خمس خطوات للصحفيين الذين يريدون نشر كتبهم إلكترونياً وبشكلٍ مستقل

بواسطةvgimenez
Mar 25, 2012 في مواضيع متنوّعة

مع مرور وسائل الإعلام التقليدية بأزمة، يتجه الصحفيون بصورة متزايدة إلى نشر أعمالهم وكتبهم إلكترونياً وبشكل مستقل.

قام الصحفي مارك هيرمان بنشر مقاله "شواطئ طرابلس" كمنتج مستقل على موقع أمازون في أواخر عام 2011. ولكونه يعمل كمراسل بشكل حر ، فقد قال إنه يهدف إلى الحصول على صفقة مالية أفضل خارج نطاق العمل الذي كان يقوم به في الواقع، كما فسر ذلك على مدونته.

وفي الآونة الأخيرة، قام هيرمان مع بابلو باريو آلير، مصمّم ومدير مشروع النشر الرقمي جانسو واي بولبو، بتقديم دورة حول بعض الكتب الإلكترونية للصحفيين.

وفي مقابلة مع شبكة الصحفيين الدوليين، قال باريو آلير إن لنشر الكتاب بصورته الإلكترونية عدد من المزايا: "التوزيع الفوري، وإزالة الحواجز الجغرافية، وقلة التكاليف (كتكاليف الورق والطباعة والتخزين والنسخ المرتجعة)، والإمكانات التقنية المحتملة."

ويقدم باريو ألير خمس نصائح للصحفيين الذين يريدون نشر تقاريرهم ذاتياً على شكل كتب إلكترونية.

تذكّر مزايا الكتب الإلكترونية: استفد من خصائص الكتب الرقمية، مثل الارتباطات التشعبية التي تضيف إلى ثراء النص.

احترام خصائص التنسيق: إن احترام المتطلبات الفنية التي يستلزمها الشكل أمر بالغ الأهمية. "فإذا كان هناك حواشٍ مثلاً، فيجب أن تكون مرتبطة معاً، بحيث يتمكن القارئ من الانتقال جيئةً وذهاباً بنقرةٍ واحدة"، حسبما يقول باريو آلير. ومن الأفضل عدم استخدام النصوص الفوقية لتشير إلى الحواشي؛ لأنها قد تعقّد القراءة عبر الأجهزة النقالة.

الاستعداد لأن تكون الصحفي والناشر في ذات الوقت: يقول باريو آلير: "يجب عليك القيام بتصميم كتابك وتأليفه بصيغة واحدة أو أكثر، كما عليك وضع الغلاف، وأن تكون مسؤولاً عن التوزيع والنشر من خلال استراتيجيات التسويق المختلفة".

الجوّدة مهمة: تأكّد من أن كل من المحتوى والشكل يتسمان بالجودة العالية إذا كنت ترغب في البيع.

اختيار موضوع ساخن أو ثابت: وهنا يقول باريو آلير إن كلا التقارير المعمّقة حول المواضيع الراهنة أو القضايا الدائمة (مثل الشباب، أو المخدرات، أو الصحة، أو السير الشخصية) يمكنها أن تكون موضوعاً للكتب الإلكترونية. كما أنه يقترح أيضاً استكشاف أشكال أخرى من الصحافة الأدبية.