كيفية استخدام غراف سيرتش في العمل الصحفي

بواسطة Maysa Shawwa
Feb 13, 2013 في الإعلام الإجتماعي

قد يرسم فيس بوك غراف سيرتش, محرّك البحث الجديد لفيس بوك الذي أعلن عن إطلاقه مارك زوكربرغ الشهر الماضي خلال مؤتمر صحفي لفيس بوك, مستقبلاً جديداً للبحث عن المعلومات بسهولة ودقة أكثر.

يعمل المحرّك, حسب صفحة الأخبار الخاصة بموقع فيس بوك، على البحث في محاور أربعة رئيسة هي: الأشخاص, والصور, وأماكن المستخدمين واهتماماتهم بما يتضّمن ذلك الأفلام والموسيقى التي يحبّونها. أحد الانتقادات التي وُجّهت للمحرّك أنه متوفَر حالياً باللغة الإنجليزية فقط. بالإضافة إلى ذلك, ثمة مخاوف تتعلّق بالخصوصية والمصداقية. ففيما يتعلّق بمسألة الخصوصية, أشارت صفحة الأخبار الخاصّة بموقع فيس بوك إلى أن محرّك البحث يقوم بضبط نفس الإعدادات التي يكون قد حدّدها المستخدِم لحسابه الشخصي.

أما بالنسبة للمصداقية, فثمّة أشخاص يعمَدون إلى تزوير هويتهم وقد لا يقدّمون معلومات صحيحة عن أنفسهم على موقع فيس بوك وهذا ما يؤثر سلباً على مصداقية البحث. رغم هذه الانتقادات واعتقاد البعض بعدم جدوى استعماله، إلا أنه يتميّز بخصائص تساعد الصحفي في عمله.

هل يمهَد محرّك البحث الجديد لانتشار الصحافة ذات الطابع "الويكيليكسي"؟

إن محرّك البحث الجديد قد يساعد الصحفيين الاستقصائيين في عملهم. يمكًن هذا المحرّك من التنقيب عن معلومات شخصية وبالتالي الكشف عن نقاط ضعف وعيوب لشخصيات عامة قد تشمل سياسيين وفنّانين. ففي ملاحظات أعدّها القيّمون على صفحة "فيس بوك+صحفيين" على الفيس بوك, ذكروا أن المحرّك سيعمَد إلى تسهيل معرفة اهتمامات الأصدقاء والأماكن التي يزورونها بالإضافة إلى تلك للشخصيات العامة والصفحات الموجودة على موقع فيس بوك. وبالتالي فالمحرّك يساعد على اكتشاف خيوط قصة ما من خلال إتاحة الفرصة لاستشفاف قضية معيّنة قبل نضوجها.

يشكل المحرّك خزَانًا لأفكار جديدة

قد يساعد محرّك البحث أيضاً في بلورة أفكار لمواضيع جديدة. مثلاً عند البحث عن صور للحرب الأهلية اللبنانية, قد يحصل الصحفي على صورة معروضة على صفحة "قديماً" على فيس بوك. وهذا ما قد يدفع الصحفي إلى زيارة صفحة "قديمًا" وكتابة موضوع عن دور تلك الصفحة ومثيلاتها ودور وسائل الإعلام الاجتماعي عمومًا في إعادة إحياء تراث لبنان مثلاً.

يسهَل محرك فيس بوك الجديد إيجاد الخبراء والصور

بالإضافة إلى ذلك, تسهَل النسخة التجريبية الحالية والمحدودة لعدد معيَن من المستخدمين العثور على خبراء لإجراء مقابلة معهم حول الموضوع الذي سيتم التحدّث عنه. باستطاعة الصحفي مثلاً البحث عن نشطاء المجتمع الأهلي العاملين على تعزيز قانون منع التدخين في الأماكن العامة في لبنان. علاوة على ذلك, ستتيح دقة بحث المحرّك للصحفي العثور على الجهة المختصّة ضمن الجمعية أو الشركة المعينة التي ينوي أن يقابلها.

أشارت ملاحظات أعدّها القيّمون على صفحة "فيس بوك+صحفيين" أن محرّك البحث سيساعد الصحفيين على إيجاد صور مناسبة لمقالاتهم واستخدامها خاصة في حالات تغطية الأخبار العاجلة.

كما وقد اعتمدت وول ستريت جورنال في تغطية إعصار ساندي على صور من مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيس بوك. وبالتالي سيسهم هذا المحرّك في تسهيل البحث الدقيق عن الصور المناسبة بعد التأكّد من أنها ليست مزيَفة.

بالإضافة لما سبق, سيستفيد الصحفيون الذين يتناولون مراجعة ونقد الأفلام, والكتب, والبرامج التلفزيونية, والمطاعم وغيرها من محرّك البحث في التحضير لمقالاتهم الصحفية. فمثلاً يمكنهم أن يبحثوا عن مطاعم السوشي التي يفضّلها سكان دبي وأخذ فكرة مبدئية عن أفضل تلك المطاعم لتجربتها وكتابة التقرير عن أفضلها فيما بعد.

ملاحظة: لمن يرغب باستخدام المحرّك, يمكنه طلب الانضمام لتجربته من خلال الضغط على زر الانضمام إلى قائمة الانتظار الموجود في آخر صفحة التعريف على الغراف سيرتش.