خمس خطوات تمكّنك من إنجاز تقرير استقصائي مميز

بواسطةMenan
Oct 14, 2014 في الصحافة الاستقصائية

 

قدّم الصحفي ديفيد بارستو بجريدة النيويورك تايمز والحائز على 3 جوائز Pulitzer للصحافة الاستقصائية بعض النصائح للقيام بتغطية استقصائية أفضل، و ذلك من خلال جلسة عقدها معهد بوينتر للصحافة بولاية فلوريدا في مطلع شهر آب/ أغسطس الماضي.

ناقش بارستو دورة الحياة للتقرير الإستقصائي وأفضل الممارسات لكل مرحلة في ضوء ما تمر به المؤسسات الإعلامية من تغييرات قد تضع تحديات أمام الصحفيين الاستقصائيين. إليك هنا أهم تلك النصائح:

- هل تستحق الفكرة وقتك ومجهودك؟

ينصح بارستو بأن تحكّم حسك الصحفي في تحديد ما إذا كانت الفكرة التي اخترتها تستحق الاهتمام والتفرغ للعمل عليها.

يعتمد ذلك الاختيار في نظره على عدة أشياء، أهمها: أن تكون الفكرة أصلية وغير مكررة، وتستقصي الجوانب التي لا يتطرق إليها أحد سواء من الصحفيين أو الباحثين أو غيرهم. كما أن الفكرة يجب أن تتبع مركز القوة في القضية، و تتميز بوجود بعد ثالث.

- لا تعتمد على مصدر واحد

يعتبر بارستو المحرر الاستقصائي مجازاً مثل الشخص الذي يقوم ببناء منزل، لا يجب أن يعتمد على حجر واحد ليكتمل البناء بل يجب أن يستخدم كل ما لديه من مصادر وطاقة تساعده على إنجاز هذه المهمة. فيفضل أن يسير الصحفي في عدة اتجاهات متوازية أثناء مرحلة البحث، مع الأخذ في الاعتبار أنه كلما كانت الزاوية محددة والإطار الذي يعمل به أصغر، فإنه يمكن الوصول إلى نتائج أدق خلال البحث.

- تجنب الأحكام المسبقة من المصادر

يحتاج الشخص الذي تقابله لأول مرة إلى مدة تتراوح ما بين ثلاثين ثانية إلى دقيقة ليطلق عليك أحكامه المسبقه. لذلك لا يفضل أن تظهر أدواتك الصحفية أمام المصدر على الفور، و الأجدر أن تتواصل معه بطريقة إنسانية. كما ينصح بارستو بمحاوله إقناع المصدر بأن القضية التي تستقصي عنها تهمه مثل ما تهمك تماماً.

- اكتب مقدمة التقرير أخيراً

عادة تبدأ مقدمة التقارير الاستقصائية بقصة أو مشهد من حياة إحدى شخصيات الموضوع، مما يساعد القارىء على استيعاب تفاصيل التحقيق المعقدة. يقوم بارستو بكتابة تلك المقدمة بعد الانتهاء من كتابة كل التقرير، قائلاً أنه بذلك يكون قد انتهى من الجزء الأكثر تشابكاً وتعقيداً من التقرير وتتضح أمامه الرؤية لإخراج أفضل مقدمة تلخص نتائج ما توصل إليه.

- أقنِع محررك بأهمية نشر التحقيق

تستغرق التحقيقات الاستقصائية عدة شهور وأحياناً سنوات ليتمكن الصحفي من إثبات الفرضية المطلوبة، وهو الأمر الذي لا يتوافق مع أغلب المؤسسات الإعلامية التي تتطلع لمحتوى جديد على مدار الساعة.

في هذ الشأن ينصح بارستو الصحفيين الاستقصائيين بمحاولة إقناع رئيس التحرير بأهمية الموضوع الذي تقوم بالتقصي عنه، والنتائج المحتملة التي قد يجلبها للمؤسسة على المدى الطويل.

للاطلاع على نماذج أعمال ديفيد بارستو. انقر هنا

الصورة بواسطة حساب ران م. لافورم على تويتر، من بونتر.