الحوار المباشر.. كل ما يجب أن تعرفه لتلتحق ببرنامج التوجيه بدورته الجديدة!

بواسطةMadonna Khafaja
May 15, 2016 في المبادرات الاعلامية

ينطلق برنامج مركز التوجيه بدورته الثالثة مع بداية شهر حزيران/ يونيو القادم. نشجّع كافة المهتمين بالإلتحاق بالبرنامج التوجيهي الذي سيمتد لعام كامل على المشاركة في الحوار المباشر وطرح كافة استفساراتهم مما يزيد من حظوظهم بالالتحاق بالبرنامج وربما الفوز بجائزة التمويل الأساسي بقيمة US$5,000 لأكثر مشروع إعلامي واعد.

لتقديم طلبكم إلى مركز المبادرات الإعلامية، انقر هنا. للمشاركة في الحوار المباشر، أنقر هنا.

أمام الصحفيين والإعلاميين وأصحاب المشاريع والشركات الإعلامية الناشئة في العالم العربي فرصة المشاركة في الحوار المباشر نهار الإثنين 16 أيار/ مايو في تمام الساعة 04:00 من بعد الظهر بتوقيت بيروت.

يستقبل برنامج مركز التوجيه للشركات الإعلامية الناشئة، التابع لشبكة الصحفيين الدوليين تقديمات أصحاب المشاريع والشركات الإعلامية الناشئة الراغبين بتطوير مبادراتهم على الصعيد الصحفي والرقمي/ التكنولوجي، المحمول وعلى صعيد الأعمال والتخطيط والاستراتيجيات المتبعة.

سيسمح لكم الحوار المباشر عبر طرح الأسئلة على ضيوفنا بالتعرّف عن قرب على مركز التوجيه بدورته الثالثة، وما هي المتطلبات التي نبحث عنها في المبادرات الإعلامية لهذه السنة.

تعرّف على الموجهين في برنامج مركز التوجيه وضيوفنا في الحوار المباشر

محمد القاق هو فنّان بصري، أحد أعضاء فريق حبر المؤسس، مدرب وسائط متعددة، وعضو في عدة لجنات تحكيم مشاريع

الفنون لطلاب الجامعات. هو صاحب مدونة خبّيزة، صانع ومنتج أفلام، مغني شرقي وممثل.

قام محمد بإعطاء تدريبات مصغرة على التصميم الجرافيكي والاتصال المرئي في عدة جامعات ومراكز تدريب أردنية من عام 2002 حتى 2006. كان إنشاء مدونته الخاصة عام 2005 ، خبّيزة ، نقطة تحول في حياته، حيث أصبحت أول منصة تشاركية للفيديو لرصد كل ما هو مختلف في عالم الفن والثقافة، وبعد انتشارها بشكل واسع وجد محمد نفسه مسؤولاً عن إيصال هذه التجربة التدوينية إلى الناس عن طريق التدريبات، فانضم إلى فريق حبر وبدأ مشوار التدريب عام 2008 في عمّان، ثم امتد ليشمل جميع محافظات الأردن وفي أقل من سنة بدأت التدريبات في معظم دول الوطن العربي وبعض الدول الغربية مثل ألمانيا والولايات المتحدة، وامتدت لغاية اليوم.

يركز محمد في تدريباته على كيفية صناعة العناصر البصرية ومشاركتها عن طريق التصميم الجرافيكي، التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام، ليس فقط تقنياً، إنما من خلال أسلوب رواية القصص/ السرد القصصي وإضافة قيمة ورسالة جديدة للمحتوى الرقمي. تشمل تدريباته أيضا استعمال وسائل التواصل الاجتماعي للمشاركة البصرية، مهارات توصيل صورتك، مهارات كسب التأييد و تدريب المدربين.

شملت تدريبات محمد جميع الفئات العمرية من أطفال المدارس إلى طلاب الجامعات وموظفين القطاع الخاص والعام، ودرّب مع مؤسسات ومنظمات محلية وعالمية نذكر منها الإتحاد الأوروبي، فريدريش ناومان، هنريش بول، مركز حماية وحرية الصحفيين، صندوق الملك عبدالله، شبكة الصحفيين الدوليين، معهد صحافة الحرب والسلام، المعهد الإعلامي الأردني، الأمم المتحدة، مؤسسة دعم الإعلام العالمي، هيفوس، إنترنيوز، مؤسسة المجتمع المفتوح ومؤسسة هينريتش بول وغيرها.

علي غملوش، صحفي يملك خبرة واسعة في الإعلام الإلكتروني والأدوات الصحفية الجديدة وفي التجارة والتسويق عبر الانترنت، فضلاً عن دراسته التسويق والإعلان الالكتروني.

فاز غملوش بالمركز الاول في دورة استخدام الوسائل الالكترونية لتغطية القضايا المتعلقة بالخدمات العامة من تنظيم المركز الدولي للصحفيين (ICFJ) في عام 2011، وذلك عن موقعه التفاعلي zinzana.org الذي يعالج فيه قضايا حقوق الانسان في السجون اللبنانية.

هو مدرّب ومحاضر في الإعلام والأدوات التفاعلية الرقمية واستراتيجيات التسويق الإلكتروني. أطلق غملوش عدة مبادرات إلكترونية محلية وإقليمية من لبنان، كمشروع ilovemyvote.org لتغطية الانتخابات اللبنانية، ومنصة backtotahrir.org لتغطية أخبار مصر. شغل غملوش منصب مؤسس شريك ومدير برامج في جريدة حبر اللبنانية وشركة آلت سيتي الإعلامية. كرّم المركز الدولي للصحفيين الصحفي علي غملوش في عشائه السنوي في أواخر 2014.