كيف تحارب الصحافة التفسيرية المعلومات المضللة على شبكة الإنترنت؟

بواسطةIJNet
Jun 9, 2016 في الصحافة الرقمية

فهم أهمية المقالات التفسيرية، والتعلم من تجربة تطبيق الإيكونوميست للدردشة، وغير هذا في نشرة هذا الأسبوع للإعلام الرقمي (ماش أب)، التي ينتجها مركز مساعدة وسائل الإعلام الدولية.

هل تستطيع الصحافة التفسيرية شفاء الإنترنت؟

في كانون الأول/ديسمبر الماضي أغلقت صحيفة "واشنطن بوست" عمودها على الإنترنت "ما الذي كان مزيفاً على شبكة الإنترنت هذا الأسبوع" لمدة تزيد قليلاً عن 18 شهراً، ففضحت كاتبة العمود كايتلين ديوي، بابتسامة ساخرة الأساطير الحضرية الخيالية التي يخلقها مجتمعنا والتي يتلهف مواطنونا على تصديقها، أكثر الأشياء المسلية الخادعة كل أسبوع على الإنترنت. ومع ذلك، وفيما تبحث على الإنترنت عن الادعاءات الفاضحة، أدركت أن المعلومات الخاطئة ليست مجرد مظهر بريء لميل البشر للغموض والأساطير؛ إنها أيضاً مسألة تجارية كبرى. (بروكينجز، (2/26

دروس من ستة أسابيع من تجربة الإيكونوميست مع تطبيق الدردشة لاين

في نهاية كانون الثاني/يناير، بدأت "إيكونوميست" توزيع محتواها على تطبيق لاين، منضمةً إلى صفوف مؤسسات الأخبار مثل صحيفة وول ستريت جورنال، وبي بي سي، وماشابل.

الآن، وبعد ستة أسابيع أصبحت "إيكونوميست" نشطة على لاين، ولديها إلى ما يقرب من 100,000 مشترك (98738 في وقت كتابة هذا التقرير)، بعد نشر 249 منشور. (جورناليزم. سي أو. يو كيه، 3/3)

لماذا تستحق ستات الحسد كمؤسسة إعلامية ناشئة؟

بعد ما يقارب الأربعة أشهر على إطلاقها، أصبح أكثر وضوحاً من أي وقت مضى أن ستات هي المؤسسة الإعلامية الناشئة التي تستحق الحسد. فهي المطبوعة الوطنية الجديدة مخصصة لتغطية الصحة والطب والعلوم ولديها الدعم الهيكلي من منفذ إعلامي تقليدي -في هذه الحالة، بوسطن غلوب- وعدد كبير من الموظفين لديهم، مجتمعين، ما لا يقل عن قرن من الخبرة الصحفية. وفي الوقت نفسه، لدى ستات بشكل واضح خفة حركة وطاقة كمشروع تجاري، وحرية خلق صوت فريد من نوعه لنفسها. (كولومبيا جورناليزم ريفيو 2/23)

العاملون في جاوكر  يصدقون على أول عقد لوسيلة إعلام رقمية لنقابة الكتاب

صدقت هيئة تحرير جاوكر على أول عقد لوسيلة إعلام رقمية تم التفاوض عليه من قبل ممثلين في نقابة كتاب أمريكا.

وقالت النقابة إن وحدة تفاوض أعضاء جاوكر الـ99 وافقت على العقد بأغلبية ساحقة. ووصفت النقابة العقد بأنه علامة فارقة في جهودها لتنظيم العاملين في مجال الإعلام الرقمي للانضمام للحركة العمالية في جميع أنحاء العالم. (فاريتي، (3/1

يقدم مركز مساعدة وسائل الإعلام الدولية النشرة الرقمية (ماش أب) مجاناً من خلال البريد الإلكتروني. سجل هنا.

رخصة المشاع الإبداعي للصورة الرئيسية على فليكر من خلال نيكولاس نوفا.

5 طرق تقنية تعزز الصحافة التفسيرية

بي بي سي تختبر توزيع الفيديو عبر استخدام تطبيق الدردشة لاين