ستوري بينش يعلن عن موقع جديد لعرض ودراسة السرد البصري

بواسطةSam Berkhead
Jul 12, 2016 في الصحافة الرقمية

أعلن ستوري بينش وبرنامج الابتكار في الإعلام التابع لجامعة نورث إيسترن عن إطلاق أوكر، وهو موقع مخصص حصراً لعرض القصص البصرية الطويلة.

أول قصص أوكر التي تم تحريرها بواسطة برنامج الابتكار في الإعلام تدور حول "القارب"، وهي رواية مصورة تفاعلية نشرتها  إس بي إس أستراليا. وتشرح قطعة أوكر التقنيات الرقمية والجمالية المستخدمة أثناء كتابة "القارب"، الذي يروي قصة خيالية لفتاة فيتنامية عمرها 16عاماً أرسلها أبواها إلى أستراليا عن طريق القارب لإنقاذها من الصراع.

يسأل محتوى أوكر أسئلة تتراوح من التغلب على القضايا الجمالية لتحديد نماذج الإيرادات الأكثر استدامة لتعزيز القص البصري المبتكر. وقد درست قصص أوكر كيف تستخدم المنظمات غير الربحية مثل هيومن رايتس ووتش القص عن طريق الفيديو لتعزيز رسالتها، وحددت آثار الواقع الافتراضي على الصحافة.

ويأمل الموقع أن يكتشف بتغطيته لهذه الموضوعات، أفضل ممارسات الصحافة المرئية التي يمكن تقاسمها بشكل جماعي عبر الصناعة.

وقال جوناثان كوفمان، مدير مدرسة نورث إيسترن للصحافة، "موقع أوكر مناسب تماماً لبرنامج الابتكار في الإعلام، حيث نقوم بتدريب صحفيين على العصر الرقمي ونسأل باستمرار: ما هي الطريقة الأفضل لرواية قصة؟". وأضاف، "وبينما يستكشف طلابنا بعضاً من أفضل أشكال القص البصري الموجودة اليوم من خلال قطع أوكر، فنحن متحمسون لنقل ما نتعلمه وأكثر ما يلهمنا."

وسينشر طلاب الدراسات العليا والعاملون في برنامج نورث إيسترن للابتكار في الإعلام قصة واحدة كل شهر متعلقة بالأدوات والصناعة أو الإلهام من حرفة السرد البصري. وسيشرف المحررون في ستوري بينش، وهو موقع مخصص لإيجاد أدوات وتقنيات جديدة للسرد الرقمي على إنتاج وتحرير القصص.

سيواصل أوكر، الذي كان مملوكاً فيما سبق لبلو شوك ميديا، العمل لتحقيق رسالته: طرح أسئلة حول مشهد الصحافة البصرية اليوم والمساهمة في مستقبلها.

"كانت نيتنا خلق مساحة للصحفيين البصريين لمناقشة مستقبلهم الجماعي"، كما يقول جريج موير، مؤسس بلو شوك، والمدير التنفيذي. ويضيف، "يبدو من الطبيعي تماماً استضافة أوكر في مكان التساؤل فيه حدث يومي".

من خلال ستوري بينش

الصورة الرئيسية هي لقطة من "القارب".