قطار صعيدي جيكس يجوب محافظات الصعيد لمحو الأمية التكنولوجية

بواسطةAsmaa Kandil
May 1, 2018 في مواضيع متنوّعة

منصة "صعيدي جيكس" إحدى المبادرات الشبابية والتي نجحت في محو الأمية التقنية على مدار سبع سنوات في محافظات صعيد مصر وذلك من خلال خلق جيل جديد من المطوّرين والمصممين والمبرمجين ورواد الأعمال، والذين لحقوا بقطار التكنولوجيا السريع وحوّلوا أحلامهم إلى واقع ملموس، عن طريق تطبيق ما تعلموه في الدورات التدريبية وورش العمل التي نظمها الموقع وذلك من أجل إقامة مجتمع جديد من رواد الأعمال المتخصصين في المجالات التقنية للنهوض بمحافظات الصعيد.

تصحبكم "شبكة الصحفيين الدوليين" إلى جولة ممتعة مع قصة نجاح مبادرة صعيدي جيكس الشبابية التي أًصبحت أول منصة لرواد الأعمال والتقنيين بصعيد مصر، ويحكيها لنا مؤسس الموقع محمود أحمد، الذي قاد فريق عمل مكون من 20 عضوًا على مدار خمس سنوات من العمل المتواصل مع شباب صعيد مصر لمحو أميتهم التكنولوجية، وتثقيفهم حتى تكللت جهودهم بالحصول على المركز الأول فى مسابقة الشباب الأكثر جدارة والتي أقامتها منظمة ورلد ميريت.

شبكة الصحفيين الدوليين: لماذا فكرت في إنشاء منصة جديدة لرواد الأعمال من التقنيين في صعيد مصر تحديدًا؟

 نبعت فكرة إنشاء منصة "صعيدي جيكس" بعد ثورة يناير 2011، فكنت أسافر من قنا إلى محافظة القاهرة أو الإسكندرية لمتابعة أحدث معارض التكنولوجيا والبرمجيات لأن الشركات الكبرى لا تقيم معارضها في محافظات الصعيد، بالإضافة إلى عدم اهتمام الحكومة بمنطقة الصعيد وخاصة في المجال التقني. فكونت فريق عمل مكون من 20 شابًا وفتاة، وأكثر من 40 سفير وسفيرة، يمثلون الموقع في محافظات الصعيد المختلفة من أجل توفير فرص عمل للشباب والفتيات الذين يعملون بشكل حر في المجالات التقنية بالصعيد عن طريق تبني أفكارهم الإبداعية، وإرشادهم إلى طرق إعداد وتمويل المشروعات المختلفة. ونطمح في نشر فكرة صعيدي جيكس في جميع الدول العربية، والمناطق التي تعاني من التهميش في هذه المجالات.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هو الهيكل التنظيمي للموقع؟

 يتكون فريق عمل الموقع من 20 شابًا وفتاة تتوزع مهامهم بين إدارة العلاقات العامة، إدارة المحتوى الرقمي، وتوفير مقاطع الفيديو التعليمية، والتواصل مع جمهور الموقع على كافة وسائل التواصل الإجتماعي، كما يوجد مدرب كمبيوتر متخصص لتدريب المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة. وتمكنّا بعد خمس سنوات من العمل المتواصل في الحصول على دعم من الشركات العالمية مثل جوجل وفودافون ودوبيزل، بالإضافة إلى تلبية كافة إحتياجات جميع محافظات ومدن صعيد مصر. ويتيح الموقع فرصة العمل التطوعي مع أعضاء فريق العمل.

كما يقوم "سفراء وسفيرات" صعيدي جيكس الذين يمثلونه بالمحافظات المختلفة بتنظيم الورش والدورات التدريبية للشباب في محافظات الصعيد المختلفة، فالسفير هو حلقة الوصل بين صعيدى جيكس والمحافظة التي ينتمى إليها. وتشترط إدارة الموقع على السفير أن يكون لديه خبرة في الأمور التنظيمية، والتقنية، والتكنولوجية والريادية لإنجاز مهام العمل في المحافظة التي يُمثلها.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي الخدمات الرئيسية التي يقدمها الموقع للمستخدم العربي؟

يحتوي الموقع على أقسام متنوعة مثل: قسم " الفعاليات وورش العمل"،  و" كورسات وتدريبات " الخاص بتقديم دورات متنوعة في : البرمجة، اللغات والترجمة،  التسويق الإلكترونى، وهناك مقالات عن الحماية والأمان على الويب، وريادة الأعمال. وتوجد "المدونة" التي تشمل مقالات عن التقنية وريادة الأعمال ونصائح للمبدعين وكل جديد في التسويق الإلكتروني والبرمجة والتصميم وأخبار التكنولوجيا، وهناك قسم خاص للوظائف بالموقع.

ومن أهم الورش التدريبية التي ستعقد خلال الشهر الجاري: "الطريق إلى تصميم مواقع الويب"، وورشة "أساسيات الحاسب الآلي"، وورشة "تصميم مواقع الويب بقنا".

شبكة الصحفيين الدوليين: ما أهم الفعاليات التي نظمها "صعيدي جيكس" لشباب الصعيد المهتمين بالمجالات التكنولوجية ورواد الأعمال؟

 من الفعاليات المهمة التي قدمناها: حملة " ملكش حجة"، " قعدة صعيدي"، برنامج تقني للمرأة، و" قطار صعيدي جيكس التقني" وهو عبارة عن ورش عمل نقدمها لشباب الصعيد ليكونوا على دراية بالجديد في المجالات التكنولوجية والتقنية وريادة الأعمال، فضلاً عن تعليمهم المهارات المختلفة لتفيدهم في سوق العمل. وبدأنا أول قطار عام 2011 ونظمنا ورش عمل في 5 محافظات، وفي عام 2012 غطت فعاليات قطار صعيدي جيكس الثاني 9 محافظات مختلفة بصعيد مصر.

وشهدت فعاليات " قطار صعيدي جيكس التقني الثالث" لعام 2013 بمحافظة قنا، إقامة ورش عمل متنوعة لتعليم الشباب: الهندسة الصوتية، مبادئ البرمجة، وسائل الأمان في استخدام وسائل التواصل الإجتماعي، والتسويق الإلكتروني، إلى جانب حلقات نقاشية وأخرى توعوية في موضوعات تدور حول كيفية إثراء المحتوى العربي والبرمجيات الحرة، واستضفنا مجموعة من رواد الأعمال الشباب للحديث عن قصص نجاحهم عن طريق خدمة جوجل هانج أوت ومشاركتها على شبكات التواصل الاجتماعي، وفقًا لما ذكره محمود أحمد.

 شبكة الصحفيين الدوليين: كيف استطاعت حملة "ملكش حجة" جذب قطاع كبير من الشباب حتى وصل أعداد متابعيها إلى 5 مليون شخص على تويتر؟

  نجحت مبادرة #ملكش_حجة  في مساعدة الشباب للحصول على فرص عمل أفضل من خلال تزويدهم بالمهارات الضرورية لسوق العمل، فحفزتنا ردود أفعالهم الإيجابية للاستمرار في حملتنا، وخصوصًا نشر الفيديوهات التعليمية والنصائح والإرشادات التي ألهمت الشباب والتي وضعتهم على الطريق الصحيح. ونقوم من خلال هذه المبادرة بنشر لينكات لأفضل الكتب الإلكترونية والمواقع التي تُتيح للمستخدم الإلمام بمعلومات متنوعة في مجال تخصصه. وقمنا أيضًا بنشر فيديوهات مختلفة للراغبين في التعلُم عبر شبكة الإنترنت والتي يمكنك تحميلها عبر صفحة فايسبوك الخاصة بالموقع، أو تويتر، أو الموقع الخاص لمبادرة صعيدي جيكس على شبكة الإنترنت.

ومن أهم الكنوز التي قدمتها مبادرة #ملكش_حجة  هي كيفية تعلم لغات البرمجة وعلى سبيل المثال: يمكنك تعلم البرمجة بلغة الجافا عن طريق النقر هنا، وتعلم البرمجة بلغة البايثون عن طريق النقر هنا.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي مشاريعكم المستقبلية؟

 نطمح في السنوات المقبلة أن يصل صعيدي جيكس إلى كل مدينة ونجع وقرية في الصعيد، وتمكين المرأة في المجالات التقنية المختلفة ونشر ثقافة العمل الحرّ والمصادر المفتوحة والبرمجيات الحرّة في المجتمع، وتفعيل برنامج خاص بذوي الإعاقة والمكفوفين لتمكينهم تقنيًا وتكنولوجيًا. ونأمل ألا يقتصر نشاطنا في جنوب مصر فقط بل في المنطقة العربية كلها وذلك من خلال فتح مكاتب إقليمية للموقع بكافة الدول العربية، لتعزيز مبدأ حرية المعرفة والتشبيك والتشاركية لدى الشباب والفتيات.

ويذكر أن "صعيدي جيكس" فتحت باب التطوّع إلى فريق العمل في فبراير الماضي سعياً وراء تعزيز خبرات الشباب تقنيًا وتكنولوجياً في مختلف التخصصات متنوعة، وإلغاء المركزية المعرفية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، والتي أتاحت للشباب الحصول على تدريبات مجانية، وتمثيل "صعيدي جيكس" في المؤتمرات المحلية والدولية، توفير فرص عمل في المجالات التكنولوجية للشباب المتطوع ضمن فريق العمل.

الصورة مأخوذة من محمود أحمد مؤسس الموقع بعد أخد الموافقة.