كيف تُثري منصة باز المحتوى العربي بعيداً عن الفبركة؟

بواسطةأماني شنينو
Dec 04 في الإعلام الإجتماعي
منصة باز

منصة باز هي منصة تواصل اجتماعي وثقافي وإعلامي عربية، تم إطلاقها تجريبياً في كانون الأول/ديسمبر 2016، وهي مُتاحة باللغتين العربية والإنجليزية، وتجمع أكثر من 250 شبكة في مكان واحد، وتقوم بفلترة الكلمات الرئيسية لتكشف لك أهم الأخبار المنتشرة حسب منطقتك وفق خوارزميات معينة.

 شبكة الصحفيين الدوليين قابلت ياسر عاشور من فريق التطوير المجتمعي لمنصة باز، وعن ماهيّة اختلاف منصة باز عن غيرها من المنصات فيما تقدمه. 

وقال عاشور: "نعمل في باز على دعم المحتوى العربي على الإنترنت، من خلال تشجيع صناع المحتوى العرب على إنتاج محتواهم المميز داخل باز، والعمل على إبراز المحتوى الشبابي التفاعلي الذي ينشئه صناع المحتوى العرب، من الذين لم يتمكنوا أخذ فرصتهم في منصات التواصل الأخرى، كما تقدم باز رعاية مالية وفنية وتدريبية لصناع المحتوى لمساعدتهم في تطوير قدرات الشباب على النهوض بالمحتوى العربي على الإنترنت".

ويُواصل عاشور في هذا السياق: "بالإضافة إلى ذلك تزوّد باز مستخدميها بالمعلومات والاخبار ذات قيمة من دون "الضوضاء الترويجية" المنتشرة في المنصات الأخرى، إذ تحتوي المنصة على نظام خاص يعمل على تحديد وحذف المشاركات والرسائل الغير مرغوب بها (SPAM) حتى يستمتع المستخدم بالمحتوى الأصلي بدون أي تشويش".

"المحتوى الإعلامي"

في منصة باز والتي تُديرها مجموعة من الشباب، الذين يجمعهم شغف جمع المعلومات ورصدها، ووضعها في قالب رقمي مُناسب لكل تخصص أو موضوع، فيما يخص المحتوى الإعلامي هذا هو الجديد الذي يُقدِّمونه في منصتهم، كما يُفيدنا عاشور: "تعتبر باز بيئة مناسبة للصحفيين الذين يبحثون عن خلاصات الأحداث والأخبار التي تدور حولهم، ونعمل في باز على تسخير كافة الأدوات التي من شأنها تسريع وصول المعلومات إلى الصحفيين مما يُنشر حول الحدث الذي يبحثون عنه".

وأضاف: "نطمح في باز لأن نكون منصة التواصل الاجتماعي الأولى في الوطن العربي، ومصدرًا أساسيًا لاستكشاف الأخبار المتداولة بعيدا عن تأثير الحسابات الوهمية والمفبركة".

بماذا تنفرد "باز"؟

قال عاشور: "إن وجود منصة عربية للتواصل الاجتماعي تجمع ما بين الجانب الترفيهي والجانب العملي، وتتميز بتحميل الصور والفيديوهات وتنفرد بجمع جميع منصات التواصل الاجتماعي للمشترك في مكان واحد، وهذا يسمح لنا بالتواصل مع كل الناس والمتابعين على منصاتنا ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بكبسة وحدة".

وعن خطط تطوير العمل داخل باز لاسيما لتطوير المحتوى الإعلامي، يقول : "نعمل على العديد من البرامج التي تدعم صناعة محتوى عربي فريد وقوي على الإنترنت في الوقت الذي يمثل فيه المحتوى العربي ما هو أقل من 5٪ فقط من المحتوى عبر الإنترنت".

وتابع: "من هذه البرامج التي نعمل عليها برنامج "دعم صناع المحتوى" من المؤثرين وكذلك برنامج "منشئي المحتوى" الذي سينطلق قريبًا، ومؤخرًا أطلقنا برنامج "بالعربي" الذي يوفر بيئة مناسبة لأصحاب الأفكار الإبداعية في تطوير المحتوى العربي على الإنترنت".

(منصة #باز تقدم لك الفرصة الآن لتكون ضمن كوكبة صنَّاع المحتوى العرب من خلال #برنامج #بالعربي)

ولفت عاشور الى أنّه "بالإضافة إلى ذلك، نسعى في باز لاستقطاب المؤسسات الإعلامية والناشرين لنشر محتواهم للمستخدمين داخل المنصة، كذلك نعمل على توفير الوسائل التقنية التي تساعدهم في الوصول إلى المعلومة وجمهورها، من خلال تجميع المنشورات التي تتم مشاركتها حول حدث أو خبر معين داخل المواضيع المتداولة ويستطيع الصحفي أو مُعد التقرير الحصول على آراء الناس والنقاشات التي أثاروها حول هذا الحدث".

"كيف تعمل؟"

إنه لمن الصعب لمنصة عربية أن تتميز في ظل وجود العديد من المنصات العالمية كفايسبوك وتويتر وانستغرام، واعتياد الجمهور عليها، وربما إدمانها من خلال عالم افتراضي صنعوه لأنفسهم هناك، ولكن عاشور يؤكد لنا أنّ باز تعمل بدأبٍ لتُقدِّم الخبر من زوايا مختلفة بدون فلترة أو تحيز، ومن خلال الخوارزميات القوية، ويمكن لمحرك باز جمع المنشورات حول خبر معين من مختلف وسائل التواصل الاجتماعي وعرضها في مكان واحد. بحيث لا يتم تفضيل أي مشاركة على الأخرى، فيتم عرض جميع المشاركات وفقًا لوزنها أو شعبيتها على الشبكات الاجتماعية، مما يمنح المستخدمين نظرة فاحصة على ما يفكر فيه العالم حول خبر معين.

"شراكات مع مؤسسات أخرى"

أما عن أهم التقنيات التي يتبعونها لنشر المحتوى في باز، ووجود شراكات مع منصات أو مواقع إعلامية أخرى، يُخبرنا عاشور: "نحن نعمل حاليًا مع صناع المحتوى والناشرين العرب، لتوفير مجموعة متنوعة من المحتويات المثيرة للاهتمام لمستخدمينا، حيث أن هدفنا الأساسي هو دعم وتعزيز المحتوى العربي على الإنترنت من خلال منصة باز التي تدعم اللغة العربية بشكل كامل".

ومن الجيد التذكير هنا أن الأخبار المعروضة داخل المواضيع المتداولة في باز، لا تخضع لسياسة تحريرية خاصة أو لا يقوم فريق باز بإخراجها، كل ما نقوم به لأجل ذلك هو تقديمها للمتابع كما وردت في منصات التواصل الاجتماعي الرئيسية، والعمل على تنقيتها من الأخبار الكاذبة والحملات الدعائية".

روابط ذات صلة:

كيفية التسجيل في منصة باز ومميزاتها:

https://www.netaawy.com/2017/07/Baaz.html

 

باز منصة تفاعلية تدعم اللغة العربية:

https://www.youtube.com/watch?v=os1o91ZtVBM