"حوار البلد"... يجمع بين الصحافة الرقمية والإذاعة في سلطنة عُمان

بواسطةتركي البلوشي
Jan 23, 2015 في الإعلام الإجتماعي

يظن بعض مؤسسي المشاريع الإعلامية الناشئة أن الدور الأهم للمؤسسة الجديدة التي تدخل قطاع الصحافة هو منافسة المؤسسات المتواجدة في السوق ظناً منهم أنهم يستطيعون تجاوزها في فترة قياسية.

عندما تأسس مشروع صحيفة البلد في أيار/ مايو 2012، وهو مشروع تابع لشركة البلد للحلول الرقمية في سلطنة عمان، فكّر طاقم الصحيفة منذ البداية، في أن تدخل في منافسة المؤسسات الصحفية عبر تقديم محتوى صحفي جديد ومبتكر، إضافة إلى بناء شراكات مع المؤسسات الراغبة في الاستفادة من مزايا صحيفة البلد الإلكترونية في السوق وتوسع جمهورها عبر الإنترنت.

لذلك جاء برنامج حوار البلد الإذاعي، وهو برنامج مشترك بين صحيفة البلد الإلكترونية، أول صحيفة إلكترونية في سلطنة عمان، وإذاعة هلا أف أم، أول إذاعة خاصة في السلطنة تأسست عام 2006، ليكون هذا البرنامج بمثابة مشروع صحفي متعدد الوسائط.

رحبت إدارة القناة الإذاعية بالفكرة في كانون الثاني/ يناير 2013، كما أنها وافقت على مقترح الإسم وهو "حوار البلد" ليكون البرنامج المسائي الأبرز الذي يبث كل أحد في الساعة 8 مساء بتوقيت مسقط.

لقد أنتجت الصحيفة بالتعاون مع إذاعة هلا أف أم ما يقارب 17 حلقة، استضافت فيها شخصيات بارزة، من بينهم وزراء سابقين، مسؤولين، أعضاء في البرلمان، وأيضاً باحثين وإعلاميين، وقد تجاوزت بعض مشاهدات هذه الحلقات 15 ألف مشاهدة للفيديو الواحد.

وبذلك توضح احصائيات يوتيوب الخاصة بالبرنامج، أن أكثر من 2000 شخص (متوسط العدد)، شاهد حلقة واحدة من الفيديو الذي يتجاوز مدته 20 دقيقة أحياناً، ويتوقع أن يرتفع عدد مشاهدي البرنامج في الموسم الجديد، في ظل ارتفاع عدد المشتركين في القناة الخاصة باليوتيوب إلى أكثر من 1200 مشترك، وذلك بعد فترة من توقف البرنامج، الذي استمر لغاية 6 أشهر.

تقول خلود العلوي مديرة البرامج في إذاعة هلا أف أم: "برنامج حوار البلد، هو مبادرة من طاقم صحيفة البلد، وهو برنامج جاد ويناقش قضايا محورية ومهمّة وتجذب قاعدة عريضة من المتابعين".

وتضيف: "يجمع البرنامج بين الصوت الذي يتمثل في بث حي لمدة ساعة كاملة عبر ترددات الإذاعة في العاصمة مسقط، والفيديو وهو عبارة عن ملخص يعرض على قناة صحيفة البلد على يوتيوب بجودة عالية، ويأتي أخيراً الصورة والنص ليلخصان الحوار ويتم نشر المادة على موقع الصحيفة".

وأشارت العلوي إلى أن إدارة القناة لم تتردد في الموافقة على تخصيص ساعات بث لهذا البرنامج، لأن فكرة البرنامج جادة، وتطرح أسئلة مهمة، كما له علاقة بالقضايا اليومية التي تهم قاعدة عريضة من الناس وسيكون إضافة جيدة للإذاعة ككل.

وتشير مديرة البرامج في الإذاعة إلى اعتبار الإدارة لصحيفة البلد نموذجاً مهماً في الصحافة الرقمية وهذا ما دفعها للمشاركة في انتاج هذا البرنامج الحواري.

وتؤكد "على ارتفاع عدد المتفاعلين مع البرنامج، خاصة وأن طاقم صحيفة البلد يشرف على نشر ملخص ما يدور في البرنامج في صفحاتهم عبر شبكات التواصل الاجتماعية". وأُطلق برنامج حوار البلد الإذاعي في دورته الثانية وبحلّته الجديدة في 4 كانون الثاني/ يناير 2015.

يسعى البرنامج في النسخة الجديدة إلى  فتح النقاش على مواقع التواصل لطرح الأسئلة، والتفاعل بشكل موسع مع ضيوف البرنامج في كل حلقة، كما سيكون هناك فرصة للضيوف لتلقي الأسئلة من الجمهور عبر تويتر مباشرة.

الصورة من تصميم فريق عمل صحيفة البلد.