كيف تعمل صحيفة برازيلية على استخدام البيانات لإعلام الناخبين

بواسطةGustavo Faleiros
Sep 19, 2012 في الصحافة الرقمية

أنشأت أكبر صحيفة في البرازيل موقعاً تفاعلياً على الإنترنت، يتعقب القضايا الرئيسية في الانتخابات البلدية في ساو باولو، وتتضمن تلك القضايا؛ الإسكان، والصحة العامة، والسلامة، والبيئة.

ويجمع موقع فولها ساو باولو للبيانات (FolhaSPDados) بين التقارير الإخبارية، ومجموعات البيانات، والخرائط، وغيرها من الرسوم البيانية الأخرى لمساعدة سكان ساو باولو في رصد التطورات في الانتخابات البلدية المقبلة في أكتوبر/ تشرين الاول.

وبصفتي زميلاً في نايت الصحافة الدولية، فقد ساعدتُ في قيادة المبادرة، وذلك بموجب شراكة مع فولها دي ساو باولو. وأتى إطلاق الموقع في وقتٍ راحت فيه الصحف والمواقع في جميع أنحاء العالم تستثمر في البيانات المستندة إلى الصحافة باعتبارها وسيلة لابتكار طرق الوصول إلى المعلومات وتحسينها.

والفكرة الكامنة وراء الموقع هي إعطاء القراء بياناتٍ تستند إلى أخبار حاسمة لفهم التحديات التي تواجه أكبر مدينة في أميركا الجنوبية. وسيعمل محررو الموقع على إيجاد ونشر مجموعات البيانات التي تكمل التقارير اليومية التي تنشرها الصحف. ويمكن للقراء الحصول على البيانات الخام وتحميلها. ويمكنهم أيضاً نشر التعليقات، واقتراح بيانات أخرى لنشرها.

ويمكن للجمهور والصحيفة معاً إطلاعك على الحقائق والأرقام والوعود السياسية المتداولة في خطابات المرشحين. ونأمل في إعداد المهام التعاونية، مثل طلب إرسال الصور من قبل القراء أو تحديد مسائل معينة. ومن المتوقع أن تظهر قضايا الحملة في الأسابيع القادمة، والتي تتضمن حركة المرور، والصحة العامة، والبيئة.

يقول محرر فولها التنفيذي، سيرجيو دافيلا: "إن الاستخدام واسع النطاق للبيانات يميز بعض أفضل المشاريع الحالية على صعيد المشاريع الصحفية الحالية". ويضيف: "هذا الموقع يضيف إلى مبادرات أخرى في فولها تنصب في هذا الاتجاه."

وقد أصبحت البرازيل تُعرف بكونها رائدة في الكشف عن بيانات الإنفاق الحكومي. كما أن حرية المعلومات الأخيرة التي وفرها قانون المعلومات وسّعت من إمكانية تسليط الضوء على المعلومات الأساسية المتعلقة بمكافحة الفساد، والوصول إلى الخدمات العامة، وعدم المساواة الاجتماعية. وعند إطلاق الموقع، راح يسلط الضوء على مواضيع عامة شائعة للنقاش خلال انتخابات المدينة. على سبيل المثال، نشرت صحيفةٌ تقريراً حول ندرة مراكز البلدية للرعاية النهارية في ساو باولو، إضافة إلى مرشحين للبلدية يقترحون طرقاً لإيجاد المزيد من تلك المراكز. وقام الموقع بوضع ذلك المقال مع رسم يبين أجزاء المدينة التي لديها أكبر احتياج للرعاية النهارية، استناداً إلى عدد الأطفال المدرجين على قوائم الانتظار بينترست.

وفي تقرير آخر، كانت البيانات المقدمة من الإدارة المحلية في ساو باولو تبين التوزيع غير العادل للمساحات الخضراء -الحدائق والساحات والشوارع التي تصطف الأشجار على جوانبها- بين الأحياء السكنية. يمكن تصفح هذه البيانات في الخريطة التفاعلية التي تسمح للقارئ البحث في المعلومات وفق أسماء المقاطعات.

خريطة للمساحات الخضراء[a1] في ساو باولو. من فولها ساو باولو. كما سيجد القراء تقارير مفصلة عن قيم العقارات والبنى التحتية للأحياء الفقيرة في بارياسوبوليس. وعن طريق الخرائط المعلوماتية، يمكن الحصول على بيانات حول الدخل، وعدد المنازل، والحصول على المياه والصرف الصحي.

وكان هذا المقال مستوحى من عمل المواطن الصحفي فاجنر دي ألينكار، الذي كان يكتب في مدونة "جدارية فولها دي ساو باولو" مورال، والتي تولدت أيضاً عن شراكة مع فولها و زمالة فارس للصحافة الدولية عام2010.

وإلى الآن، فإن الموقع يُدار من فريق مكون من شخصين، أنا ولياندرو ماتشادو، وهو أيضًا مساهم في الجدارية. وقد عملتُ وماتشادو، بالإضافة إلى شخص آخر من مكتب التصميم في الصحيفة، على إنشاء المجموعة الأولى من الخرائط والرسوم البيانية. ظهر هذا المقال أول مرة على موقع المركز الدولي للصحفيين.