"تشارك": قاعدة بيانات عربية للمصادر الموثّقة

بواسطةBasma El3ofy
Sep 17, 2013 في مواضيع متنوّعة

يعاني كثير من الصحفيين والمهتمين بمجال وسائل التواصل الاجتماعي من قلة المصادر الموثوق بها والتي يمكنهم من خلالها الحصول على معلومات صحيحة.

أطلقت منظمة "تبادل الإعلام الاجتماعي - سمكس" مشروع "تشارك"، كاستجابة لطلبات الحصول على مواد تدريبية باللغة العربية عن الإعلام الرقمي والاجتماعي. وهو برنامج مستدام يقوم على التدريب على استراتيجيات الإعلام الاجتماعي، من خلال قاعدة بيانات عربية لكل المصادر المتعلقة بوسائل الاتصال الاجتماعي.

وبسؤال "شبكة الصحفيين الدوليين" لمحمد الطاهر المسؤول عن إدارة "تشارك"، أوضح أن المشروع ينقسم حتى الآن إلى 24 فئة، هم "الانتخابات، الأمن والخصوصية، إدارة المجتمع عبر الإنترنت، تجنب الكوارث وكيفية الرد، بحث ووسم، الحملات والتواصل، ترجمة وتعريب، تدوين، تحليلات، تمكين المرأة، فيس بوك، تويتر، تعليم وتدريب، حشد التأييد والنشاط، حرية التعبير، ثقافة مشتركة، رواية قصة، خرائط، حق الوصول للمعلومات، صحافة المواطن، صوتيات عبر النت، شفافية ومحاسبة، قوانين إعلام وإنترنت، فيديو، ويكي، هواتف وحواسب لوحية، معلومات ورسوم بيانية".

يقدّم الموقع كل البيانات السابقة باللغتين "العربية والإنجليزية"، ويهدف لخلق شبكة من المدربين لوسائل الإعلام الاجتماعي على مستوى الوطن العربي. كما يعمل لتسهيل عثور المدربين والصحفيين والمهتمين بالأمر على محتوى عالي الجودة، يساعدهم على تبني وابتكار الاستعمال الاستراتيجي للإعلام الرقمي والاجتماعي.

وعن كيفية استفادة الصحفيين من "تشارك"، قال الطاهر: "يمكن للصحفي أن يستفيد من كل جزء في الموقع، فمثلاً قد يحتاج الصحفي للخرائط في عمله لتغطية أماكن النزاعات أو انقطاع الكهرباء، ويستطيع الصحفي الحصول على كل المعلومات عن الخرائط عبر منصة "تشارك". فهي توفر له مواد تعليمية عن كيفية عمل الخريطة، وهو أمر هام خاصةً أن الصحف أصبحت تتّجه نحو الإنترنت وتتحول من المطبوعة إلى الإلكترونية، لذا يجب على الصحفي أن يتقن تقديم مادته بشكل جذّاب، وسواء كان صورة أو فيديو أو خريطة أو رسم بياني أو معلومات، فإن "تشارك" تجمع كل ما سبق في مكان واحد يوفر على الصحفي الجهد والوقت".

وأكد الطاهر أن الكثير من الفئات المذكورة سابقاً تتوغل داخل العمل الصحفي، مثل كيفية الحشد لفكرة معينة، أو استخدام "المالتيميديا" بالشكل الأمثل، والتدوين بشكل أسرع، وكيفية مراقبة الانتخابات عبر الإنترنت، وتمكين المرأة في المجتمع، وبحوث القراء.

وأوضح أن "تشارك" يقوم على أساس ربط كل المواقع المهتمة بالإعلام الاجتماعي الحديث، والعديد منها مفتوح الترخيص، وذكر الطاهر أن "شبكة الصحفيين الدوليين" أحد هذه المصادر لما لها من مقالات متنوعة مرتبطة بهذا المجال، وهناك الكثير من المواقع التي يعمل فريق "تشارك" على جمعها وترجمة محتواها وتعيد تصنيفها لأي شخص يريد التعامل معها. مع تقديم المحتوى بأكثر من صورة مدعوماً بتطبيقات، وصور، ودراسات، وأدلة عمل، وقوانين، وبرامج تعليمية، ومحاضرات، وأنشطة، وروابط، ولا يزال الموقع قيد الاختبار والتطوير.

كما يقسم المحتوى إلى مستويات للصعوبة تتراوح بين "مبتدئ – متوسط – متقدّم"، وكذلك نوع المادة الإعلامية المتنوعة بين "ملف مقروء، موقع إلكتروني، فيديو، فيلم رسومي، تطبيقات، صور، جهاز". فضلاً عن رخصة استعمال هذه المواد ونوعها ما إذا كانت ملكية عامة أو لها حقوق للنشر.

وأضاف الطاهر أن "تشارك" يهدف لتغطية المنطقة العربية بأكملها، وأن شركاء "تشارك" لهم دور كبير في تزويدهم بالمصادر ونشر المصادر الموثّقة المتوفرة على الموقع، وهم في الأصل مهتمون بالإعلام الاجتماعي ولهم نفس الهدف من نشر معلومات صحيحة وموثقة للجميع، وقال أن لديهم شركاء حتى الآن من مصر ولبنان والعراق، كما يسعى الموقع للتواصل مع شركاء آخرين في كل الدول العربية.

من أبرز الشركاء المساهمين في المشروع من مصر هم: "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان"، وأوضح الطاهر أن لديهم تاريخ في الدفاع عن حرية الرأي والتعبير وتداول المعلومات، كما أنهم يصدرون أدلة عمل إلى جانب تقارير وتدريبات متاحة للاستخدام. وكذلك مؤسسة "الصوت الحر - الشبكة العربية لدعم الإعلام" التي دربّت آلاف الصحفيين خلال السنوات الخمس الأخيرة، ولديهم مصادر موثّقة أيضاً. كما يعمل مشروع "تشارك" على إمدادهم بمصادر جديدة، لتمريرها والتأثير بشكل مباشر في الصحفيين المتدربين، ليتواصلوا مع المصدر. أيضاً هناك شركاء آخرين مثل: راديو "حريتنا"، موقع الأمن الرقمي في العالم العربي، Cyber-Arabs الشبكة العراقية للإعلام المجتمعي (شبكة أنسم للتدوين ).

وقال الطاهر أن "سمكس" لديها مشروع آخر مهتم بالإعلام الاجتماعي جاري إعداده، ويدعم هذا المشروع التعلم عن بعد بتدريبات متاحة طوال الوقت، كما تعمل المبادرة على تجهيز تطبيق للهواتف الذكية ليغطي كل المواد المتاحة على الموقع.

وتدعو منظمة "تبادل الإعلام الاجتماعي – سمكس" كل من يرغب في التعاون معها، سواء أشخاص أو مؤسسات، لإرسال أي مواد صادفوها أو خلقوها قد تثري الموقع، وذلك عبر البريد الإلكتروني التالي Info@smex.org.

الصورة من تصميم بسمة العوفي.