خطوات لتنظيم فريق متخصص بصحافة البيانات

بواسطة Sérgio Spagnuolo
Dec 8, 2019 في صحافة البيانات
كومبيوتر

في الوقت الذي تتصاعد فيه أهمية صحافة البيانات، هناك خطوات عدّة يجب اتباع لبناء فريق منظم وقادر على تنفيذ المهام الموزّعة بين إنتاج المحتوى المعتمد على البيانات، الإطلاع على الأحداث الإخبارية، التعاون مع محررين في مناطق مختلفة.

بالنسبة للمحتوى، يجب أن يحتوي على التحليل والتحقيقات الإستقصائية، الرسوم البيانية، الخرائط والجداول الزمنية، قواعد البيانات التفاعلية، المسابقات،  أبرز قصص الأسبوع،  إضافةً إلى إنتاج الأدوات وتنظيم العمليات لجمع البيانات واستخراجها وتحليلها، بما في ذلك المصادر المفتوحة.

أمّا بما خصّ متابعة الأحداث الإخبارية، فلا بدّ أن يكون فريق البيانات جاهزًا للاستجابة السريعة للأحداث العاجلة وأن يكون لديه بروتوكولات استجابة سريعة للأخبار، من أجل إحداث أكبر قدر ممكن من التأثير. كما ينبغي عليه مراقبة الأحداث الحكومية والإجراءات، تحديث قواعد البيانات، إنتاج المحتوى مسبقًا واستباق الأحداث المتوقعة، إضافةً إلى إعداد طلبات للحصول على قانون حرية المعلومات وإنشاء شراكات واتفاقات مع أطراف أخرى.

وفي خطوات الإعداد لأي مشروع في صحافة البيانات، يجب أن يكون الفريق متعدد التخصصات،  يستطيع الاستجابة للأحداث والسيناريوهات، ويتمتع بصفة الإستقلالية والتعاون. وتتمثل وظيفة محرر البيانات في التأكد من أن العمل ينفذ بشكل صحيح فعال، مع الحفاظ على معايير الجودة وتدفق الأخبار والجداول الزمنية. ويجب تحديد المهام بوضوح لتفادي تعارض المهام.

وبالإنتقال إلى تحديد الأدوار والوصف الوظيفي، فإنّ محرر البيانات يدير فريق البيانات، يتواصل مع الفريق حول اعتماد طرق جديدة أو تنفيذ مطالب الإدارات الأخرى، يعدّ جدول أعمال الأسبوع، ويحرّر النصوص للنشر، كما يقوم بتحليل وكتابة القصص، وجمع البيانات والمساعدة في إنتاج التطبيقات.

وبالإضافة إلى المحرر، يلعب مراسل الأخبار دورًا مهمًا من خلال إعداد التحقيقات، جمع البيانات والمستندات وإجراء المقابلات، ويعمل المراسل بالتعاون مع محلل البيانات الذي تتمثل أبرز مهامه باستخراج البيانات وجمعها، وإجراء التحليل الإحصائي للبيانات التي تم جمعها، كذلك إنشاء منهجيات وأساليب لمعالجة البيانات وتحليلها.

كما يعمل ضمن الفريق المحلل الخاص بالتطبيقات، والذي يقوم بإنتاج أدوات للمراقبة وأتمتة جمع البيانات، وإنشاء منهجيات وأساليب معالجة البيانات وتحليلها وتطوير الأدوات. كذلك يبرز دور المراسل الخاص الذي يُعنى بإنشاء السرد المرئي وتنظيم التطبيقات.

وتتمثل المهمة الرئيسية لمحرري البيانات بتحديد ودراسة البيانات المقدمة من المؤسسات والمواضيع التي يجب أن يغطوها، من مصادر كالبنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والأمم المتحدة وصندوق النقد الدولي وغيرها من المنظمات التي تنشر البيانات.

ويُنصح بالإهتمام بجودة العمل المنتج وبتجنب الأخطاء عند التصميم والتحرير، وبحال تمّ نشر أي معلومة يعتريها خطأ، يجب التصحيح وإرفاقه بتفسيرات. كذلك لا بدّ من أن يفكر الفريق باستمرار في والمنهجيات والمحتوى الذي يجذب القارئ ويشجعه على المشاركة، سواء أكان ذلك من خلال مخطط تفاعلي أو مسابقة أو إجابة على التعليقات.

 ولا بدّ أن يمتلك الفريق بيانات مفتوحة محددة لاستخدامها وأن يقوموا بتجارب مسبقة.

سيرجيو سبانيولو هو زميل سابق في مشروع تقصي الحقائق التابع للمركز الدولي للصحفيين.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الاستخدام على أنسبلاش بواسطة آني سبرات.