقة مصارعة أخذت من حساب المصارعة العالمية الترفيهية على تويتر- مما يجعلني أتساءل عن التأثير المحتمل للتغريدات الموسعة على الأخبار العالمية أو إذا ا تحاشى القائمين على هذه الخدمة التغريدات الموسعة التي لا تناسب جو العمل أو التي يمكن أن تظهر عنف واضح.

أصبحت خدمة تويتر التي تتخذ من مدينة سان فرنسيسكو مقراً لها مهمة في نقل الأحداث حول العالم - من التسونامي في اليابان إلى الربيع العربي. وتتوفر هذه الخدمة حالياً في 28 لغة مختلفة، من ضمنها العربية والعبرية والفارسية والأوردية. وأنا أأمل بزيادة عدد وكالات الأنباء المشاركة في خدمة التغريدات الموسعة.

بواسطة Muckrack

مصدر الصورة: تويتر.