لماذا تشارك "لا ناسيون" الموقع والصحيفة الأرجنتينيّة ملفاتها مع القرّاء

بواسطةJessica Weiss
Feb 25, 2013 في صحافة البيانات

عند الانتهاء من كتابة القصة، يضع الصحفيون مصادرهم من الوثائق في درج أو خزانة لحفظها. لكن اليوم، فالوضع مختلف لأن الصحفيين وكذلك المؤسسات الإخبارية يقومون وبشكل متزايد بنشر مصادرهم الأولية على شبكة الإنترنت، بهدف مشاركة هذه الحقائق والبيانات التي تكشفها القصة مع المستخدمين.

في الصحيفة اليومية "لا ناسيون" يستخدم فريق صحافة البيانات المشروع ذات المصادر المفتوحة ملفات كلاود، والذي يحصل على الآلاف من ملفات المصادر الأولية من غرف الأخبار. لقد وضعت "لا ناسيون" أكثر من 200 ملف حتى الآن على الموقع.

عبر استخدام ملفات كلاود، يقوم العديد من الصحفيين والمستخدمين بمشاركة المعلومات وتنظيمها وكتابة التعليقات وتحويل الملفات بشكل سهل وسريع من ملفات بي دي أف إلى ملفات نصوص. يمكنك إجراء البحث في المنصة نفسها والتي تمدّ المستخدم بكافة المعلومات حول الأشخاص والأماكن والمؤسسات المذكورة في أيّ ملف.

أجرت شبكة الصحفيين الدوليين حواراً مع الصحفية الاستقصائية ومدرّبة الصحافة ساندرا كروسيانيلي والتي ساهمت في بناء فريق صحافة البيانات في"لا ناسيون" وذلك كجزء من الزمالة مع مؤسسة نايت للصحافة العالمية. إن خطوة مشاركة الملفات على شبكة الإنترنت تمثّل تغيراً كبيراً في المؤسسات الإخبارية، وقد تجاوب مع هذه الخطوة المستخدمين من خلال مشاركة الملفات والحديث عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعية.

تحدّثت كروسيانيلي مع شبكة الصحفيين الدوليين عن خبرتها في استخدام ملفات كلاود، ولماذا يجب على الصحفيين وغرف الأخبار استخدامها:

أخبرينا عن بداية تجربتك في استخدام ملفات كلاود في "لا ناسيون"؟

لقد بدأ كلّ هذا عندما قرّرنا التعريف عن أفضل الممارسات في صحافة البيانات. كنت قد سبق وتعلّمت عن ملفات كلاود في أسبوع التعارف خلال الزمالة التي قمت بها في واشنطن في آذار/ مارس 2012. لقد أحببت فكرة أن ملفات كلاود تعمل كمنصة لتنظيم وإدارة الملفات بالإضافة إلى كونها (OCR) أي تتعرّف بصرياً على الحرف لاستخراجه من النص. وقد بدأنا في استخدامها لتوثيق التقارير الصحفية.

هل يمكن أن تطلعينا على بعض الأمثلة؟

هذه نظرة على تطور حجم الممتلكات بين المسؤولين في مكتب رئيس الأمة (منذ عام 2003) وهو واحد من أمثلة كثيرة يمكن أن تظهر ذلك. في نهاية المقالة، ستكون كافة شهادات المسؤولين متوفرة بواسطة رابط على ملفات كلاود، مما يعنيه أنه يمكن لهذه الشهادات أن تظهر في مقالات متعلّقة كمستندات تدعم ما ورد في المقالة. لقد أدرجنا أيضاً ملفات كلاود في أولى تطبيقات "لا ناسيون" الإخبارية، حيث تظهِر الملفات التطوّر الحاصل في الممتلكات المذكورة سابقاً.

لماذا يجب على الصحفيين استخدام ملفات كلاود؟

منذ وقت قريب، كانت الملفات التي يعمل عليها الصحفيون عادة ما تبقى في أدراج المكاتب. أما الآن، فمن خلال مشاركة الملفات مع الجمهور، فقد أصبح بإمكانهم التحقق من مدى ارتباط القصة بالواقع فعلاً.

كيف تجاوب القرّاء؟

في المكان المخصّص للتعليقات، وعندما يطرح أحدهم بعض التساؤلات حول صحّة المقالة، كان القراء الآخرون يجيبونه فيقولون أن الملفات واضحة جداً وإن كان لديه أي تشكيك في صحّة ما كتبه الصحفي بإمكانه اللجوء إلى الملف الأصلي.

ساندرا كروسيانيلي، زميلة في مؤسسة نايت للصحافة العالمية، هي صحفية استقصائية وأستاذة متخصصة في الموارد الرقمية وصحافة البيانات. تعمل كاستشارية في La Nación واحد من أهم المواقع الإخبارية ومن أهم الصحف في الأرجنتين.

الصورة تحت رخصة المشاع الإبداعي بواسطة كريس بلاكيلي.