كيف حول الربيع العربي تغطية الأخبار من النصوص إلى الخرائط والفيديوهات

بواسطةMohammad Al abdallah
Dec 14, 2011 في موضوعات متخصصة

فتح تغطية البلدان التي تعيش اضطرابات سياسية الباب أمام الابتكار: يستخدم الناشطون والمواطنون الصحفيون الخرائط والفيديو لتغطية أحداث الربيع العربي بدلاً من الاعتماد على النص فقط.

كانت تلك إحدى الملاحظات السريعة من مؤتمر عقد مؤخراً تحت عنوان "الإنترنت ووسائل الاعلام الاجتماعية والتغيير السياسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" والذي عقد في جامعة فيكتوريا في كندا.

ناقش الخبراء توجهات وسائل الإعلام الجديدة ووسائل الاعلام الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط، مشيرين إلى عدد من المشاريع التي ساهم فيها المواطنون الصحفيون والناشطون والمدونين بهدف "تخصيص" الإنترنت ليتناسب بشكل أفضل مع احتياجاتهم والبيئة السياسية التي يعيشون فيها.

وتحدث فرحان لادهاني عن مشروع Cloud to Street (من الإنترنت إلى الشارع)، والذي يهدف لخلق منصة تواصل مع الجمهور عبر التعاون من خلال الإنترنت لمساعدة الناشطين المصريين وتعزيز قوتهم السياسية.

وأشار باتريك ماير، المشارك في تأسيس شبكة خرائط الأزمات الدولية في مشروع يوشاهيدي (Ushahidi)، إلى أن الخرائط برزت كوسيلة فعالة لتغطية الأخبار، مشيراً إلى الخريطة التفاعلية للوفيات في سوريا، وهي خريطة تعتمد على خرائط Ushahidi لتوثيق عدد الوفيات في الثورة السورية عبر اشراك الجمهور بإرسال المعلومات من الإنترنت ومن شهود العيان.

وقالت كاثرين ماهر، العضو المشارك في شكبة تعلم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية "يجري إنتاج محتوى أكثر ملائمة لوسائل الإعلام الاجتماعية في تغطية الأخبار والأحداث في المنطقة بفضل HTML5. تسهّل ميزات الفيديو نشر المزيد من المقاطع والصور وكذلك جعلها أكثر سهولة، حيث يمكن إدراج مقاطع الفيديو على العديد من المواقع وتشغيلها على الأجهزة النقالة، وكذلك على المتصفحات القديمة التي تتطلب فلاش.