كيف يحمي الصحفيون صحتهم النفسية؟

بواسطةIJNet
Jun 2, 2021 في سلامة الصحفي
صورة

يمكن حضور جميع الويبينارات التي قدّمها المركز الدولي للصحفيين عبر صفحة شبكة الصحفيين الدوليين على فيسبوك عبر الضغط هنا.

في إطار توسيع المركز الدولي للصحفيين لـبرنامج حلول وسائل التواصل الإجتماعي الذي يهدف إلى مساعدة الصحفيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصقل مهاراتهم في الصحافة الرقمية، طرق التحقق من المعلومات، أبرز أدوات السرد القصصي، الأمن الرقمي للصحفيين، طرق إشراك الجمهور وغيرها من المواضيع التي تسهم في تطوير العمل الصحفي، أطلق المركز الدولي للصحفيين ومشروع فيسبوك للصحافة سلسلة ويبينارات تدريبية باللغة العربية حول الأمن الرقمي، والأطر القانونية والأخلاق الصحفية امتدّت ستة أسابيع، بدءًا من 10 شباط/فبراير 2021.

واستضافت الجلسة السادسة من سلسلة الجلسات التدريبية للمركز الدولي للصحفيين والمخصصة للأمن الرقمي والأطر القانونية والأخلاق الصحفية، المستشارة النفسية والاجتماعية دانيا بشانتي التي تطرّقت في حديثها إلى الصحة النفسية للصحفيين، مستهلّةً بالقول: "كلّ شخص لديه قوة، فكيف نراها؟"، مضيفةً: "لا بدّ من توجيه انظارنا الى العالم الداخلي".

إقرأوا ملخص الجلسة الأولى: مبادئ الأمن السيبراني للصحفيين.. كيف يحصل الإختراق؟

وتحدّثت بشانتي عن السترة الوقائية التي يستخدمها الصحفيون أحيانًا والتي تعمل على حماية الصحة الجسدية. "ولكن كيف نحمي الصحة النفسية؟ كيف نحمي أنفسنا من آثار هذه الاخبار علينا؟"، تقول بشانتي إنّ الهدف من الجلسة أن يتم التوصل الى سترة وقائية عاطفية وذهنية لحماية الصحة النفسية للصحفيين.

وأشارت الى أهمية تطوير وعي الصحفية بديناميكية التفاعل العاطفي والذهني الذي يساعد في تحديد ما يجري بداخلها، وتهدئة ردة الفعل والشعور بالقلق، والشعور بالأمن الداخلي والأهمية الوجودية مما يؤدي للشعور بالسعادة. ولفتت إلى أنّ الصحفيين دائما في المواجهة، ولذلك من المهم أن يهتموا بصحتهم النفسية وخاصة في يومنا هذا حيث هناك تسارع بالأخبار وتصادم وتوقعات بأن يكون الصحفي موجودًا ومستعدًا للعمل بشكل دائم. تقول إنّ رأسمال الصحفي الوحيد هو ذهنه، عقله ولذلك عليه الإعتناء به. وعرضت نماذج تظهر عدم توازن حياة معظم الصحفيين الذين لا يهتمون بصحتهم النفسية والذهنية.

إقرأوا ملخص الجلسة الثانية: حلول لمواجهة الهجمات الالكترونية وحماية البيانات وإنجاز المهام بسرية تامّة

وأوضحت بشانتي أنّ "مواجهة المشاعر والاعتراف بها" تعتبر "قوة نفسية ودليلًا على المصالحة الذاتية والثقة بالنفس".  وحذرت من تجاهل الصحفيين للصحة النفسية والتي قالت إنها قد تؤدي الى أمراض النفس الجسدية ومنها القرح، السمنة المفرطة، سقوط الشعر، الصداع، السكر وغيرها.

واتسمت الجلسة التدريبية بالتفاعل وخاصة من خلال التمارين التي قدمتها الضيفة. كما طلبت بشانتي من المشاركين والمشاركات بالجلسة أن يقوموا بإعداد قائمة تتضمّن عشرة أسباب لشكر ذاتهم، وأتت الإجابات متنوعة ومنها: المثابرة والتمكن، العمل بحب، الإصرار والقناعة.

إقرأوا ملخص الجلسة الثالثة: أهمية حرية الرأي والتعبير للصحفيين.. والأطر القانونية لحمايتهما

أما فيما يخص الضغوط النفسية، قالت بشانتي إنّ اطلاع الصحفي على الكثير من مشاكل الناس يؤدي أحيانا الى الشعور بالذنب وإحساسه بأنه لا يستطيع حل المشاكل وإحداث تغيير، بالرغم من أنّ تغطية الصحفي في حد ذاتها تساهم في زيادة الوعي وحل المشكلة. وأضافت: "من المهم ان تعرف مشاعرك بينما تدرك أيضا انها لا تتحكم بك، وقبل أن تتمكن من تغيير الطريقة التي تشعر بها فأنت بحاجة الى اطلاق ما تواجهه الآن"، وطلبت بشانتي من المشاركين تذكر مواقف محددة والمشاعر الناتجة عنها كتمرين يساعد على ادراك المشاعر وكيفية التعامل معها.

إقرأوا ملخص الجلسة الرابعة: دور ومبادئ الصحافة الأخلاقية في وقت الأزمات

وتطرقت بشانتي أيضًا الى موضوع انتهاك الطاقة وقالت إن تم اهمال الشعور باستنفاذ الطاقة يؤدي ذلك الى تبدد الشخصية والى أعراض نفسية وجسدية. وقالت إن التمييز ما بين التعب والارهاق وانهاك الطاقة مهم ويكون واضحًا من خلال الإجابة عن السؤال التالي: هل لا زلت أرى معنى لما أقوم به حتى إن كان يؤدي الى الإرهاق؟ وتقول بشانتي ان أحد اهم أسباب الانهاك الشخصي هو "غياب الدعم العاطفي والتقدير بمحيط العمل".

وقدمت بشانتي بعض النصائح العملية منها شرب المياه والتنفس ببطء عند الشعور بالضغط النفسي. كما نصحت الضيفة المشاركين بالتعامل مع الناس خلال عملهم من خلال المعرفة لا من خلال العاطفة، مما يعتبر أكثر مهنية ويساعد على إدارة الشعور بالذنب.

إقرأوا ملخص الجلسة الخامسة: أبرز ما على الصحفيين معرفته عن "معادلة المخاطرة" والسلامة المهنية

دانيا بشانتي هي مستشارة نفسية تربوية في جمعية دوائر وفي المكتب الصحي المقاصدي ولديها خبرة أكثر من 20 سنة في هذا المجال. وعملت أيضا كمدربة لمشاريع متعلقة بالدعم النفسي الاجتماعي والصحة النفسية.

 إشارة إلى أنّ هذه الجلسات التدريبية تقام عن بُعد، وهي امتداد لتدريب الصحفيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضمن برنامج "حلول منصات التواصل الاجتماعيوالذي تم اطلاقه بالشراكة مع مشروع فايسبوك للصحافة وبالتعاون مع المنتدى العالمي للأزمات الصحية من قبل المركز الدولي للصحفيين (ICFJ) وشبكة الصحفيين الدوليين التابعة له (IJNET) وتعقد الجلسات أسبوعيًا وتتضمن محاضرات تفاعلية مع مدربين يملكون خبرات كبيرة.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الإستخدام على أنسبلاش بواسطة لوكا برافو