المركز الإعلامي المستقل في كردستان يجذب الصحفيين العراقيين للتدريب الصحفي

بواسطةNareen Shammo
May 30, 2013 في أساسيات الصحافة

جوليا شوّ؛ صحفية بريطانية عَمِلت في مؤسسة (بي بي سي) في أيرلندا أثناء الحرب الأهلية كمراسلة ومديرة غرفة الأخبار. كما شغرت منصب مديرة برنامج الدراسات العليا وأستاذة محاضرة في إحدى الجامعات البريطانية في مجال الاعلام.

استلمت شوّ إدارة المركز الاعلامي المستقل في كردستان في شهر كانون الثاني من هذا العام بعد جوديت نيورينك التي عملت كمديرة المركز منذ نيسان 2008.

يهدف المركز الإعلامي المستقل في كردستان (IMCK)؛ وهو من إحدى منظمات المجتمع المدني؛ إلى تحسين وتطوير نوعية الإعلام في مختلف المناطق العراقية. تأسّس المركز بفضل منظمة ( Free Press Unlimited) الهولندية, وهو ينفّذ ما يزيد عن 50 مشروعاً سنوياً من ورش العمل والتدريب أثناء العمل وتقديم الاستشارة الإعلامية للسياسيين ورجال الأمن.

تمكّن المركز الإعلامي المستقلّ من تدريب 4547 متدرّب وذلك عبر إنجاز 281 مشروع منذ تأسيسه. فنجح في كسب ثقة الإعلاميين والنشطاء الإلكترونيين العراقيين من جهة بالإضافة إلى كسب ثقة من يعمل في إعلام الأحزاب من جهة أخرى، باعتبار الصحافة جزء مهم في بناء الحريات والديمقراطية في البلاد.

تميز IMCK بالعمل المستقل المحايد، وهو الداعم للإعلام المستقل والإعلام التابع للأحزاب في جميع مناطق العراق، وذلك بغية تطوير مهاراتهم الصحفية والعمل بموضوعية حتى وإن كانت المؤسسة الاعلامية تابعة لجهة سياسية معينة. كذلك عقد المركز دورات بمجال حقوق الانسان والطفل والمرأة ودورات إعلامية للسياسيين وأعضاء مجلس النواب، فضلاً عن دورات توعية في مجال النفط والغاز والبيئة والتراث الوطني. وتوجه بمشاريعه إلى دعم طلبة الجامعات والمعاهد والدراسات العليا من كافة أنحاء العراق. كما أنشأ موقع www.kirkuknow.com المتخصّص بنقل أخبار وقصص جميع الفئات والأطراف في كركوك، كونها محافظة الصراع السياسي.

على الرغم من كافة التجاذبات والأحزاب المختلفة في العراق استطاع المركز استقطاب الصحفيين على اختلافاتهم. وهذه بعض النصائح التي تقدّمها شوّ للنجاح بمثل هذه المهمّة:

  • التدريب بشكل محايد بهدف خدمة الصحفيين بكافة انتماءاتهم

  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعية لنشر صور مشاركات المتدربين وإلقاء الضوء على نشاطاتهم في التدريب ومن ثمّ استخدامها لمساعدة الصحفيين العراقيين على نشر قصصهم والعثور على قصص، واكتساب المعرفة حول كيفية استخدامها بالطرق الأكثر أماناً

  • التّنوع في التدريب والفئات المتدربة والمدربين الدوليين والمحليين ذوات الخبرة العالية

  • بناء شبكة تواصل محلّية متينة من أصدقاء المركز والمتابعين ورؤساء التحرير ومدراء الوسائل الإعلامية العراقية

  • تحضير إعلان أو ما يعرف بالملحق الإعلامي وإرساله الى كافة متدربي و زملاء المركز من التدريبات السابقة عبر البريد الإلكتروني

  • نشر الإعلان نفسه ومشاركته بين أصدقاء المركز عبر شبكات التواصل الاجتماعي

  • يجب على التدريبات أن تتضمن الدعوة الى العمل من أجل حرية الصحفيين وممارسة هؤلاء لعملهم بحرية في إطار القانون دون الإحساس بالخوف من الاعتقال أو الإصابة الشخصية أو التهديد.

  • تنظيم دورات لرجال الامن حول كيفية التعامل مع الصحفيين فضلاً عن دورات للصحفيين حول كيفية التعامل مع رجال الأمن والتزام حدود القانون

  • التركيز على نقاط الحاجة لدى المشتركين

  • تعليمهم كيفية التحقق من الوقائع الخاصة بهم والتأكد من دقتها فضلاً عن الشرح حول أهميّة استخدام المصادر الموثوقة والمختلفة للحصول على قصة تتميّز بمصداقية وموضوعية عالية

  • تدريبهم على قواعد السلوك وتحمل المسؤولية والاستفادة من تجارب زملائهم الصحفيين في الغرب

  • تعبير المركز عن سروره وفخره أمام الصحفيين لقدرته على تأدية مهمة تدريبهم بنجاح

  • دعم وتدريب الصحفيين المحليين ليصبحوا مدرّبين مساعدين لا بل مدربين رئيسين في ورشات عمل المركز

الصورة من المركز الاعلامي المستقل.