جهود في المغرب لزيادة مشاركة المرأة في وسائل الإعلام

بواسطةبسام سبتي
Dec 15, 2010 في التنوع

في محاولة لتضييق الفجوة بين الجنسين في مجال وسائل الإعلام المغربية، حيث لا تزال المرأة أقلية، بدأت النقابة الوطنية للصحافة المغربية حملة لزيادة مشاركة المرأة في وسائل الإعلام، وفقاً لتقرير نشره موقع "مغاربية" الإخباري.

وأصدرت النقابة تقريراً جديداً حول هذه المسألة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، مشيرةً إلى أن النساء لا يشكلن إلا 26 بالمائة من الصحفيين في البلاد.

وقال يونس مجاهد، نقيب الصحفيين المغاربة، لموقع مغاربية "قررنا تنظيم حملة توعية لتسليط الضوء على أهمية دور المرأة، ليس فقط كصحفية، بل وكذلك كمسؤولة لها الحق في تولي مناصب صنع القرار في المؤسسات الإعلامية".

ووفقاً لموقع مغاربية، على الرغم من ارتفاع نسبة الصحفيات المعتمدات إلى ثلاثة بالمائة خلال الفترة ما بين 2005 إلى 2010، إلا أن البلاد ما زالت متخلفة عن غيرها من دول شمال افريقيا من حيث مشاركة المرأة في وسائل الإعلام.

ولمعالجة هذه المسألة، أطلق معهد الإعلام الدولي، ومقره كوبنهاغن، برنامجاً جديداً في أيلول/سبتمبر الماضي، يجمع فيه بين الصحفيات المغربيات بنظيراتهن الدانماركيات في برنامج الإرشاد المبتكر "صحفيات من أجل التميز".

ومعهد الإعلام الدولي هو منظمة غير ربحية تعمل على دعم وسائل الاعلام المحلية في البلدان المتضررة من النزاعات المسلحة، وانعدام الأمن، والتحول السياسي.

لمزيد من المعلومات حول هذه القضية، أنقر هنا.