الجزيرة ستطلق دروساً تدريبية للمواطنين الصحفيين

بواسطةNicole Martinelli
May 20 في Miscellaneous

في عصر انتشار القصص الاخبارية العالمية بزخم هذه الأيام، وإنحسار ميزانيات المؤسسات الاعلامية، قامت قناة "الجزيرة" بالاعلان عن عزمها تنظيم دورات تدريبية للمواطنين الصحفيين.

ستساعد هذه الدروس المواطنين على الإبلاغ عن الأحداث، وخصوصاً في المناطق التي لا تغطيها وسائل الإعلام التقليدية. هذا، وستركز هذه الدروس الخاصة للمواطنين الصحفيين، على الوسائط الإعلامية المتعددة، بما في ذلك استخدام كاميرات الـ"فليب"، والأجهزة الأخرى. ولم يتم الاعلان عن مواعيد محددة لتاريخ بدء هذا البرنامج.

وتقول اسراء دوغراماتشي، عضوة في فريق الاعلام الاجتماعي في الشبكة أن : "الناس هم في قلب الحدث"، خلال منتدى الإعلام الإجتماعي للـ "بي. بي. سي". وأضافت : "والأمر متروك لنا لمنحهم الميكروفون لمساعدتهم على رفع أصواتهم. في سوريا، على سبيل المثال، ليس لدينا مراسلين على الأرض، ونعتمد كليا على الناس، لإرسال المحتوى الذي نقوم ببثه".

وتأتي مبادرة "الجزيرة"، كمبادرة متأخرة نوعاً ما لإطلاق برنامج مماثل لتدريب المواطنيين الصحفيين. ويبدو أنه حين يتعذر كلياً على الشبكات الإعلامية أرسال أحد صحفييها، عندما تندلع وتشتد الأحداث، باتت تصبّ جهودها على تدريب، وتحويل أي شخص لديه هاتف محمول، أو كاميرا الى مصدر للأنباء.

وكانت خدمة الـ"بي. بي. سي." العالمية قد سبق أن قدّمت للمواطنيين الصحفيين في العام 2009 التدريب والمعدات؛ وشملت مبادرات أخرى برنامج Small World News أي "الأخبار العالمية الصغيرة"، الذي أطلق في 2005، والذي سلّح مؤخرا المواطنين الصحفيين في الميدان، في ليبيا، بكاميرات كوداك Zi8 و6 هواتف محمولة من نوع wildfire HTC.

كتب النص استناداً الى مقالة نشرت في Journalism.co.uk.