"على درب الحقيقة" من أريج.. درب الصحفيين الإستقصائيين

بواسطةمحمد الحواس لباز
Apr 5, 2016 في الصحافة الاستقصائية

أصدرت شبكة اعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية "أريج" أول دليل تدريبي للصحفي الإستقصائي في العالم العربي قام بإعداده مجموعة من الخبراء المتخصصين والصحفيين من جنسيات مختلفة عربية وأجنبية ممن يمتلكون سنوات طويلة من الخبرة في الصحافة الاستقصائية.

استغرقت عملية إعداد هذا الدليل أكثر من عامين وتطلبت تعاون جميع المحررين والمشرفين والصحافيين الذين تم تدريبهم على استخدام أسلوب عمل شبكة أريج. الفضل الأكبر يعود للبروفسور مارك هنتر، أستاذ الإعلام والصحافة الاستقصائية في كل من جامعة باريس 2 وانسياد، بصفته كبير مدربي المشرفين في شبكة أريج في البلدان العربية التي تعمل فيها الشبكة. ذلك بالاضافة الى جهود الصحفيتين المسؤولتين عن تدريب الصحفيين العاملين مع الشبكة رنا الصبّاغ المديرة التنفيذية لشبكة أريج وبيا ثوردسن، عضومجلس إدارة الشبكة وعضو مجلس إدارة جمعية الصحافيين الاستقصائيين في الدانمارك، واللتان وضعتا تصوَّراً وحدّدتا فكرة إصدار دليل تدريبي حول العمل الصحفي الاستقصائي للعالم العربي.

راجع هذا الدليل إعلاميون ذوو خبرة طويلة من العالم العربي أغلبهم يعمل كمشرف في الشبكة هم من الأردن رنا الصباغ، جورج حواتمة، سعد حتر، ومحمود الزواوي، ومن سورية إبراهيم ياخور، الدكتور مروان قبلان، علي حسون وحمود المحمود، ومن لبنان ندى عبد الصمد، بيسان الشيخ، وحازم الأمين، ومن مصر يسري فوده، وعمر كحكي.

يساعد هذا الدليل الصحفيين والناشرين المولعين بسرد القصص والتقصي عنها عن طريق مقاربات منتظمة  بسيطة، ويوفر أساليب و تقنيات تتعلق بأساسيات الصحافة الاستقصائية.

نقدم في هذا التقرير قراءة سريعة وملخصة عن محتوى الدليل الذي جاء في حوالي 220 صفحة ومقسّماً الى 12 فصلاً. تأخذنا الفصول الثمانية الأولى بتأنٍ إلى إجابات دقيقة ومفصّلة عن ماهية الصحافة الاستقصائية وكيف يكون العمل الصحفي الاستقصائي المحترف؟ حيث يلخص المؤلفون طريقة العمل في الخطوات التالية:

1- نكتشفُ موضوعاً

2- نطرح فرضية لنستقصيها: استخدام الفرضيات هو جوهر الأسلوب الاستقصائي، اذ تزيد الفرضيات فرصك في اكتشاف الأسرار، كما تسمح بإدراة أكثر سهولة لمشروعك

3- نسعى إلى الحصول على معلومات مصدر علني لنتحقق من الفرضيَّة: المصادر العلنية لا حصر لها وهي تشمل المعلومات التي نُشرت في أي وسيلة إعلامية يسهل الوصول إليها بحرية

4- نسعى إلى جمع مصادر بشرية: توجد المعلومات الأكثر إثارة عادةً في ذاكرة وعقول الناس وليس في المصادرالعلنية

5- نحن نجمع المعلومات، نُنظمها كي يكون سهلاً تفحُّصَها، وتأليفها في قصة، وتدقيقها

6-   نضع المعلومات بترتيب سرديٍّ ونؤلِّفُ القصَّةَ

7-   نقوم بمراقبة النوعيَّة لنتأكد من أن القصة صحيحة

8-   ننشرُ القصة وندعمُها وندافعُ عنها

في الفصل التاسع تحت عنوان "المقومات الثقافية القانونية للاعلاميين" يبرز لنا المحامي محمد قطيشات مدى أهمية الثقافة القانونية لأي صحفي حيث يقدم لنا نظرة مدققة وإرشادات قانونية حول ما يجب على الاعلامي العربي معرفته من نصوص  وتشريعات تعرّفه بحقوقه لكي "يستطيع ممارستها الى الحد الأقصى دون خوف".

أما الفصل العاشر، فهو مخصص لأخلاقيات مهنة الصحافة؛ اذ نجد فيها عرضاً مفصلًا لأخلاقيات المهنة الواجب امتلاكها من طرف الصحفيين، حيث يوضح يحيى شقير كاتب هذا الفصل بأنه " يعتقد واضعو هذه الأخلاقيات أنه إذا تبنت وسائل الإعلام هذه المبادئ وطبقتها فستزداد مصداقية الصحافة وزيادة ثقة الجمهور بما يعني في النهاية زيادة مبيعاتها واشتراكاتها وإعلاناتها." كما يعرج بنا على أهم المواثيق المتعلقة بأخلاقيات الصحافة العربية والدولية وأهم المواقع الالكترونية المفيدة في ذلك أيضاً.

في الفصل الحادي عشر نجد إجابة على أهم إشكالية لدى الصحفيين خاصة المبتدئين منهم وهي "من أين تأتي بأفكار قابلة للتحويل الى فرضية تصلح كأساس لتحقيق إستقصائي؟ " حيث يعرض هذا الفصل قائمة مطولة من المصادر المتنوعة والأفكار والمواضيع منها ما هو محيط بنا بشكل يومي و قد لا ننتبه اليه.

يأتي في الأخير الفصل الثاني عشر ليتوج ما تم تقديمه من أساليب وتقنيات محترفة في الصحافة الاستقصائية بنماذج أعمال عربية من زملاء شبكة أريج في الأردن وسوريا  ولبنان ذلك إيماناً من الشبكة بتعميم المنفعة، اذ تم نشر هذه الأعمال بعدما استوفت المعايير المعتمدة في العالم في مجال توثيق العمل الاستقصائي.

يرفق بكل نموذج حوار مع الصحفي (أو الصحفيين) الذي أنجز العمل عن طريقة العمل و الفرضيات المقترحة و الصعوبات التي و اجهتهم أثناء بحثهم عن المعلومات و الحقائق و ماهي النصائح التي يقدمونها للصحفيين.

للتعرف بشكل أكثر دقة على أساليب وتقنيات الصحافة الاستقصائية المحترفة يمكنك تحميل الدليل كاملاً عبر موقع شبكة "أريج" هنا.

تجدر الإشارة أن كتاباً جديداً سيصدر قريباً، متخصص بالصحافة الاستقصائية للدكتورة صبا باباوي.

الصورة مأخوذة من صفحة الغلاف الأولى لدليل أريج.