صحفيو الويب يملؤون الطرقات بغرف الأخبار المتنقلة

بواسطة Lindsay Kalter
Jul 15, 2012 في مواضيع متنوّعة

في هذا الصيف، سيقوم صحفيون تابعون لصحف مجتمعات صغيرة بتغيير طريقة تواصلهم الاعتيادية مع المصادر المحصورة بشبكة الويب والانخراط في بناء علاقات، وجهاً لوجه.

كجزء من المبادرة الرقمية الأولى لتحفيز التغطية المحلية الإبداعية، يقوم موظفو أربع صحف مختلفة بتطوير غرف أخبار نقّالة في مجتمعاتهم التي يكنون لها الاحترام. سيوزَع الصحفيون في باصات في الضواحي المحلية المحيطة والمقاطعات بهدف زيادة عمق إعدادهم للتقارير.

مع بداية هذا العام، طلب ستيف باتري مدير الانخراط والإعلام الاجتماعي في "ديجيتال أولاً" من أعضاء غرفة الأخبار التابعين له تقديم مقترحات جديدة حول الطرق المستخدمة لنيل تغطية موسّعة وشاملة.

وفي أوائل شهر أيار/ مايو، تم اختيار 12 مقترحاً لكي يتم تنفيذها، وقد ركّز أربعة منها على فكرة غرف الأخبار المتنقلة.وبالطبع فإن المراسلين لم يتخلّوا عن الإعلام الاجتماعي، والدليل على ذلك أنه ما زالوا يتسلّحون بالكمبيوترات المحمولة والإنترنت ومعدات الفيديو والصوت.

لقد صرّح باتري في مؤتمره الصحفي قائلاً: "نهدف من غرف الأخبار أن تتداخل ما بين مجتمعاتها بشتى الطرق وذلك من خلال موقعنا الإلكتروني، وأدوات التواصل الاجتماعية، والمدوّنات، والرسائل النصية، والمنتوجات المطبوعة، بالإضافة إلى الاتصال الشخصي".

المنشورات الأربعة المشاركة في المشروع هي كالآتي نيو هافن ريجستر، موقع المدينتان التوأم في مينيسوتا، في كاليفورنيا سان جوزي ميركوري نيوز، و يورك دايلي ريكورد في بنسلفانيا.

لقد صرّح باتري في مقابلة قد أجراها مؤخراً مع موقع الصحافة البريطانية أن هذا المشروع يهدف كذلك إلى زيادة عدد المواطنين المهتمين بإيصال الخبر المحلّي، وذلك من خلال تمكينهم من إنشاء مدوّناتهم الخاصة وتنمية اهتمامات جديدة.

بواسطة محرري مدونة الويب

الصورة من ملفات مورغي.