خمس أدوات لحماية حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي

بواسطةMarat Raimkhanov
Mar 7, 2016 في الإعلام الإجتماعي

قبل بضعة أيام فقط، شهدت بعض الدراما على إنستجرام. فقد فقدت مدونة مشهورة تمتلك ما يزيد عن 500.000 متابع، قدرتها على الوصول لحسابها على إنستجرام، والذي من الواضح أنه تمّ اختراقه بنيّة خبيثة. وفي غضون ساعات ضاعت مئات من أشرطة الفيديو الشخصية توازي سنوات من العمل الفني. لقد كانت حادثة كارثية في مجتمع المعلومات.

اليوم، ما يقرب من نصف سكان العالم هم مستخدمين نشطين للإنترنت. أكثر من 2 مليار شخص في العالم لديهم حساب واحد على الأقل على وسائل التواصل الاجتماعي. ويضيف فيس بوك وحده يخلق ستة حسابات جديدة كل ثانية.

يستغل الصحفيون، في كل من وسائل الإعلام الرئيسية وصحافة المواطن، وسائل التواصل الاجتماعي لأسباب شخصية ومهنية على حدٍ سواء. وأظهرت دراسة في 2014 حول استخدام الصحفيين لوسائل التواصل الاجتماعي أنهم تابعوا صانعي الأخبار، وبحثوا عن الأخبار العاجلة، ووجدوا مصادر وبحثوا عن أفكار جديدة لقصصهم. وقال أربعين في المائة ممن استطلعت الدراسة آرائهم إن هذه الوسائل مهمة جداً لوظائفهم، ويمضي أكثر من الثلث 30 دقيقة على الأقل على الشبكات الاجتماعية يومياً.

ولكن المستخدمين العاديين والصحفيين والمدونين هم أيضاً عرضة للمخاطر المتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي، وبشكل أساسي فقدان كلمة المرور عن طريق الهندسة الاجتماعية، ووسائل مثل القوة الغاشمة أو هجوم المعجم، والوصول غير المصرح به والقرصنة. هذه المخاطر تمتد من المتعة البريئة لأضرار جسيمة للسمعة، ومتاعب مالية وحتى الملاحقة القانونية، وذلك في حال تم استخدام حساب مخترق لارتكاب جريمة. ويمكن أن يعاني الصحفيون بشكل إضافي من كشف مصادرهم ونشر معلومات حساسة.

ومن ضمن التدابير الفعالة للحفاظ على الأمان على الإنترنت، إعدادات الخصوصية المعدّلة حسب الطلب، وتبادل البيانات الشخصية بيقظة، وسياسة "فكر قبل أن تنقر"، ولكن يمكن لهذه الأدوات البرمجية الخمسة أيضاً المساعدة على تحسين الحماية الخاصة بك على وسائل التواصل الاجتماعي:

لاست باس

الخطأ الأكثر شيوعاً الذي يمكن أن يرتكبه الشخص هو أن يكون لديه كلمة مرور بسيطة وواضحة أو أن يستخدم كلمة مرور واحدة لجميع الحسابات - من الخدمات المصرفية عبر الإنترنت إلى البريد الإلكتروني. وتجمع القائمة السنوية لسبلاش داتا ملايين كلمات السر المسروقة وتصنفهم في قوائم حسب الشعبية. وتتضمن الخمس الأولى "123456"، و"كلمة المرور"، و"12345"، و"12345678"، و"كويرتي" (الست حروف الأولى على لوحة المفاتيح الإنجليزية).

لاست باس هي خدمة لإدارة كلمات المرور بنظام فريميوم تخزن كلمات المرور المشفرة في السحابة. والخدمة قادرة على حفظ كلمات المرور الموجودة وكذلك توليد كلمات مرور جديدة. وتوفر مصادقة مزدوجة، وكلمة المرور الوحيدة التي يجب على المستخدم تذكرها وألا يفقدها أبداً هي كلمة مرور رئيسية للاست باس نفسه. وبشكل مثالي فكلمة المرور الخاصة بك يجب أن تكون مكونة من 16 حرفاً، وتحتوي على رقم واحد على الأقل، وحرف كبير واحد، وحرف صغير واحد ورمز خاص واحد. ويمكن قياس قوة كلمة المرور عن طريق باسوورد ميتر. ويوصي الخبراء بتغيير كلمة المرور الرئيسية مرة كل 10 أسابيع.

لوج دوج

لوج دوج هو منتج مجاني مصمم لتعقب أي نشاط مشبوه متعلق بحسابات وسائل التواصل الاجتماعي. ويقوم النظام بمسح مستمر لمؤشرات مختلفة للوصول غير المصرح به. عندما يتم الكشف عن هجوم، يرسل لوج دوج تنبيهات بوجود تسلل ويتيح للمستخدمين استعادة السيطرة على حساباتهم. حالياً، هو متاح فقط للأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد. أيضاً، فبعض الشبكات الاجتماعية مثل فيس بوك تسمح لك بتلقي تنبيه عندما يسجل أي شخص دخول للحساب من جهاز أو متصفح جديد. ويجب أن يتم تشغيل هذه الخاصية.

إتش تي تي بي إس في كل مكان

إذا كانت الأجهزة التي يتم استخدامها للوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي تُشارك مع آخرين أو يتم اصطحابها في كثير من الأحيان إلى أماكن عامة، فمن الأفضل حمايتها بطبقة أمنية إضافية من خلال تشفير حركة المرور من المتصفح لشبكة إجتماعية. إتش تي تي بي إس في كل مكان هو امتداد مجاني لمتصفح يحّول المواقع من إتش تي تي بي (غير آمنة) إلى إتش تي تي بي إس (آمنة).

أيه في جي بريفيسي فيكس

أيه في جي بريفيسي فيكس هو تطبيق مجاني يساعد المستخدمين على ضبط إعدادات الخصوصية لفيس بوك، وجوجل بلس، ولينكد إن، وتويتر، وكذلك يمنع التتبع غير المرغوب فيه. وهو متوفر حاليا للكروم، والأندرويد، والآي أو إس.

ديجي دوت مي (سويشال سيف سابقاً)

هي أداة أخرى بنظام فريميوم، وتم تصميم ديجي دوت مي لتخزين بيانات وسائل التواصل الاجتماعي في حال فقدان جميع المعلومات نتيجة للقرصنة. وهي تسمح لك بعمل نسخة احتياطية  وعرض المحتوى إلى ما يصل إلى أربعة من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

رخصة المشاع الإبداعي للصورة على فليكر بواسطة كين شان.