اجراءات تحمي معلومات الصحفيين على هواتفهم المحمولة

بواسطةMelissa Ulbricht
May 26, 2011 في الصحافة الرقمية

يستخدم الناشطون والمدافعون عن حقوق الانسان، والصحفيون الهواتف المحمولة وأجهزة الاتصال، لكتابة تقاريرهم، للتنظيم، للتعبئة وللتوثيق هذه الأيام. إذ توفّر هذه الأدوات فوائد جمّة. فهي تتميّز بكلفة منخفضة نسبيا، وكفاءة متزايدة، واتساع رقعة وصولها الى الناس؛ لكن هذه الأدوات في الوقت عينه، تعرض مستخدميها لمخاطر.

إن الاتصال بواسطة الأجهزة الالكترونية المحمولة في حد ذاته، يعرضك للمخاطر، وبالتالي ليس من السهل الكشف عنها أو التغلب عليها. SaferMobile هو مشروع يهدف إلى مساعدة الجمهور بشكل عام، بما فيهم الصحفيين والمواطنين الصحفيين، عبر تقييم وتوفير حماية أفضل لأنفسهم من التهديدات التي من الممكن أن يتعرضوا لها عند استخدامهم الأجهزة المحمولة. أطلق هذا المشروع، مع ادوات المحتوى (وهو حالياً بإصدار مؤقت -بيتا)، في نيسان/أبريل الفائت، وبدأ تطويره في كانون الثاني/يناير. SaferMobile هو مشروع من MobileActive.org.

فهم المخاطر

الخطوة الأولى نحو حماية أفضل، عليك فهم نقاط الضعف. ففي حين أن بعض المخاطر قد لا تنطبق على عملك، شعارك SaferMobile يجب أن يكون : كلما كنت على اطلاع ومعرفة اكبر، كلما تمكنت من اتخاذ الخيارات الذكية المتعلقة باتصالاتك عبر هاتفك المحمول.

يتم تشغيل خدمة هاتفك النقال من قبل مشغل الشبكة اللاسلكية التي تشترك بها. ولكن هل تعلم انها تدير الاتصالات الخاصة بك، وهي قادرة أيضا على تسجيل أنواع معينة من الرسائل التي ترسلها، وكذلك معلومات عن أنشطة اتصالاتك واجهزتك.

من الممكن أيضاً أن يتمّ الرصد أو التنصت على الاتصالات، الرسائل النصية واستخدام الإنترنت المتحرك. كمراسل، هذا أمر يجب أن يؤخذ في الاعتبار إذا كنت بحاجة إلى حماية مصادر مجهولة أو محتوى حساس. محتويات رسائلك النصية ممكن أن تظهر واضحة في نص عادي ويتمّ تخزينها في سجلات الشبكة. يمكن أن تحجب أو تعاق بعض الرسائل النصية (ورسائل البريد الإلكتروني إذا أرسلت غير مشفرة) مع كلمات معينة ويتم استفراد وعزل المرسل.

وبالإضافة إلى ذلك، من الممكن بسهولة أن يتم فقدان أو سرقة أو مصادرة هاتفك المحمول. إذا خزّن هاتفك عناوين الاشخاص الذين تتواصل معهم، يمكن لأي شخص يحصل على الجهاز من رؤيتها. في العديد من الهواتف اليوم، بإمكان المهاجم الوصول غير المصرح له، عن بُعد، إذا قام الشخص بتثبيت تطبيق خاص على الجهاز. للقيام بذلك، فإن المهاجم من الممكن أن يحتال عليك، لتحميل ملف من الإنترنت، أو فتح رسائل نصية تحتوي على فيروس، أو بكل بساطة بحصوله مؤقتاً، وبشكل مباشر، على الجهاز.

يقوم مشروع SaferMobile بتقييم الكثير من الأخطار الأخرى التي قد تكون أو لا تكون على علم بها، يمكنك قراءة المزيد عنها هنا.

الأفضل أن تحمي نفسك

يعرض مشروع SaferMobile أيضا نصائح عامة بشأن كيفية تحسين حماية نفسك. على سبيل المثال :

  • تجنب، قدر الإمكان، ربط هويتك الخاصة برقم الهاتف الذي تحمله. إشتري بطاقات هاتف مدفوعة مسبقا (سيم كارد)، وإذا كان بالإمكان تجنب تسجيل اسمك على بطاقة الـ"سيم". إشتري هاتفاً محمولاً رخيص الثمن، وذو تكنولوجيا قليلة التطور مما يسمح لك برمي الجهاز دون أسف، إذا لزم الأمر. مزيد من الاقتراحات في هذا الدليل.

  • انتزع البطارية من هاتفك عند السفر من وإلى اجتماعات المجموعة لتجنب عملية تحديد موقعك.

  • إحذف الرسائل والصور وتسجيلات الفيديو، وسجلات المكالمات لردع مهاجمين قليلي الخبرة، ولكن تذكر أنه بالإمكان في بعض الأحيان استرداد البيانات المحذوفة من الهاتف. لا تستخدم قائمة الاسماء لاتصالاتك الهاتفية، إذا كنت تستطيع الحفاظ على الأرقام في مكان آمن. لا تخزن الأرقام والأسماء العائدة اليها.

قم بزيارة الموقع وإضف التعليقات الخاصة بك

عد لزيارة موقع المشروع SaferMobile. سيظهر موقع SaferMobile بحلّة جديدة، وسيتمّ اطلاقه هذا الصيف. حالياً، يتم نشر التحديثات والمحتوى الجديد على MobileActive.org وعلى SaferMobile wiki لدينا المزيد من المحتوى الجديد على الطريق، بما في ذلك :

-موارد تعليمية وتكتيكية على الانترنت وخارجه (من أدوات تقييم المخاطر، ودراسات الحالة، مجموعة أدلة تطبيقية، استعراض لأداوات الأمن)؛ ا لدورات التدريبية والمناهج الدراسية؛

-برامج محددة للأمن الشخصي لمستخدمي الهاتف المحمول، والتي تهدف الى تأمين حاجات المدافعين عن حقوق الانسان، النشطاء، والصحفيين.

ترحب SaferMobile بتعليقاتكم لتبقى على المسار الصحيح، وللبقاء على صلة وفقا لاحتياجاتكم. تهمنا اقتراحات لموضوعات لمحتوى إضافي. لمتابعة SaferMobile على تويتر : safermobile@. كما يمكنكم الاتصال بنا عبر البريد الإلكتروني في info@safermobile.org، أو ترك تعليقاتكم في أسفل المقال.


** نشر هذا المقال لأول مرة، في PBS MediaShift Idea Lab وهي مدونة جماعية لمجموعة من المبدعين الذين يقدمون أخبار المجتمع في العصر الإلكتروني. كل من هؤلاء المؤلفين فاز بمنحة "Night News Challenge" للمساعدة في تمويل فكرة مشروع أو للتدوين حول موضوع متعلق بإعادة تشكيل أخبار المجتمع.

ميليسا البريشت، صحفية تعمل في مدينة نيويورك. حائزة على جائزة Knight News Challenge لعام 2009. درست الصحافة في كلية الصحافة في جامعة ميسوري. وهي أيضاً كاتبة في MobileActive.org.

الصورة التقطتها عدسة Americanvirus، واستخدمت هنا برخصة من Creative Commons.