بالاستاين نوت: ’منبر للمجتمع ووجهات النظر المختلفة التي تواجه فلسطين‘

بواسطةبسام سبتي
Nov 16, 2009 في Miscellaneous

منذ بداية الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني قبل ستة عقود، سعت وسائل الإعلام التقليدية حول العالم على تغطية أحداث هذا النزاع من جميع الزوايا. والآن، تقوم التقنيات الإعلامية الحديثة بتغيير شكل التغطية واللاعبين الأساسيين في هذا الصراع.

ويقوم الموقع الالكتروني "بلاستاين نوت" والذي أطلق مؤخراً باستقطاب اهتمام واسع بسبب تغطيته للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني وبسبب تقديمه منبراً للقراء للتحاور والقراءة وتبادل المعلومات عن الموضوع.

وقد أطلق الموقع الذي أنشأهه هاني مصري و أ. هدى فاروقي، وهم رجال أعمال أمريكيون من أصل فلسطيني، باللغة الإنكليزية، آملين إضافة اللغة العربية والعبرية والإسبانية في المستقبل. وكأمريكيين، يأمل مصري وفاروقي بترويج الآراء الداعية للسلام بين الأمريكيين والفلسطينيين وجيرانهم من خلال منبر يستطيع الجميع مشاركة آرائهم من خلاله وقراءة الأخبار ومناقشة المواضيع بطريقة حضارية وبناءة.

و موقع "بلاستاين نوت" هو موقع متعدد الوسائط يقدم الأخبار والقصص والآراء عن فلسطين والفلسطينيين من مصادر مختلفة حول العالم، حسبما قاله المدير التنفيذي للموقع فادي السلامين. وشغل السلامين (صورته على الجهة اليسرى) منصب مدير "إنستتيوشنال أدفانسمنت" في "أماريكان تاسك فورس اون بالاستاين" (ATFP). وهو يتكلم اللغات العربية والعبرية والانكليزية والفرنسية والصينية.

التقت شبكة الصحفيين الدوليين بالسلامين الأسبوع الماضي للحصول على مزيد من المعلومات عن هذا المشروع الجديد.

بإختصار، ما هي فكرة "بالاستانين نوت"؟
Palestinenote.com هو موقع معلومات ومدونة اليكترونية تقدم الأخبار والقصص والآراء عن فلسطين والفلسطينيين من مصادر مختلفة حول العالم. وأكثر من ذلك، فإن الموقع هو منبراً للمجتمع ووجهات النظر المختلفة حول مواضيع مهمة مثل الاقتصاد والسياسة والمجتمع وغيرها من المواضيع التي تواجه فلسطين وأصدقاءها وأيضاً منتقدوها حول العالم. ولذلك فستجد أن التعليقات على الموقع تأتي من أشخاص في إسرائيل واستراليا وفلسطين والولايات المتحدة وتقريباً من جميع الدول العربية.

من يمول المشروع؟
رأس المال لإطلاق palestinenote.com أتى من هاني مصري و أ. هدى فاروقي. واليوم، مائة بالمائة من التمويل يأتي من متبرعين مهتمين بالمنطقة ويرون إمكانيات عالية في مشروع مثل "بالاستاين نوت". الكل يستطيعون أن يكونوا جزءاً من المشروع ويساعدونا على جعله أكبر وأكثر تأثيراً.

ما الذي يميز "بالاستاين نوت" عن باقي المواقع الالكترونية؟
نحن مميزون جداً. ليس هناك أي موقع آخر يشبه palestinenote.com. هو الأول من نوعه لثلاثة أسباب: 1) المواضيع التي نغطيها. 2) الأشخاص العاملين في الموقع ويكتبون فيه. 3) ولأننا منصفون جداً فقد استطعنا استقطاب جمهور واسع واستطعنا الوصول إلى شخصيات مهمة و إجراء الحوارات معها واستقبال ردة فعل القراء على هذه الحوارات. وليس هناك موقع مثل هذا يغطي فلسطين وإسرائيل.

يجب أن تتذكر أننا لسنا فقط موقع للأخبار والآراء. فإن الموقع هو منبراً للمجتمع ووجهات النظر المختلفة حول مواضع مهمة مثل الاقتصاد والسياسة والمجتمع وغيرها من المواضيع التي تواجه فلسطين وأصدقاءها وأيضاً منتقدوها حول العالم. ونقوم بذلك بمهنية عالية.

من هم قرائكم الأساسيون؟
لقد وجدنا أن أكثر قرائنا هم أمريكيون وفلسطينيون وإسرائيليون. هذه هي المناطق التي يأتي منها أكثر القراء. بعد ذلك تأتي الدول العربية مثل قطر والسعودية والكويت ومصر وسوريا ولبنان.

لماذا تستهدفون هذا الجمهور؟
نحن سعداء بأن القراء الذين يقرأون "بالاستاين نوت" هم فلسطينيون وإسرائيليون وأمريكيون وعرب في العالم العربي. وكما تعرف فإن هؤلاء القراء هم على اتصال مباشر بالقضية الاسرائيلية-الفلسطينية، وإذا كنا نرمي لأن نكون عامل تغيير إيجابي بين هؤلاء القراء فعلينا أن نستقطب إنتباههم ونستمع لتعليقاتهم ومخاوفهم والتأكد من أن كتابنا يجيبون على هذه المواضيع من خلال توجيه الأسئلة المناسبة خلال اللقاءات التي يقومون بها. وهذا سيفتح قناة للحوار ليس بين القراء فقط ولكن بين القراء وصناع القرار في الدول المختلفة. وهذا عامل مهم في مستقبل المنطقة.

مانوع القصص التي تقدمونها لقراءكم؟
عندما تقوم بزيارة palestinenote.com ستجد أن هنالك تنوع كبير في المواضيع من السياسة الى الموسيقى والفنون. لدينا زاوية تغطي آخر الأحداث وزاوية المدونة الالكترونية التي تقدم آراء الخبراء حول آخر المستجدات أو المقالات الحديثة. وستجد أيضا الزاوية الثقافية التي  تغطي أخبار الفنون والأفلام والكتب والمسرح في فلسطين وإسرائيل والولايات المتحدة.

هل تعتقد أن تغطية فلسطين في وسائل الإعلام العالمية الناطقة باللغة الإنكليزية هي تغطية عادلة؟ ولو كانت الإجابة لا، كيف يمكن لموقع "بلاستاين نوت" تغيير ذلك؟

"بلاستاين نوت" مهني في تغطيته. وهنا سؤال أو تذمر يطرحه الناس عادة عن تغطية فلسطين في الأخبار وهو  أن "التغطية الإعلامية يلست عادلة". نحن نريد أن نقدم فلسطين والمنطقة بصورة إيجابية وسيقوم موقع "بالاستاين نوت" بذلك. نحن نقدم صورة إيجابية في المناقشات ونرغب بأن يقدم الناس آرائهم. وسنطلب من كتابنا أن يغطوا المواضيع التي تهم القارئ وسنحاول أن نقرب المناقشات من صناع القرار لكي تكون هناك فرصة للتغيير. لسنا مهتمون بأن يناقش الناس هذه المواضيع فقط لأجل المناقشة. هدفنا أن نكون حلقة الوصل بين الناس وصناع القرار.

هل تعتمدون على الوسائل الحديثة في الوصول الى جمهوركم؟
مواقع "فايسبوك" و "تويتر" و "يوتيوب" هي جزء من أية قصة تنشر على palestinenote.com. نقوم بتحديث صفحات "بالاستاين نوت" على موقع "تويتر" و "فايسبوك" يومياً. ولذلك أدعو الناس على متابعتنا عبر هذه المواقع.

من هم الكتاب والمحررين في الموقع؟
لدينا صحفيون إسرائيليون وفلسطينيون وأمريكيون وغيرهم. ولدينا فريق من النخبة الممتازة ولذلك تجد محتوى من النوع الممتاز على الموقع. الجميل في هذا الفريق أنهم صحفيون ومحررون من خلفيات مختلفة أرادوا أن يعملوا مع بعض، وعندما بدأنا بالتعيين على موقع "بالاستاين نوت" قاموا بتزكية أحدهم الآخر وبذلك خلقنا الفريق.

هل يستطيع كتاب ضيوف المشاركة في الموقع؟ وماهي المؤهلات الواجب توفرها فيهم؟
نعم، الجميع مرحب بهم للكتابة في موقع "بالاستاين نوت" طالما لديهم شئ جديد للإضافة. ولذلك تجد أن هناك زاوية لتشجيع الناس للتعبير عن آرائهم بالكتابة لموقع palestinenote.com. ويقوم محررونا الممتازون بتحديد ما إذا كان موضوع معين جاهزاً للنشر. وأيضاً نعمل مع المشاركين لتحسين مشاركاتهم لكي نستطيع نشرها. وهذا مالاتقوم به المواقع الالكترونية والصحف الأخرى.

هل تقومون بتغطية موضوع اللاجئين الفلسطينيين حول العالم؟
طبعا. نحن مهتمون بكل ماهو فلسطيني. نعمل الآن على موضوع  يتعلق بالممثلين الفلسطينيين في أفلام هوليوود أو فنانين ومدراء ولاجئين وسواق وكتاب وغيرهم. طالما أن الموضوع يساعد على إخبار القصة الفلسطينية فنحن مهتمون به.

كيف بإعتقادك يقوم موقع "بالاستاين نوت" بمساعدة الفلسطينيين؟
الأمر المؤكد هو أن العالم سيتعلم أكثر عن فلسطين وسيجد أننا شعب يعمل بجد ويحب الحياة. هذا موقع يستطيع الناس من مختلف سير الحياة، بضمنهم الفلسطينيون، الكتابه وتحميل مقاطع الفيديو والصور وإخبار القصص عن حياتهم وتجاربهم مع موضوعة فلسطين. آمل أن يكون الموقع منبرا تفاعليا يمكننا من التعبير عن حبنا للحياة وعملنا الدؤوب للحصول على حياة آمنة ومستقبل أفضل للأجيال القادمة.

كيف تجد موقع "بالاستاين نوت" بعد عشر سنين؟
آمل أن يكون هو الموقع الأفضل فيما يتعلق بالمواضيع التي تخص إسرائيل وفلسطين. لو كان هناك مشكلة في تل أبيب أو الخليل، أريد أن يكتب عنها موقع "بالاستاين نوت". أريد أن يكتب "بالاستاين نوت" عن المواضيع التي تهمني وأريد من الناس أن يتفاعلوا ويطرحوا هذه المواضيع. وأحب أيضا أن أرى مليوني مشارك على الموقع، يقرأون ويتركون التعليقات ويقدمون المقالات للنشر. هذا هو ما نأمله للموقع وسيحتاج ذلك الى مشاركة الجميع.

يأمل موقع "بالاستيان نوت" أن يكون منتدى المدونات وتجمعاً للقراء الذين يريدون مشاركة أفكارهم ومخاوفهم حول مستقبل فلسطين. هدفنا أن نقدم مجموعة متنوعة ومحايدة من وجهات النظر عن واحد من أكثر المواضيع تغطية في العالم.

هل لديك أي شئ آخر للإضافة؟
دائما نبحث عن الجديد والمثير، إن كان مكتوبا أو مقاطع الفيديو أو أفكار عن برامج ووجهات نظر بناءة لخلق العمل والمجتمع الذي ذكرته سابقا.

لتقديم مقالاتك أو مقاطع الفيديو والصور للنشر، قم بإرسالها على البريد الإلكتروني: editor@palestinenote.com. وإن كنت ترغب بأن تكون أحد المدونين الدائمين على موقعنا، قم بإرسال نموذج من أعمالك وسيرتك الذاتية على البريد الالكتروني التالي editor@palestinenote.com.